مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
موزلى خطبة أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح رواية السنة تفسير الحديث البسمله توثيق تدوين د_خالد_عماره ثابت الكتاب العالم ماذا الملك 0 06 منقول حديث الاسلام أحمد رمضان سورة فائدة_لغوية محمد
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyأمس في 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Empty
مُساهمةموضوع: تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى   تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 2:47 am


جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل فضيلة الشيخ : عن طالب علم يريد أن يذهب مع إخوانه في الله لطلب العلم وكان الحائل بينه وبين الذهاب معهم هو أهله ، والده وأمه ، فما الحكم في خروج هذا الطالب ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : هذا الطالب إن كان هناك ضرورة لبقائه عندهم فهذا أفضل مع أنه يمكنه أن يبقى عندهم مع طلب العلم ، لأن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله ، والعلم من الجهاد وبالتالي فيكون بر الوالدين مقدماً عليه إذا كانا في حاجة إليه . أما إذا لم يكونا في حاجة إليه ويتمكن من طلب العلم أكثر إذا خرج فلا حرج عليه أن يخرج في طلب العلم في هذه الحال ، ولكنه مع هذا لاينسى حق الوالدين في الرجوع إليهما وإقناعهما إذا رجع ، وأما إذا علم كراهة الوالدين للعلم الشرعي فهؤلاء لا طاعة لهما ، ولا ينبغي له أن يستأذن منهما إذا خرج ؛ لأن الحامل لهما كراهة العلم الشرعي . اهـ .


المسألة السادسة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
سئل فضيلة الشيخ : أيهما أفضل : التفرغ للدعوة إلى الله – عز وجل – أم التفرغ لطلب العلم ؟ .
فأجاب قائلاً : طلب العلم أفضل وأولى ، وبإمكان طالب العلم أن يدعو وهو يطلب العلم ، ولايمكن أن يقوم بالدعوة إلى الله وهو على غير علم ، قال الله تعالى "قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ" (يوسف ـ الآية 108) فكيف يكون هناك دعوة بلا علم ؟ ولاأحد دعا بدون علم أبداً ، ومن يَدْعُ بدون علم لايُوفَق . اهـ .


المسألة السابعة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
سئل فضيلة الشيخ : هل من توجيه إلى طلبة العلم حتى يكونوا دعاة ؟ حيث إنهم يحتجون بطلب العلم وأنه يشغلهم عن الدعوة ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : الدعوة التي تكون دون طلب العلم لاخير فيها ، بمعنى أنها تفوِّت خيراً كثيراً ، والواجب على طالب العلم أن يطلب العلم مع الدعوة إلى الله . ماالمانع لطالب العلم إذا رأى شخصاً معرضاً بالمسجد الذي يطلب فيه العلم أن يدعوه إلى الله ـ عز وجل ـ ؟ ماالمانع إذا خرج إلى السوق ليقضي حوائجه أن يدعو إلى الله ـ عز وجل ـ في السوق إذا رأى معرضاً عن دين الله ؟ ماالمانع إذا كان بالمدرسة ورأى من الطلبة من هو معرض أن يدعوه إلى الله ـ عز وجل ـ ويأخذ بيده . لكن المشكلة أن الإنسان إذا رأى مخالفاً له بمعصية أو ترك أمر كرهه واشمأز منه ، وأبعد عنه ، ويئس من إصلاحه والله ـ سبحانه وتعالى ـ بين لنا أن نصبر ، وأن نحتسب . قال الله لنبيه "فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ" (الأحقاف : الآية 3) فالإنسان يجب عليه أن يصبر ويحتسب ، ولو رأى في نفسه شيئاً أو على نفسه شيئاً من الغضاضة فليجعل ذلك في ذات الله ـ عز وجل ـ إن النبي عليه الصلاة والسلام لما أدميت أصبعه في الجهاد، قال "هل أنت إلا أصبع دَميت وفي سبيل الله ما لَقِيت" . اهـ .


المسألة الثامنة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
سئل فضيلة الشيخ : مارأيكم بمن يترك الدعوة بحجة التفرغ لطلب العلم ، وأنه لايتمكن من الجمع بين الدعوة والعلم في بداية الطريق ؛ لأنه يغلب على ظنه ترك العلم إذا اشتغل بالدعوة ، ويرى أن يطلب العلم حتى إذا أخذ منه نصيباً اتجه لدعوة الناس وتعليمهم وإرشادهم ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : لاشك أن الدعوة إلى الله تعالى مرتبة عالية ومقام عظيم ؛ لأنه مقام الرسل ـ عليهم الصلاة والسلام ـ وقد قال الله تعالى "وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ" (فصلت:33) وأمر الله تعالى نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم أن يقول "قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِيَ" (يوسف:108) ومن المعلوم أنه لا يمكن الدعوة بغير علم كما في قوله هنا "على بصيرة" وكيف يدعو الشخص إلى شيء لايعلمه ؟ ومن دعا إلى الله تعالى بغير علم كان قائلاً على الله ما لا يعلم ، فالعلم هو المرتبة الأولى للدعوة . ويمكن الجمع بين العلم والدعوة في بداية الطريق ونهايته ، فإن تعذر الجمع كان البدءُ بالعلم ؛ لأنه الأصل الذي ترتكز عليه الدعوة ، قال البخاري ـ رحمه الله ـ في صحيحه في الباب العاشر من كتاب العلم : باب العلم قبل القول والعمل واستدل بقوله تعالى "فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ" (محمد:19) قال فبدأ العلم . ومن ظن أنه لايمكن الجمع بين العلم والدعوة فقد أخطأ ، فإن الإنسان يمكنه أن يتعلم ويدعو أهله وجيرانه وأهل حارته وأهل بلدته وهو في طلب العلم . والناس اليوم في حاجة بل في ضرورة إلى طلب العلم الراسخ المتمكن في النفوس المبني على الأصول الشرعية ، وأما العلم السطحي الذي يعرف الإنسان به شيئاً من المسائل التي يتلقاها كما يتلقاها العامة دون معرفة لأصولها وما بنيت عليه فإنه علم قاصر جدًّا لا يتمكن الإنسان به من الدفاع عن الحق وقت الضرورة وجدال المبطلين . فالذي أنصح به شباب المسلمين أن يكرسوا جهودهم لطلب العلم مع القيام بالدعوة إلى الله بقدر استطاعتهم وعلى وجه لايصدهم عن طلب العلم ؛ لأن طلب العلم جهاد في سبيل الله تعالى ، ولهذا قال أهل العلم : إذا تفرغ شخص قادرعلى التكسب من أجل طلب العلم فإنه يعطي من الزكاة ؛ لأن ذلك من الجهاد في سبيل الله بخلاف ماإذا تفرغ للعبادة ، فإنه لايعطى من الزكاة ، لأنه قادر على التكسب . اهـ .


المسألة التاسعة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل فضيلته : ماهي مكانة وفضل أهل العلم في الإسلام ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : مكانة أهل العلم أعظم مكانة ؛ لأنهم ورثة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، ولهذا يجب عليهم من بيان العلم والدعوة إلى الله مالايجب على غيرهم ، وهم في الأرض كالنجوم في السماء يهدون الخلق الضالين التائهين ، ويبينون لهم الحق ويحذرونهم من الشر ولذلك كانوا في الأرض كالغيث يصيب الأرض القاحلة فتنبت بإذن الله . ويجب على أهل العلم من العمل والأخلاق والآداب مالايجب على غيرهم ؛ لأنهم أسوة وقدوة فكانوا أحق الناس وأولى الناس بالتزام الشرع في آدابه وأخلاقه . اهـ .


المسألة العشرون

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
سئل فضيلة الشيخ : بعض الناس يعتقد أن دور علماء المسلمين مقصور على الأحكام الشرعية وأنه لادخل لهم في العلوم الأخرى كالسياسة والاقتصاد ونحوهما ، فمارأيكم في هذا الاعتقاد ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : رأينا في هذا الاعتقاد أنه مبني على الجهل في حال العلماء ، ولا ريب أن العلماء علماء الشريعة عندهم علم في الاقتصاد وفي السياسة ، وفي كل ما يحتاجون إليه في العلوم الشرعية ، وإذا شئت أن تعرف ماقلته فانظر إلى محمد رشيد رضا ـ رحمه الله ـ صاحب مجلة المنار في تفسيره وفي غيرها من كتبه . وانظر أيضاً إلى من قبله من أهل العلم بالشرع من يكون مقدماً للأهم على المهم ، فتجده في العلم الشرعي بلغ إلى نصيب كبير وفي العلوم الأخرى يكون أقل من ذلك بناء على قاعدة أن تبدأ بالأهم قبل المهم ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين" . اهـ .


المسألة الحادية والعشرون

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل فضيلة الشيخ ـ وفقه الله تعالى ـ : يقع من بعض الناس ـ هداهم الله تعالى ـ التقليل من شأن العلماء بدعوى عدم فقه الواقع فما توجيه سماحتكم جزاكم الله خيراً ووفقكم لما يحبه ويرضاه ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : لاشك أن فقه الواقع أمر مطلوب ، وأن الإنسان لاينبغي أن يكون في عزلة عما يقع حوله وفي بلده ، بل لابد أن يفقه لكن لاينبغي بأي حال من الأحوال أن يكون الاشتغال بفقه الواقع مشغلاً عن فقه الشريعة والدين الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين" ، لم يقل يفقهه في الواقع ، فإذا كان عند الإنسان علم بما يقع حوله لكنه قد صرف جهده وجل أمره إلى الفقه في دين الله ، فهذا طيب ، أما أن ينشغل بالواقع والتفقه فيه ـ كما زعم ـ والاستنتاجات التي يخالفها ما يقع فيما بعد ؛ لأن كثيراً من المشتغلين بفقه الواقع يقدمون حسب ماتمليه عليهم مخيلتهم ، ويقدرون أشياء يتبين أن الواقع بخلافها ، فإذا كان فقه الواقع لايشغله عن فقه الدين ، فلا بأس به ، لكن لا يعني ذلك أن نقلل من شأن علماء يشهد لهم بالخير وبالعلم وبالصلاح لكنهم يخفى عليهم بعض الواقع ، فإن هذا غلط عظيم ، فعلماء الشريعة أنفع للمجتمع من علماء فقه الواقع ، ولهذا تجد بعض العلماء الذين عندهم اشتغال كثير في فقه الواقع وانشغال عن فقه الدين لو سألتهم عن أدنى مسألة في دين الله ـ عز وجل ـ لوقفوا حيارى أو تكلموا بلا علم ، يتخبطون تخبطاً عشوائياً ، والتقليل من شأن العلماء الراسخين في العلم المعروفين بالإيمان والعلم الراسخ جناية ، ليس على هؤلاء العلماء بأشخاصهم ، بل على ما يحملونه من شريعة الله تعالى ، ومن المعلوم أنه إذا قلت هيبة العلماء وقلت قيمتهم في المجتمع فسوف يقل بالتبع الأخذ عنهم ، وحينئذ تضيع الشريعة التي يحملونها أو بعضها ، ويكون في هذا جناية عظيمة على الإسلام وعلى المسلمين أيضاً . والذي أرى أنه ينبغي أن يكون عند الإنسان اجتهاد بالغ ، ويصرف أكبر همه في الفقه في دين الله ـ عز وجل ـ حتى يكون ممن أراد الله بهم خيراً ، وألا ينسى نفسه من فقه الواقع ، وأن يعرف ماحوله من الأمور التي يعملها أعداء الإسلام للإسلام . ومع ذلك أكرر أنه لا ينبغي للإنسان أن يصرف جل همه ووقته للبحث عن الواقع بل أهم شيء أن يفقه في دين الله ـ عز وجل ـ وأن يفقه من الواقع مايحتاج إلى معرفته فقط وكما أشرت سابقاً في أول الجواب أن من فقهاء الواقع من أخطأوا في ظنهم وتقديراتهم وصار المستقبل على خلاف ما ظنوا تماماً . لكن هم يقدرون ثم يبنون الأحكام على ما يقدرونه فيحصل بذلك الخطأ ، وأنا أكرر أنه لابد أن يكون الفقيه بدين الله عنده شيء من فقه أحوال الناس وواقعهم حتى يمكن أن يطبق الأحكام الشرعية على مقتضى ما فهم من أحوال الناس ، ولهذا ذكر العلماء في باب القضاء : أن من صفات القاضي أن يكون عارفاً بأحوال الناس ومصطلحاتهم في كلامهم وأفعالهم . اهـ .
… تابع باقي الموضوع في المشاركة التالية …
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
تابع ثالثا مسائل فى التعريف بالعلم الشرعى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: