مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
خطبة محمد الاسلام 06 0 تفسير رواية الاشهر الملك سورة أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح ثابت السنة العالم تدوين أحمد توثيق فائدة_لغوية رمضان حديث الحديث منقول الكتاب د_خالد_عماره ماذا موزلى
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى }

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Empty
مُساهمةموضوع: قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى }   قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } Emptyالسبت 26 يناير 2019, 8:03 pm

قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى }
يقول الفخر الرازى فى تفسير هذه الآية من سورة [ص]
احتج من أثبت الأعضاء والجوارح لله تعالى بقوله تعالى { ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى } فى إثبات يدين لله تعالى , بأن قالوا ظاهر الآية يدل عليه , فوجب المصير اليه , ولآيات الكثيرة واردة على وفق هذه الآية فوجب القطع به ,
واعلم أن الدلائل الدالة على نفى كونه تعالى جسما مركبا من الأجزاء والأعضاء قد سبقت إل أنا نذكر هنا نكتا جارية مجرى الإلزامات الظاهرة
1- فالأول : أن من قال أنه مركب من الأعضاء والأجزاء , فإما أن يثبت الأعضاء التى ورد ذكرها فى القرآن ول يزيد عليها , وإما أن يزيد عليها , فإن كان الأول [ اى الوقوف عند الأعضاء الواردة فى القرآن ] لزمه إثبات صورة لا يمكن أن يزاد عليها فى القبح , لأنه يلزمه إثبات وجه بحيث ليوجد منه إلا مجرد رقعة الوجه , لقوله تعالى { كل شيء هالك إلا وجهه } ويلزمه أن يثبت فى تلك الرقعة عيونا كثيرة , لقوله تعالى { تجرى بأعيننا } وأن يثبت جنبا واحدا لقوله تعالى { يا حسرتا على ما فرطت فى جنب الله } وأن يثبت على ذلك الجنب أيدي كثيرة لقوله تعالى {مما عملت أيدينا } وبتقدير أن له يدان فإنه يجب أن يكونا كلاهما على جنب واحد , لقوله صلى الله عليه وسلم { الحجر الأسود يمين الله فى الأرض } , وأن يثبت له ساقا واحدا , لقوله تعالى { يوم يكشف عن ساق } فيكون الحاصل من هذه الصورة , مجرد رقعة الوجه , ويكون عليها عيون كثيرة , وجنب واحد ويكون عليع أيدى كثيرة , وساق واحد , ومعلوم أن هذه الصورة أقبح الصور , ولو كان هذا عبدا لم يرغب أحد فى شرائه , فكيف يقول العاقل أن رب العالمين موصوف بهذه الصورة ؟ وأما القسم الثانى , وهو أن لا يقتصر على الأعضاء المذكورة فى القرآن , بل يزيد وينقص على وفق التأويلات , فحينئذ يبطل مذهبه فى مجرد الحمل على الظاهر , ولا بد له من قبول دلائل العقول [[ ومن أجل إبطال دلائل العقول , كتب ابن تيمية كتابه –درء تعارض العقل والنقل –فلم يقدم البديل ولم يبطل دلائل العقول ]]
2- الحجة الثانية : فى إبطال قولهم [أى الاجراء على الظاهر المتبادر الى العقول ] أنهم اذا أثبتوا الأعضاء لله تعالى , فإن أثبتوا له عضو الرجل فهو رجل , وإن أثبتوا له عضو النساء فهو أنثى , وإن نفوهما فهو خصى أو عنين , وتعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا , [[ ومن أجل هذه النقطة قال الله تعالى { قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا أحد } وقال تعالى { أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة } وقال تعالى { وقالوا اتخذ الرحمن ولدا , لقد جئتم شيئا إدا , تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا , أن دعوا للرحمن ولدا , وما ينبغى للرحمن أن يتخذ ولدا } وقال تعالى { ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه اذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون } فلا بد من فهم النصوص بالعقل , وجعل العقل فى خدمة النص , بغير ذلك يضل الناس ]]
3- الحجة الثالثة : أنه فى ذاته سبحانه وتعالى إما أن يكون جسما صلبا لا ينغمز البتة , فيكون حجرا صلبا , وإما أن يكون قابلا للإنغماز فيكون لينا قابلا للتفرق , والتمزق , وتعالى الله عن ذلك ,
4- الحجة الرابعة : أنه إن كان بحيث لا يمكنه أن يتحرك عن مكانه , كان كالزمن [ اى المريض ] المقعد العاجز , وإن كان بحيث يمكنه أن يتحرك عن مكانه , كان محلا للتغيرات , فدخل تحت قوله { لا أحب الآفلين }
[[ معنى هذا الكلام من الفخر الرازى عدم جواز وصف الله تعالى بالحركة ولا بالسكون , لماذا لأننا لا نعلم عن ذات الله شيئا فكيف نصف ما لا نعلم ؟ فإذا وجدنا آيات تدل على الحركة إما أن نفوض العلم فيها الى الله تعالى , وإما أن نؤولها على معنى يليق به تعالى , ولا نتبجح ونقول هو الذى وصف نفسه , لأنه تعالى يقرب الينا ذاته ونحن لا نفهم إلا بهذه الطريقة , فهل يستطيع أعلم علماء الأرض أن يصف الكهرباء ؟ أو ان يصف الجاذبية ؟ أو ان يصف الملائكة ؟ فيجب أن نكف عن ذات الله تعالى ]]
5- الحجة الخامسة : إن كان لا يأكل ولا يشرب , ولا ينام ولا يتحرك , كان كالميت , وإن كان يفعل هذه الأشياء كان إنسانا , كثير التهمة , محتاجا الى الأكل والشرب , وذلك باطل , [[ معنى هذا الكلام أننا ننفى عن الله تعالى الأكل والشرب قال تعالى { وهو يطعم ولا يطعَم } وننفى عنه النوم قال تعالى { لا تأخذه سنة ولا نوم } فنقول لا يأكل ولا يشرب ولا ينام , ولكن ليس معنى هذا أن نشبهه بالميت لأننا لا نعرف شيئا عن ذات الله تعالى ]]
6- الحجة السادسة : أنهم يقولون إنه ينزل كل ليلة من العرش الى السماء الدنيا , فنقول لهم : حين نزوله , هل يبقى مدبرا للعرش ويبقى مدبرا للسماء الدنيا حين كان على العرش ؟ وحينئذ لا يبقى فى النزول فائدة , وإن لم يبق مدبرا للعرش فعند نزوله يصير معزولا عن الهية العرش , والسموات ,
7- الحجة السابعة : أنهم يقولون إنه تعالى أعظم من العرش , وإن العرش لا نسبة لعظمته الى عظمة الكرسى ’ وعلى هذا الترتيب حتى ينتهى الى السماء الدنيا , فإذا كان كذلك كانت السماء الدنيا بالنسبة الى عظمة الله تعالى كالذرة بالنسبة الى البحر , فاذا نزل فاما أن يقال إن الاله يصير صغيرا بحيث تسعه السماء الدنيا , وإما أن يقال إن السماء الدنيا تصير أعظم من العرش , وكل ذلك باطل ,
8- ثبت أن العالم كرة , فإن كان فوق بالنسبة الى قوم , كان تحت بالنسبة الى قوم آخرين وذلك باطل , وإن كان فوق بالنسبة الى الكل فحينئذ يكون جسما محيطا بهذا العالم من كل الجوانب , فيكون اله العالم على هذا القول فلكا من الافلاك ,
9- الحجة التاسعة : لما كانت الأرض كرة , وكانت السموات كرات , فكل ساعة تفرض الساعات فإنها تكون ثلث الليل فى حق أقوام معينين من سكان كرة العوارض , فلو نزل من العرش فى ثلث الليل وجب أن يبقى أبدا نازلا عن العرش , وأن لا يرجع الى العرش البتة ,
10- الحجة العاشرة : أنا إنما زيفنا الهية الشمس والقمر لثلاثة أنواع من العيوب , [ اولها ] كونه مؤلفا من الاجزاء والابعاض , [ وثانيها ] كونه محدودا متناهيا [ وثالثها ] كونه موصوفا بالحركة والسكون , والطلوع والغروب , فإذا كان اله المشبهة مؤلفا من الاعضاء والاجزاء كان مركبا , فإذا كان على العرش كان محدودا متناهيا , وإن كان ينزل من العرش ويرجع اليه كان موصوفا بالحركة والسكون , فهذه الصفات الثلاثة إن كانت منافية للالهية وجب تنزيه الاله عنها بأسرها , وذلك يبطل قول المشبهة , وإن لم تكن منافية للالهية فحينئذ لا يقدر أحد على الطعن فى الهية الشمس والقمر ,
11- الحجة الحادية عشرة : قوله تعالى { قل هو الله أحد } ولفظ الاحد مبالغة فى الوحدة , وذلك ينافى كونه مركبا من الاجزاء والابعاض
12- الحجة الثانية عشرة : قوله تعالى { والله الغنى وأنتم الفقراء } ولو كان مركبا من الاجزاء والابعاض لكان محتاجا اليها , وذلك يمنع من كونه غنيا على الاطلاق ,
فثبت بهذه الوجوه أن القول بإثبات الاعضاء والاجزاء لله تعالى محال ,
ولما ثبت بالدلائل اليقينية وجوب تنزيه الله تعالى عن هذه الاعضاء فنقول :
ذكر العلماء فى لفظ [ اليد ] وجوها :
الاول : أن اليد عبارة عن القدرة , تقول العرب مالي بهذا الامر من يد , أي من قوة وطاقة, قال تعالي (أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح), (الثاني) اليد عبارة عن النعمة يقال أيادي فلان في حق فلان ظاهرة والمراد النعم والمراد باليدين النعم الظاهرة والباطنة أو نعم الدين والدنيا (الثالث) أن لفظ اليد قد يزاد للتأكيد كقول القائل لمن جني باللسان هذا ما كسبت يداك وكقوله تعالي ( بشرا بين يدي رحمته).
ولقائل أن يقول حمل اليد علي القدرة ههنا غير جائز , ويدل عليه وجوه (الأول ) أن ظاهر الآية يقتضي إثبات اليدين , فلو كانت اليد عبارة عن القدرة لزم إثبات قدرتين لله وهو باطل (والثاني) أن الآية تقتضي أن كون آ دم مخلوقاً باليدين يوجب فضيلته وكونه مسجودا للملائكة , فلو كانت اليد عبارة عن القدرة لكان آدم مخلوقاً بالقدرة ,لكن جميع الأشياء مخلوقة بقدرة الله تعالي فكما أن آدم عليه السلام مخلوق بيد الله تعالي , فكذلك إبليس مخلوق بيد الله تعالي , وعلي تقدير أن تكون اليد عبارة عن القدرة , لم تكن هذه العلة علة لكون آدم مسجوداً لإبليس أولي من أن يكون إبليس مسجوداً لآدم , وحينئذ يختل نظم الآية ويبطل (الثالث) أنه جاء في الحديث أنه صلي الله عليه وسلم قال ((كلتا يديه يمين)) ومعلوم أن هذا الوصف لا يليق بالقدرة.
(وأما التأويل الثاني) وهو حمل اليدين علي النعمتين فهو أيضاً باطل لوجوه (الاول)
أن نعم الله كثيرة كما قال (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها) وظاهر الآية يدل علي أن اليد لا تزيد علي الاثنتين (الثاني) لو كانت اليد عبارة عن النعمة مخلوقة لله فحينئذ لا يكون آدم مخلوقاً لله تعالي بل يكون مخلوقاً لبعض المخلوقات ,وذلك بأن يكون سبباً لمزيد النقصان أولي من أن يكون سبباً لمزيد الكمال (الثالث) لو كانت اليد عبارة عن النعمة لكان قوله (تبارك الذي بيده الملك) معناه تبارك الذي بنعمته الملك ولكان قوله ((بيدك الخير))معناه بنعمتك الخير ولكان قوله (يداه مبسوطتان) معناه نعمتاه مبسوطتان , ومعلوم أن كل ذلك فاسد .
(وأما التأويل الثالث) وهو قوله إن لفظ اليد قد يذكر زيادة لأجل التأكيد فنقول لفظ اليد قد يستعمل في حق من يكون هذا العضو حاصلاً له وفي حق من لا يكون هذا العضو حاصلاً في حقه (أما الأول) فكقولهم في حق من جني بلسانه هذا ما كسبت يداك والسبب في هذا أن محل القدرة هو اليد فأطلق اسم اليد علي القدرة وعلي هذا التقدير فيصير المراد من لفظ اليد القدرة, وقد تقدم إبطال هذا الوجه (وأما الثاني) فكقوله (بين يدي عذاب شديد) وقوله(بين يدي الساعة) إلا أنا نقول هذا المجاز بهذا اللفظ مذكور والمجاز لا يقاس عليه مطرداً, فلا جرم لا يجوز أن يقال إن هذا المعني إنما حصل بيد العذاب وبيد الساعة , ونحن نسلم أن قوله(لا تقدموا بين يدي الله ورسوله) قد يجوز أن يراد به التأكيد والصلة , أما المذكور في هذه الآية ليس هذا اللفظ بل قوله تعالي (خلقت بيدي) وإن كان القياس في المجازات باطلا فقد سقط كلامكم بالكلية ,
فهذا منتهي البحث في هذا الباب .
والذي تلخص عندي في هذا الباب أن السلطان العظيم لا يقدر علي عمل شيء بيده إلا إذا كانت غاية عنايته مصروفة إلي ذلك العمل فإذا كانت العناية الشديدة من لوازم العمل باليد أمكن جعله مجازاً عنه عند قيام الدلائل القاهرة .
--ذكر الفخر الرازى آراء أهل السنة , والأدلة عليها
--وذكر اعتراضات وشبه المعارضين ورد عليها
--ومن هذه الردود أخذ المنتسبون الى السلف كلامهم واعتراضهم على الأشاعرة , فهذه بضاعة الأشاعرة ردت اليهم , الفرق أنهم يعتبرون هذه الاعتراضات عقيدة يعادون عليها ويوالون عليها
وانتهى الفخر الرازى فى نهاية بحثه الى التفويض والتسليم الكامل لله تعالى , أو التأويل حتى لا نتقول على الله بغير علم

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
قال تعالى { قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى }
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت"
» مطوية (يا فلان ما منعك أن تصلي مع القوم)
» ذكر الله تعالى
» الدعوة إلى الله تعالى على علم
» ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى في كل يوم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: