مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
خطبة توثيق الحديث ثابت أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح فائدة_لغوية تفسير الملك موزلى الاشهر 0 رواية 06 الاسلام ماذا حديث السنة الكتاب سورة د_خالد_عماره العالم تدوين رمضان محمد منقول أحمد
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Empty
مُساهمةموضوع: كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟   كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟ Emptyالثلاثاء 14 يوليو 2015, 11:30 am

كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟
ليـلــة بالعمـــر كلــــه
الشيخ عبدالعزيز رجب
العناصــــر :-
أ- المقدمة ب- لماذا سميت بليلة القدر ؟
جـ- معنى ليلة القدر د- الآيات الخاصة بليلة القدر 
ل- فضل ليلة القدر م- تحريرها والاهتمام بها 
ن- أفضل الأعمال فيها و- من يحرم خيرها
ى- علامات ليلة القدر
أ ) المقدمة :
.. ليلة القدر : هي زهرة الشهر الغراء ، وجائزته الحسناء ، وهدية الله لعباده الأصفياء الأتقياء ، من فاز بها فقد حاز الفوز كله ، ومن حرمها فقد حرم الخير كله .
إذا بدا فيك كل أمر فأنت خير من ألف شهر
في ليلة ما لها صباح يذهبها منك نور الفجر
فالروح في كونها سوائى يا ليلة القدر فيك قدري
في ليلة القدر من وجودي ينزل الحق كل أمر
" إنها الليلة المختارة ، والليلة الموعودة ، التي تفتح فيها الأبواب ، ويقرب فيها من تاب إلى الله وأناب ، ولا يرد من طرق الباب ، بل يسمع منه الخطاب ، ويأتي على الفور الجواب ، فيكتب له في هذه الليلة ما لا يدركه العقل من الثواب ، فماذا أنتم فاعلون ؟ " 1 "
- فيا ليلة القدر للعابدين اشهدى ويا أجساد التائبين إركعى لربك وإسجدى ويا ألسنة السائلين جدي في المسألة وإجتهدى 
يا رجال الليل جدوا رب داع لا يرد
مـــــا يقوم الليل إلا من له عزم وجد " 2 "
.. فيا من ضاع عمره في لا شىء ، إستدرك ما فاتك في ليلة القدر ، فإنها تعدل العمر كله وبين يديك الجواهر والدرر، فلا تضيع عمرك في الطين والحجر .
وليلة وصل بات منجز وعده سيرى فيها بعد طول مطال
شفيت بها أطيل غليله زمانا فكانت ليلة بليالي " 3 "
" فليست العبرة بطول الأعمار ، بل بما تحويه من الأعمال الأبرار ، وليس المهم أن تمتد بك الحياة ، ولكن المهم أن تملأها بالخير ، ورب لحظة واحدة من مجتهد خير من أيام الحياة كلها من غافل بليد ، فاقتنص كل لحظة اليوم ، ولا تفرط فى رأس مالك فإنه لا يعوض" . " 4 "
أما قد خصنا الله بشهر أيما شهر بشهر أنزل الرحمن فيه أشرف الذكر 
وهل يشبه شهر وفيه ليلة القدر فكم من خير صح بما فيها من الخير
روينا عن ثقات أنها تطلب في الوتر فطوبى لإمرىء يطلبها في هذه العشر
ففيها تنزل الأفلاك بالأنوار والبر قد قال ( سلام هي حتى مطلع الفجر )
ألا فادخروها إنها من أنفس الذخر فكم من معتق فيها من النار " 5 " 
... فهذه ليالي رمضان الغالية قد أذنت بوادع وتجهزت للرحيل ، ولم يبق منها إلا القليل ، وبين يديك هذه الليلة المباركة التي هي خير من ألف شهر .
فإذا كان عمرك قد ضاع من قبل فستدركه هنا ، وإن كنت محسناً فيما مضى فزد إحساناً هنا ، في ليلة واحدة ، في ساعات معددة ، وأوقات محدودة ، يا لكرم ربنا ، ساعات ودقائق تساوى عمراً كاملاً .
..فهيا أدخر شيطانك الليلة ، وخذ بثأرك منه ، هدم عليه حصونه وقلاعه ، اقصم ظهره ونكس رأسه ، ثم إنهم بجنة عالية وقطوف دانية ورضوان من الله أكبر . " 7 "
ب ) لماذا سميت بليلة القدر ؟
إختلف في ذلك العلماء .
1- فقيل : لأن الله يقدر فيها كل شيء من السنة للسنة من أمور ووقائع {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ }.( الدخان : 4 )
2- قال ابن العباس رضي الله عنه : " يكتب من أم الكتاب في ليلة القدر ما يكون في السنة من موت أو حياة ورزق ومطر ، حتى الحجاج يقال : يحج فلان ، ويحج فلان . " 8 
3- أبو بكر الوراق : لأنه نزل فيها كتاب ذو قدر ، بواسطة ملك ذي قدر ، على رسول ذي قدر ، لأمة ذات قدر ، في ليلة ذات قدر ، وهى ليلة القدر .
.. ومن لم يكن له قدر فلا خطر يصير في هذه الليلة ذا قدر إذا أحياها . " 9 "
4- سهيل : لأن الله قدر فيها الرحمة على المؤمنين .
5- الخليل : لأن الأرض تضيق فيها بالملائكة .
6- البعض : لأن الله تعالى ينزل فيها الخير والبركة والمغفرة . " 10 "
ج ) معنى ليلة القدر :
.. وإذا كان ذلك سبب تسميتها بليلة القدر . فما معنى ليلة القدر ؟
1- سيد قطب : التقدير والتدبير أو " القيمة " والمقام ، وكلاهما يتفق مع ذلك الحدث الكوني العظيم ، حدث القرآن والوحي والرسالة وإرتباط الأرض بالسماء . " 11 "
2-وقيل : العظمة والشرف ، من قول الناس " لفلان عند الأمير قدر " أي جاه ومنزله ، ويقال قدرت فلاناً أى عظمته ،
ومنه قوله تعالى : وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ " الزمر : أية 67 " أي ما عظموه حق تعظيمه .
3- وقيل : القبول :لأن العمل الصالح يكون فيها ذا قدر عند الله لكونه مقبولاً .
4- وقيل : الضيق : لأن الأرض تضيق بالملائكة في هذه الليلة من كثرتهم . " 12 "
د ) الآيات الخاصة بليلة القدر : 
الأولى : مطلع سورة الدخان " حم{1} وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ{2} إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ{3} فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ{4} أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ{5} رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{6} . الدخان " أية 1:6 "
الثانية : سورة القدر : إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ{1} وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ{2} لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ{3} تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ{4} سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ{5} 
سبب نزول سورة القدر :
1- عن مجاهد أن النبى () ذكر رجلاً من بنى إسرائيل لبس السلاح في سبيل الله ألف شهر فتعجب المسلمون من ذلك فأنزل الله عز وجل هذه السورة : 
2- قيل : أن رسول الله () ذكر أربعة من بنى إسرائيل عبدوا الله ثمانين سنة لم يعصوا الله فيها طرفه عين فتعجب الصحابة من ذلك فنزلت . " 13 "
- فتأمل معي هذه الليلة لم يقومها عند الله أفضل من هذا الرجل المجاهد وهؤلاء العباد .
هـ ) فضل ليلة القدر :
لا خلاف أن ليلة القدر أفضل أيام السنة على الإطلاق .
فعن كعب :" أن الله اختار الساعات فاختار ساعات أوقات الصلاة ، وإختار الأيام فإختار يوم الجمعة ، واختار الشهور فإختار شهر رمضان ، وإختار الليالي فإختار ليلة القدر فهي أفضل ليلة في أفضل شهر . "13 "
- وفضل ليلة القدر على سائر الليالي كفضل صلاة الفرض على النافلة . "14 "
- فليلة القدر فى فضلها وعظمتها تفوق في حقيقتها إدراك البشر ، مصداق قول الله تبارك وتعالى وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ(القدر: 2 )
1- نزول القرآن الكريم :
أول ما نزل القرآن على قلب الرسول () في ليلة القدر ليكون معجزته الكبرى إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ{3} " الدخان : أية 3 "
إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ{1} . " سورة القدر : أية 1 "
- فهي ليلة الإتصال المطلق بين الأرض والملأ الأعلى ، ليلة بدء نزول القرآن على قلب محمد () ، ليلة ذات الحدث العظيم ، الذي لم تشهد الأرض مثله ، وفى دلالته ، وفى أثاره في حياة البشرية جميعاً . " 16 "
- فهو المعجزة الخالدة ، كلام الله للبشرية ، دستور السماء للأرض ، الذي لا تنتهي عجائبه ولا يخلق على كثرة الرد ، والذي لما انتهي من سماعه الكفار قالوا : " أن له لحلاوة ، وإن عليه لطلاوه ، وإن أعلاه لمثمر ن وإن أسفله لمغدق ، وإنه يعلو ولا يعلى عليه ولما إنتهت من سماعه الجن قالوا :- " قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً{1} يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً{2}(الجن 1،2)
2- ليلة مباركة : إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ الدخان : أية 3
- فهي مباركة لكثرة خيرها فضلاً ، وجليل ما يعطى الله من قامها إيماناً وإحتساباً من الخير الكثير والأجر الوفير .
3- فيها يفرق كل أمر حكيم : 
يكتب فيها الآجال والأرزاق من السنة للسنة،ترى لو كتبت أسمائنا من أموات هذا العام ماذا نفعل ؟ هل ننام ؟ هل نلعب ؟ هل نعصى الله ؟
4- خير ألف شهر : أي 83 سنة و4 شهور 
- لمن قامها ، وعبد الله فيها حق العبادة ، فليلة القدر عند المحبين ليلة الخطوة بأنس مولاهم وقربه ، وإنما يفرون من ليالي البعد والهجر .
- كان ببغداد موضعان يقال لأحدهما " دار الملك ، والأخرى " القطيعة " .
فجاز بعض العارفين بملاح في سفينة فقال له : " إحملنى معك إلى دار الملك .
فقال له الملاح :ما أقصد إلا القطيعة ، فصاح العارف : لا ...بالله لا ... بالله منها أفر .
وليلة بت بأكفانها تعدل عندي ليلة القدر
كانت سلاماً لسروري بها بالوصل حتى مطلع الفجر "17"
5- نزول الملائكة فيها :
تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ{4} "القدر أية 4 "
" الحكمة من نزول الملائكة في هذه الليلة ومعهم جبريل عليه السلام .
1-قال ابن كثير : " كثرة بركتها ، والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة كما يتنزلون عند تلاوة القرآن ويحيطون بحلق الذكر ، ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدق تعظيماً له . "18"
2-وقيل : إن الملوك والسادات لا يحبون أن يدخل دارهم أحد حتى يزينوا دارهم بالفرش والبسط ، ويزينوا عبيدهم بالثياب والأسلحة ، فإذا كانت ليلة القدر أمر الرب تبارك وتعالى الملائكة بالنزول إلى الأرض ، لأن العباد زينوا أنفسهم بالطاعات و بالصوم والصلاة في ليال رمضان ، ومساجدهم بالقناديل والمصابيح فيقول الرب تعالى : أنتم طعنتم في بنى أدم وقلتم أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا فقلت لكم : " إني أعلم ما لا تعلمون " اذهبوا إليهم في هذه الليلة حتى تروهم قائمين ساجدين راكعين ، لتعلموا أنى اخترتهم على العالمين " "19" 
6- ليلة القدر :
.. هي ليلة السلام ، والله هو السلام والجنة هي دار السلام وتحية أهلها السلام "
وديننا الإسلام ويشيد بالسلام ، ويقر على الأرض السلام ، وينزل في موكب من الملائكة يحدوه ويحف به السلام ، وتحيتنا فيما بيننا السلام ، ويوم نلقى ربنا السلام ، وختام صلواتنا ومناجاتنا السلام ، وربنا الملك القدوس الذي أعد للصالحين من عباده دار السلام ، وديننا السلام ، ومادته السلام فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ{89} " الزخرف : أية 89 "
- نسأل الله أن يمن علينا بالسلام ، وأن يسكنا دار السلام .
عن الحسن قال : إذا كانت ليلة القدر لم تزل الملائكة تخفق بأجنحتها بالسلام من الله والرحمة من لدن صلاة المغرب إلى صلاة الفجر .
- عن منصور بن زاذان قال : تنزل الملائكة من تلك الليلة حتى تغيب الشمس إلى أن تطلع الغد يمرون على كل مؤمن يقولون : السلام عليك يا مؤمن " . "21"
7- مغفرة للذنوب :
- عن أبى هريرة رضي الله عنه قال :" () " من قام ليلة القدر إيماناً وإحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " البخاري
8- العتق من النار :
- فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال رسول الله () : " ... وذلك أن لله في رمضان عتقاء من النار وذلك في كل ليلة " الترمذي والبيهقى وابن ماجه 
و ) تحريها والاهتمام بها :
لذلك من أجل فضلها العظيم أوصى النبى () أن نتحرى ليلة القدر .
فعن الزبير وعائشة رضي الله عنها أن النبى () قال : " تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان " البخارى ومالك 
... وعن ابن عباس رضى الله عنهما قال : " اطلبوا ليلة القدر وما كتب لكم من الثواب فيها إن وجدتموها " "22"
ولذلك كان السلف رضوان الله عليهم يهتمون بها .
قال ابن جرير : كانوا يستحبون أن يغتسلوا كل ليلة من ليال العشر الأواخر .
- وكان النخعى يغتسل فى العشر كل ليلة .
- وكان تميم الداري : له حله اشتراها بألف درهم كان يلبسها فى الليلة التي يرجى أنها ليلة القدر . "23"
- وكان ثابت البنانى وحميد الطويل : يلبسان أحسن ثيابهما ويتطيبان ويطيبون المسجد بالنضوح والدخنه في الليلة التي ترجى فيها ليلة القدر 
- وكان ابن عمر رضي الله عنها يقول :" الله أحق أن يتزين له " .
# تزين الظاهر والباطن :
وروى عن ابن عمر أيضاً مرفوعاً : ولا يكتمل التزين بالظاهر إلا بتزين الباطن .
تزين الظاهر نعرفه ، أما تزين الباطن بالتوبة والإنابة إلى الله تعالى ، وتطهيره من أدناس الذنوب وأوضارها فإن زينة الظاهر مع خراب بالباطن لا تغنى شيئاً ، قال تعالى : {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ }(الأعراف:26).
إذا المرء لم يلبس ثياباً من التقى تقلب عرياناً وإن كان كاسياً 
ولا يصلح لمناجاة الملك في الخلوات إلا من زين ظاهره وباطنه وطهرها خصوصاً لملك الملوك الذي يعلم السر وأخفى ، وهو لا ينظر إلى صوركم وإنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ، فمن وقف بين يديه فليزين له ظاهره باللباس وباطنه بلباس التقوى ".(24)
ن ) أفضل الأعمال فيها :
حتى أحصل على هذا الأجر العظيم ، فهناك أعمال مفضله في هذه الليلة منها :-
1- تفطر صائم :
.. عن سلمان رضي الله عنه : مدفوعاً من فطر صائماً في شهر رمضان من كسب حلال صلت عليه الملائكة ليالي رمضان كلها وصافحه جبريل ليلة القدر ، ومن صافحه جبريل يرق قلبه وتكثر دموعه " الطبراني وفيه ضعف 
.. وعن عائشة رضا الله عنها قالت : قال رسول الله () " من فطر صائماً كان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيئاً " . الطبراني ، أحمد ، صحيح 
2- الدعاء :
.. الإكثار من الدعاء في هذه الليلة .
يقول سفيان الثوري : الدعاء في هذه الليلة أهم من أي عباده لأن الدعاء فيها مستجاب .
- أفضل الدعاء ...
لذلك لما سألت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها رسول الله () وقالت : " أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول ؟ قال قولى : ( اللهم إنك عفو تحب العفو فعف عنى ) الترمذي ، ابن ماجه ، أحمد
لماذا الدعاء بالعفو ؟
1) لأن الله العفو يعفو دون أن يسأل فكيف لو سأل !
2) لأن فيه إيماء إلى أهم المطالب – إنفكاك الإنسان من تبعات الذنوب،وطهارته من دنس العيوب ، فإنه بالطهارة من ذلك يتأهل للإنتظام في سلك حزب الله ، وحزب الله هم المفلحون " "25"
3) لأن العفو من أسماء الله تعالى ، وهو يتجاوز عن سيئات عباده ، الماحي لأثارها وهو يحب العفو فيحب أن يعفو عن عباده ، ويحب من عباده أن يعفو بعضهم عن بعض ، فإذا عفا بعضهم عن بعض عاملهم بعفوه ، وعفوه أحب إليه من عقوبته "
4) لما عرف العارفون بجلاله خضعوا ، ولما سمع المذنبون بعفوه طمعوا ، ولولا طمع المذنبين في العفو لاحترقت قلوبهم باليأس من الرحمة ، ولكن إذا ذكرت عفو الله استروحت إلى برد عفوه 
كان بعض المتقدمين يقول فى دعائه :" اللهم إن ذنوبي قد عظمت فجلت عن الصفة وإنها صغيرة في جنب عفوك فاعف عنى "(26)
5) ولأن العارفين يجتهدون في الأعمال ثم لا يرون لأنفسهم عملاً صالحاً ولا حال ولا مقالا فيرجعون إلى سؤال العفو كحال المذنب المقصر 
قال يحيى بن معاذ : ليس بعارف من لم يكن غاية أوله من الله العفو .
إن كنت لا أصلح للقرب فشأنك عفو عن الذنب
وكان مطرف بن العبد يقول : اللهم إرضى عنا فإن لم ترض عنا فاعف عنا ،ومن عظمت ذنوبه في نفسه لم يطمع في الرضا ،وكان غاية أمله أن يطمع في العفو .
يا رب عبدك قد أتاك وقد أساء وقد هفا
يكفيه منك حياؤه من سوء ما قد أسلفا
حمل الذنوب على الذنوب الموبيقات وأسرفا
وقد إستجار بنيل عفوك من عقابك ملحفاً
رب اعف وعافه فلأنت أولى من عف "28"
" يا عفو عفوك ، وفى إلمحيا عفوك ، وفى الممات عفوك ، وفى القبور عفوك ، وعند النشور عفوك ، وعند تطاير الصحف عفوك ، وعند ممر الصراط عفوك ، وعند الميزان عفوك ، وفى جميع الأحوال عفوك ، يا عفو عفوك " 
3- التذلل على أعتاب باب الله :
...فالنتذلل لله في هذه الليلة لعل الله يطلع علينا فيقول " قوموا قد غفرت لكم " .
فرياح هذه الأسحار تحمل أنين المذنبين ، وأنفاس المحبين ، وقصص التائبين ، ثم تعود برد الجواب بلا كتاب ،
...ولو قام المذنبون في هذه الأسحار ، على أقدار الانكسار ، ورفعوا قصص الإعتذار ، مضمونها " يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا " لبرز لهم التوقيع عليها ..لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين .
أشكو إلى الله كما شكي أولاد يعقوب إلى يوسف
قد منى الضر وأنت الذي تعلم حالي وترى موقفي
بضاعتي المزجاة محتاجه إلى سماح من كريم وفى
فقد أتى المسكين مستمطراً جودك فارحم ذل واعطف
فأوف كيلي وتصدق على هذا الحقل البائس الأضعف "29"
فائدة التذلل :-
جاء في الأثر :إذا جن الليل وهدأت العيون ، وخلا كل خليل بخليله ، وإفترش أهل المحبة أقدامهم بين يدي مليكهم في مناجاته ، ورددوا كلامه بأصوات محزونة ، وجرت دموعهم على خدودهم ، وتقطرت في محالهم خوفاً وإشتياقاً ،فأشرف عليهم الجليل جل جلاله ، فنظر إليهم فأمدهم محبه وسروراً ، فقال لهم : " أحبابي والعارفين بي ، إشتغلوا بي وألقوا عن قلوبكم ذكر غيري ، أبشروا فإني لكم عندي الكرامة والقربة يوم تلقونا ، فينادى الله جبريل : يا جبريل بعيني من تلذذ بكلامي وإستراح إلى وأناخ بفنائي ، وإني لمطلع عليهم فى خلواتهم اسمع أنينهم وبكاءهم ، وأرى تقلبهم واجتهادهم ، فناد فيهم يا جبريل : ما هذا البكاء الذي أسمع ؟ وما هذا التضرع الذي أرى منكم ؟
- هل سمعتم أو أخبركم عنى أحد أن حبيبا يعذب أحباءه ، أو علمتم أنى كريم فكيف لا أرضى ؟ أيشبه كرمي أن أرد قوماً قصدوني ؟ أم كيف أذل قوماً تعزوا بي ؟أم كيف أحجب رحمتى ؟أم كيف يمكن أن أبيت قوما تملقوا لى وقوفا على أقدامهم ،وعند البيات أخزوهم؟أم كيف يشبه رحمتي ، أم كيف يمكن أن أبيت قوماً تملقوا إلى وقوفاً على أقدامهم ، وعند البيات أخذوهم ؟ أم كيف يجمل بي أن أعذب قوماً إذا جنهم الليل تملقوني ؟ وكيفما كانوا إنقطعوا إلى وإسترحوا إلى ذكرى ، وخافوا عذابي ، وطلبوا القربة عندي، في حلفت لأرفعن الوحشة عن قلوبهم ، ولأكونن أنيسهم حتى يلقوني ، فإذا قدموا إلى وأنظر إليهم ، ثم لهم عندى ما لا يعلمه غيري " "30"
اللهم إنا قد وقعنا عند بابك سائلين ، ولمعرفك طالبين ، فلا ترنا خائبين ، لا تردنا إلا وقد غفرت لنا .
4) الصلاة في جماعة :
- عن سعيد بن المسيب قال : من شهد ليلة القدر يعنى في جماعة ، فقد أخذ بحظه منها " " الموطأ "
- وعن الإمام الشافعي في القديم : من شهد العشاء والصبح ليلة القدر فقد أخذ بحظه منها . "31"
5) أن تأخذ بأيدي شخص أو أكثر
ليقوموا ليلة القدر ،فتأخذ ثواب أكثر من ليلة القدر 
فعن أبى مسعود الأنصاري قال : قال () : من دل على خير فله مثل أجر فاعله "البخاري في الأدب المفرد ،أحمد
6) أصحاب الأعذار :
حتى أصحاب الأعذار كالمريض والمسافر والحائض والنفساء لهم في ليلة القدر نصيب .
- قال حويبر : قلت للضحاك :" أرأيت النفساء والحائض والمسافر والنائم لهم في ليلة القدر نصيب " 
.....قال : نعم كل من تقبل الله عمله سيعطيه نصيبه من ليلة القدر . "32"
و ) من يحرم الخير منها :
- لكن رغم فضل ليلة القدر العظيم هناك بعضاً من الناس قد حرموا خيرها وفضلها وهم :-
( الغافل – المشاحن – مدمن الخمر – العاق لوالديه – قاطع الرحم ) .
- فعن عبادة بن الصامت قال : " خرج نبي الله () يخبرنا بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين ، قال : خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين فلان وفلان فرفعت وعسى أن يكون خيراً لكم . البخاري 
- وفى حديث للبيهقى : نظر الله إليهم في هذه الليلة فعفا عنهم ، وغفر لهم إلا أربعة فقلنا : يا رسول الله من هم ؟ قال :- رجل مدمن خمر – عاق لوالديه – قاطع رحم – ومشاحن –" شعب الإيمان وفيه ضعيف 
- فإذا أردنا أن ننال ثواب ليلة القدر فعلينا أن نتخلص من هذه العيوب حتى ينظر إلينا علام الغيوب ، فيمحوا الذنوب ، ويستر العيوب .
ى ) علامات ليلة القدر :
- ومن علامات ليلة القدر كما قال () : أنها تصبح من ذلك اليوم تطلع الشمس ليس لها شعاع .
- قال أيضاً : عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي () : إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمراً ساطعاً ساكنة سحبه ، لا برد فيها ولا حر ، ولا يحل لكوكب يرمى به فيها حتى يصبح ، وأن أمارتها أن الشمس صبيحتها تخرج مستوية ليس لها شعاع مثل القمر ليلة البدر ، ولا يحل لشيطان أن يخرج معها يومئذ " أحمد باسناد حسن "

... اللهم بلغنا ليلة القدر وأعطنا أجرها وفضلها وإجعل أجرنا فيها مغفرة الذنوب والعتق من النار . اللهم أمين 
وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
كيف ندرك ليلة القـــــــــــدر؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  ليلة القدر :
» ليلة القدر.. "رؤية فقهية"
» ليلة القدر وعلامتها
» ليلة النصف من شعبان
» إشراقات ليلة القدر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: "جدد حياتك فى رمضان"-
انتقل الى: