مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
الملك منقول خطبة الكتاب موزلى تفسير رمضان سورة 06 العالم 0 حديث أحمد توثيق رواية الحديث الاسلام البسمله محمد فائدة_لغوية ماذا ثابت السنة د_خالد_عماره أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح تدوين
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

سبتمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Empty
مُساهمةموضوع: تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى   تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 2:46 am

المسألة العاشرة

جاء في شريط (40 قاعدة في قراءة الكتب والاستفادة منها) للشيخ رضا بن أحمد صمدي مايلي :
الراغبين فيما ينفع حالهم في الدنيا والآخرة ... إذا كان قد تقرر عندهم أن العلم هو أول وأوحد وأفضل طريق لصحة العمل ، فإننا نقول إن أول وأوحد طريقة للعلم الصحيح هو الانتفاع بالكتاب ، وإثمار القراءة الصحيحة من هذا الكتاب ؛ لأن العلم يُتَلقَّى عن طريقين ... إما عن أفواه الأشياخ ؛ بمساكنة العلماء ، والتَّلَقِي عند رُكَبِهِم "ألفاظهم ، وكلماتهم" ... وإما بقراءتها وحفظها من بين ثنايا المتون والسطور عبر الكواغد والكتب ... فهذه الطريقة الثانية تُعَدُّ بحق نصف العلم ، إن لم تكن أكثر من ذلك ، وخاصةً في هذا العصر الذي قلَّ فيه الشيوخ ، ونَدُرَ فيه العلماء ، بل وعزَّت فيه الأزمنة التي نستطيع فيها أن نتلقى عن العلماء .... في الزمان البعيد كانت وسيلة الطلبة والمُتَعَلِّمين في طلب العلم أنهم يزاملون ، ويجالسون شيوخهم ، وأئمتهم ، ومدرسيهم السنين الطُّوَال ، ولربما لازم شيخاً في النحو خمس سنين ، أو في التفسير عشراً ، أو في الأصول عشراً ... كل ذلك حتى يتَلقَّى عنه رحيق كل هذه العلوم ، ويرضع منه لُبَانَ العلم ارتضاعاً ، ولكن الآن متى نوفِّر لأنفسنا أوقاتاً كأوقات أولئك الأقوام الذين كانوا يجلسون مع شيخهم من بعد الفجر إلى الضحى ، ثم يتريضون ببعض النوافل في المسجد ، ثم يستأنفون القراءة والعلم حتى الزوال ، ثم يصلون الظهر ، ثم يكملون القراءة والحفظ على شيخهم من الظهر إلى العصر ، وهلمَّ جرا حتى يأتي المغيب ، مَنْ الذي يَفْرَغ الآن إلى هذا الوقت ؟ أو إلى هذه الهمة التي تقتضي صبراً وجَلَداً شديدين ؟ حتى رُوِيَ أن الإمام مالك خاطت له أمه في قميصه ـ أي في لِبَاسِه ـ خاطت له مَخَدَّة ؛ لطول جلوسه أمام الشيوخ ... وطبعاً الإنسان ـ يعني زمان ـ طالب العلم كان لايجلس كمجلسنا هذا ساعة ، ثم يذهب إلى بيته ، لا ، كان يقعد المجلس مثلاً يقرأ على شيخه كتاباً ، ربما طال هذا المجلس حتى استمر ثلاث ساعات ، أو أربع ساعات ، أو خمس ساعات ... ويُرْوَى أن "الحافظ بن حجر" قرأ كتاب "مُعجم الطبراني الصغير" على شيخه مابين الظهر والعصر ـ يعني قُرابة الثلاث ساعات ـ وهو في قراءة مستمرة سريعة على شيخه حتى يفرغ من قراءة هذا الكتاب عليه ، وَنَوَالِ السند والإِجَازة منه ... فمَنْ الذي يستطيع أن يوفِّر لنفسه هذا الوقت ؟ ولو وُجِدَ الشيخ المُتَفَرِّغ لايوجد التلميذ ، ولو وُجِدَ التلميذ المتفرغ لايوجد الشيخ المتفرغ ؛ لأن الناس الآن قد عافستهم الحياة والمدنية ، وفرضت عليهم من أمور السعي ، وطلب الرزق والكدح مايحول بينهم وبين التفرغ التام لطلب العلم ، بل إنك تجد حتى أساتذة الجامعات الذين فُرِّغوا للتعليم ، أو المُعيدين الذين فُرِّغوا للتعلم لاتجد منهم من تعلو همته ، ويستطيع أن يجلس الساعات ذوات العدد في مجالس العلم ، أو بين المُدَرَّجات ... الطالب الآن يجلس في المُدَرِّج في المحاضرة ، إذا المُحاضِر أطال على "ساعة ونصف" يشتكي ويتذمر ، ويوصف هذا المدرس بالتطويل ! ... لذلك الآن لايوجد من المناهج ، أو من المدرسين ، أو من التلاميذ من يستطيع أن يُنَفِّذ ويُطبِّق منهج السلف الشاق في طلب العلم ... إذن ستبقى قضية قراءة الكتاب هي الوسيلة الوحيدة الذاتية الشخصية التي منها يستطيع الإنسان تحصيل العلم ، وتوفير الحصيلة الثقافية والعلمية المطلوبة ، فإذا كانت هذه الوسيلة ولاتزال وستزال هي الوسيلة الكبيرة ، أو الوحيدة في تحصيل أكبر قدر ممكن من المعلومات بالنسبة للإنسان فإننا لابد أن نترقى ، وأن نتطور في قراءة الكتاب وفي تناول هذه القضية ، بحيث نمارسها بطريقة علمية ، نقرأ بطريقة علمية . اهـ .


المسألة الحادية عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
سئل فضيلة الشيخ ـ غفر الله له ـ : هل يجوز تعلم العلم من الكتب فقط دون العلماء وخاصة إذا كان يصعب تعلم العلم من العلماء لندرتهم ؟ وما رأيك في القول القائل : من كان شيخه كتابه كان خطؤه أكثر من صوابه ؟ .
فأجاب قائلاً : لاشك أن العلم يحصل بطلبه عند العلماء وبطلبه في الكتب ؛ لأن كتاب العالم هو العالم نفسه ، فهو يحدثك من خلال كتابه ، فإذا تعذر الطلب على أهل العلم ، فإنه يطلب العلم من الكتب ، ولكن تحصيل العلم عن طريق العلماء أقرب من تحصيله عن طريق الكتب ؛ لأن الذي يحصله عن طريق الكتب يتعب أكثر ويحتاج إلى جهد كبير جداً ، ومع ذلك فإنه قد تخفى عليه بعض الأمور كما في القواعد الشرعية التي قعدها أهل العلم والضوابط ، فلابد أن يكون له مرجع من أهل العلم بقدر الإمكان . وأما قوله "من كان دليله كتابه فخطؤه أكثر من صوابه" فهذا ليس صحيحاً على إطلاقه ولا فاسداً على إطلاقه ، أما الإنسان الذي يأخذ العلم من أي كتاب يراه فلا شك أنه يخطئ كثيراً ، وأما الذي يعتمد في تعلمه على كتب رجال معروفين بالثقة والأمانة والعلم فإن هذا لايكثر خطؤه بل قد يكون مصيباً في أكثر ما يقول . اهـ .


المسألة الثانية عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل الشيخ : بماذا تنصح من يريد طلب العلم الشرعي ولكنه بعيد عن العلماء مع العلم بأن لديه مجموعة كتب منها الأصول والمختصرات ؟ .
فأجاب بقوله : أنصحه بأن يثابر على طلب العلم ويستعين بالله – عز وجل – ثم بأهل العلم ، لأن تلقي الإنسان العلم على يدي العالم يختصر له الزمن بدلاً من أن يذهب ليراجع عدة كتب وتختلف عليه الآراء ، ولست أقول كمن يقول أنه لايمكن إدراك العلم إلا على عالم أو على شيخ ، فهذا ليس بصحيح لأن الواقع يكذبه ، لكن دراستك على الشيخ تُنورُ لك الطريق وتختصره . اهـ .

المسألة الثالثة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل الشيخ ـ غفر الله له ـ : بعض طلبة العلم يكتفون بسماع أشرطة العلماء من خلال دروسهم فهل تكفي في تلقي العلم ؟ وهل يعتبرون طلاب علم ؟ وهل يؤثر في معتقدهم ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : لاشك أن هذه الأشرطة تكفيهم عن الحضور إلى أهل العلم إذا كان لا يمكنهم الحضور ، وإلا فإن الحضور إلى العلماء أفضل وأحسن وأقرب للفهم والمناقشة ، لكن إذا لم يمكنهم الحضور فهذا يكفيهم . ثم هل يمكن أن يكونوا طلبة علم وهم يقتصرون على هذا ؟ نقول : نعم يمكن إذا اجتهد الإنسان اجتهاداً كثيراً كما يمكن أن يكون الإنسان عالماً إذا أخذ العلم من الكتب ، لكن الفرق بين أخذ العلم من الكتب والأشرطة وبين التلقي من العلماء مباشرة ، أن التلقي من العلماء مباشرة أقرب إلى حصول العلم ؛ لأنه طريق سهل تمكن فيه المناقشة بخلاف المستمع أو القارئ فإنه يحتاج إلى عناء كبير في جمع أطراف العلم والحصول عليه . وأما قول السائل : هل يؤثر الاكتفاء بالأشرطة في معتقدهم ، فالجواب : نعم يؤثر في معتقدهم إذا كانوا يستمعون إلى أشرطة بدعية ويتبعونها ، أما إذا كانوا يستمعون إلى أشرطة من علماء موثوق بهم ، فلا يؤثر على معتقداتهم ، بل يزيدهم إيماناً ورسوخاً واتباعاً للمعتقد الصحيح . اهـ .


المسألة الرابعة عشر

جاء في موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
وسئل فضيلة الشيخ : هل تعتبر أشرطة التسجيل طريقة من طرق العلم ؟ وماهي الطريقة المثلى للاستفادة منها ؟ .
فأجاب فضيلته بقوله : أما كون هذه الأشرطة وسيلة من وسائل تحصيل العلم فهذا لا يَشُكُّ فيه أحد ، ولانجحد نعمة الله علينا في هذه الأشرطة التي استفدنا كثيراً من العلم بها ؛ لأنها توصّل إلينا أقوال العلماء في أي مكان كنا . ونحن في بيوتنا قد يكون بيننا وبين هذا العالم مفاوز ويسهل علينا أن نسمع كلامه من خلال هذا الشريط . وهذه من نعم الله ـ عز وجل ـ علينا ، وهي في الحقيقة حجة لنا وعلينا ، فإن العلم انتشر انتشاراً واسعاً بواسطة هذه الأشرطة . وأما كيف يستفاد منها ؟ فهذا يرجع إلى حال الإنسان نفسه ، فمن الناس من يستطيع أن يستفيد منها ، وهو يقود السيارة ، ومنهم من يستمع إليه أثناء تناوله لطعام الغداء أو العشاء أو القهوة . المهم أن كيفية الاستفادة منها ترجع إلى كل شخص بنفسه ، ولا يمكن أن نقول فيها ضابطاً عاماً . اهـ .
… تابع باقي الموضوع في المشاركة التالية …
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
تابع مسائل مهمه فى التعريف بالعلم الشرعى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: