مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
البسمله د_خالد_عماره الحديث العالم 0 تفسير الاسلام حديث أحمد ماذا رواية 06 توثيق فائدة_لغوية منقول أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح موزلى تدوين محمد خطبة الكتاب ثابت السنة الملك سورة رمضان
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Empty
مُساهمةموضوع: ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله   ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله Emptyالأربعاء 12 يونيو 2013, 1:00 am

سلسلة أوجز الخطاب في بيان عقائد الشيعة الامامية
المهدي (القائم) – 25
وأحوال سفرائه كما ذكر المجلسي
وأدله بطلانها وكذبها الجزءالثاني

الخبر الثامن والأربعون:
راويه «نصر بن الصبّاح» الذي يعتبره جميع علماء الرجال ضعيفاً وفاسد المذهب ومن الغلاة الذين لعنهم الأئمة. لكن المامقاني استناداً إلى أن هذا الراوي تكلم عن الناحية (أي ناحية المهدي الغائب) اعتبره حسن الحال ولكن هذه الرواية هي تكرار للرواية الخامسة ذاتها وكل ما فيها كلام عن إرسال الأموال إلى الناحية. وكذلك الخبر التاسع والأربعون الذي راويه «نص-ر بن الصبّاح» هذا ذاته ويتحدث عن إرسال الأموال إلى الناحية.

الخبر الخمسون:
راويه «محمد بن شاذان بن نعيم» الذي بينا ضعفه في الخبر الرابع والأربعين وهو من مُدَّعِي نيابة الإمام ومخترعي المعجزات، وهنا أيضاً نرى كلاماً عن إرسال الأموال إلى الناحية المقدسة والقبض على السارقين.

الخبر الحادي والخمسون:
راويه «محمد بن صالح» الذي كان بنفسه من وكلاء ونواب الإمام المهدي ويدعي أنه سأله والتمس منه الدعاء وجاءته الإجابة. فإذا عرفنا ذلك فإننا نسأل كيف اعتبر المجلس-ي هذا السؤال والجواب من المعجزات مع أن السؤال كان ما يلي:
«عن مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحٍ قَالَ كَتَبْتُ أَسْأَلُ الدُّعَاءَ لباداشاكه وقَدْ حَبَسَهُ ابْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ واسْتَأْذَنَ فِي جَارِيَةٍ لِي أَسْتَوْلِدُهَا». وقد خرج إليه الجواب كما يلي:
«اسْتَوْلِدْهَا ويَفْعَلُ اللهُ ما يَشاءُ، والمَحْبُوسُ يُخَلِّصْهُ اللهُ، فَاسْتُولِدَتِ الْجَارِيَةُ فَوَلَدَتْ فَمَاتَتْ، وخُلِّيَ عَنِ المَحْبُوسِ يَوْمَ خَرَجَ إِلَيَّ التَّوْقِيعُ».

فبالله عليكم، أين المعجزة في ذلك، فمن الطبيعي أن يُخلى سبيل معظم المحبوسين بعد مدة من حبسهم. فلا علاقة لذلك بالمعجزة.
ثم بعد ذلك نقل عدة إخبارات عن الغيب عن الإمام مما يخالف القرآن الذي ينفي علم الغيب عن غير الله.

الخبر الثاني والخمسون:
راويه «الحسن بن الفضل اليماني» ذاته المهمل ومجهول الحال والذي روى عنه الكافي وغير الكافي أخباراً عن الإمام الغائب، وهو يدَّعي أن الإمام أخبره عن الغيب وأنه كان مطَّلعاً على ما يجول في صدره وما يفكِّر في ذهنه، وهذه هي أفكار الغلاة بعينها. وقد مَرَّ ذِكْرُهُ سابقاً في الخبر الثامن والعشرين.
وقد قال الله تعالى: ﴿إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ﴾ (الأنفال/43)،
وقال لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم : ﴿وَمِنْ أَهْلِ المَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ...﴾ (التوبة/101).
وجاء في سورة البقرة: ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا.....الآية﴾ (البقرة/204).
إذن العليم بذات الصدور ونوايا العباد هو الله وحده.

الخبر الثالث والخمسون:
رواه «عَلِيّ بْنِ مُحَمَّدٍ الشِّمْشَاطِيّ رَسُولُ جَعْفَرِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْيَمَانِيِّ قَالَ كُنْتُ مُقِيماً بِبَغْدَادَ وتَهَيَّأَتْ قَافِلَةُ الْيَمَانِيِّينَ لِلْخُرُوجِ فَكَتَبْتُ أَسْتَأْذِنُ فِي الْخُرُوجِ مَعَهَا فَخَرَجَ لَا تَخْرُجْ مَعَهَا فَمَا لَكَ فِي الْخُرُوجِ خِيَرَةٌ وأَقِمْ بِالْكُوفَةِ وخَرَجَتِ الْقَافِلَةُ فَخَرَجَ عَلَيْهَا بَنُو حَنْظَلَةَ واجْتَاحُوهَا..». أقول: أولاً: جعفر بن إبراهيم اليماني شخص مهمل لا ذكر له في كتب الرجال. وأما متن الرواية فهو أيضاً ادعاء للإخبار عن الغيب
مما يتنافى وقوله تعالى: ﴿لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللهُ﴾ (النمل/65).
والواقع أن هذه الأخبار أغلبها على هذا النحو المخالف للقرآن.

الخبر الرابع والخمسون:
روي عَنِ «الأعْلَمِ الْبَصْرِيِّ» المهمل الذي لا ذكر له بين الرواة في كتب الرجال، عَنْ «أَبِي رَجَاءٍ الْبَصْرِيِّ» المجهول أيضاً، والذي يروي خيالات دوّنها الشيخ الصدوق والآخرون، من جملتها أنه سمع صوتاً ولم يرَ أحداً وقيل له: «يا نصر بن عبد الله!» مع أن اسمه لم يكن نصراً، فلا أدري من أين عرف أنه المقصود في الخطاب؟!
على كل حال لقد أدرجوا هذه الروايات الضعيفة المتهافتة لإثبات معجزات للمهدي وإخباره بالغيب مما يخلف القرآن الكريم ومما لا نجد ما يشبهه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي لم يُروَ عنه أبداً أنه كان يخبر أصحابه بمثل تلك الأمور الغيبية.

الأخبار من الخامس والخمسين وحتى الثامن والخمسين
كلها على هذا النحو، في أسانيدها رواة مجاهيل أو غلاة، وفي متونها إخبارات عن الغيب، مما يخالف القرآن.

الخبر التاسع والخمسون:
يروي أن علي بن محمد الصيمري طلب كفناً. ولا ندري من أين طلبه وممن طلبه. وقد أُخبِر في الإجابة عن طلبه عن سنة وفاته! وهذا يخالف قوله تعالى:
﴿وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ﴾ (لقمان/34).

الخبر الستون:
«مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الأسْوَدُ قَالَ: دَفَعَتْ إِلَيَّ امْرَأَةٌ سَنَةً مِنَ السِّنِينَ ثَوْباً وقَالَتِ احْمِلْهُ إِلَى الْعَمْرِيِّ فَحَمَلْتُهُ مَعَ ثِيَابٍ كَثِيرَةٍ فَلَمَّا وَافَيْتُ بَغْدَادَ أَمَرَنِي بِتَسْلِيمِ ذَلِكَ كُلِّهِ إِلَى مُحَمَّدِ بْنِ الْعَبَّاسِ الْقُمِّيِّ فَسَلَّمْتُ ذَلِكَ كُلَّهُ مَا خَلَا ثَوْبَ المَرْأَةِ فَوَجَّهَ إِلَيَّ الْعَمْرِيُّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وقَالَ ثَوْبُ المَرْأَةِ سَلِّمْهُ إِلَيْهِ فَذَكَرْتُ بَعْدَ ذَلِكَ أَنَّ امْرَأَةً سَلَّمَتْ إِلَيَّ ثَوْباً فَطَلَبْتُهُ فَلَمْ أَجِدْهُ فَقَالَ لِي: لَا تَغْتَمَّ فَإِنَّكَ سَتَجِدُهُ. فَوَجَدْتُهُ بَعْدَ ذَلِكَ ولَمْ يَكُنْ مَعَ الْعَمْرِيِّ نُسْخَةُ مَا كَانَ مَعِي».
أقول: أولاً: «محمد بن علي الأسود» مجهول الحال. ثانياً: «محمد بن عباس القمي» مهمل ولا ندري من هو وماذا كان عمله. وأما المتن فكسابقه فيه قدرة نواب الإمام على الإخبار بالغيب. ونلاحظ في هذه الرواية وفيما سبقها أن علم غيب هؤلاء يتعلق فقط بتوصيل الأموال والثياب ونحوها! وكل ذلك مخالف للقرآن. ويا ليت هؤلاء المدعين لعلم الغيب اكتشفوا لنا بفضل علمهم بالغيب دواءً أو اخترعوا اختراعاً يفيد العباد!.

الخبر الحادي والستون: تكرار لأخبار ذُكِرت من قبل.

الخبر الثاني والستون:
راويه «مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَتِّيلٍ» -مجهول الحال – قَالَ: «كَانَتِ امْرَأَةٌ يُقَالُ لَهَا زَيْنَبُ مِنْ أَهْلِ آبَهْ وكَانَتِ امْرَأَةُ مُحَمَّدِ بْنِ عِبْدِيلٍ الآبِيِّ مَعَهَا ثَلَاثُ مِائَةِ دِينَارٍ فَصَارَتْ إِلَى عَمِّي جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ مَتِّيلٍ وقَالَتْ أُحِبُّ أَنْ أُسَلِّمَ هَذَا الْمَالَ مِنْ يَدِي إِلَى يَدِ أَبِي الْقَاسِمِ بْنِ رَوْحٍ قَالَ فَأَنْفَذَنِي مَعَهَا أُتَرْجِمُ عَنْهَا فَلَمَّا دَخَلْتُ عَلَى أَبِي الْقَاسِمِ رَحِمَهُ اللهُ أَقْبَلَ عَلَيْهَا بِلِسَانٍ فَصِيحٍ فَقَالَ لَهَا زَيْنَبُ چونا چويدا كوايد چون ايقنه ومَعْنَاهُ كَيْفَ أَنْتِ وكَيْفَ مَكَثْتِ ومَا خَبَرُ صِبْيَانِكِ قَالَ فامتنعت [فَاسْتَغْنَتْ] مِنَ التَّرْجُمَةِ وسَلَّمَتِ المَالَ ورَجَعَتْ». فأقول: أين المعجزة في ذلك؟؟ إذا كانت المعجزة قدرة غير الفارسي على التكلم بالفارسية فكل أهل بغداد أصحاب معجزات! ولكن في رأيي إن وصول مال امرأة مقداره ثلاثمئة دينار إلى الناحية هو المعجزة!.

الخبر الثالث والستون:
راويه «مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَتِّيلٍ» السابق ذاته يروي «أن مُحَمَّد بْنَ عُثْمَانَ السَّمَّان الْعَمْرِيِّ أرسله إِلَى وَاسِطٍ بِصُرَّةٍ فيها بضعة أثواب ليسلِّمها إلى شخص لأجل شخص آخر كان قَدْ مَاتَ، فتبين أن في الصُرَّة مَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ الميت مِنْ حِبَرَةٍ وثِيَابٍ وكَافُورٍ..». فما المعجزة في ذلك [ألن يموت كل إنسان بعد حين]؟؟

الخبر الرابع والستون:
راويه «الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْعَلَوِيُّ» الذي تعتبره كتب الرجال من الضعفاء وأن حديثه منكر لذا فروايته لا تستحق الاعتناء.
الخبر الخامس والستون: راويه «مُحَمَّدُ بْنُ شَاذَانَ بْنِ نُعَيْمٍ الشَّاذَانِيُّ» الذي يدَّعي النيابة, إضافة إلى أن حديثه ذكر سابقاً فهو مكرر.

الخبر السادس والستون:
راويه بَزَّازٌ (أي تاجر أقمشة) مُؤْمِنٌ من قُمَّ – لا ندري ما اسمه - ولَهُ شَرِيكٌ مُرْجِئٌ (أي من فرقة المرجئة) فَوَقَعَ بَيْنَهُمَا ثَوْبٌ نَفِيسٌ فَقَالَ المُؤْمِنُ يَصْلُحُ هَذَا الثَّوْبُ لِمَوْلَايَ فَقَالَ شَرِيكُهُ لَسْتُ أَعْرِفُ مَوْلَاكَ ولَكِنْ افْعَلْ بِالثَّوْبِ مَا تُحِبُّ فَلَمَّا وَصَلَ الثَّوْبُ [إلى نائب الإمام الغائب] شَقَّهُ (ع) بِنِصْفَيْنِ طُولًا فَأَخَذَ نِصْفَهُ ورَدَّ النِّصْفَ وقَالَ لَا حَاجَةَ لِي فِي مَالِ المُرْجِئِ.
أقول: لابد أنه علم بأن الثوب مشترك فليس في هذا الخبر شيء عجيب.

الخبر السابع والستون:
رواه شخص خرج من وطنه ليفحص عن أمر المهدي ويبحث عنه فوصلت إليه رسالة تدعوه إلى عدم الفحص. أقول: هذه الرواية لا مفهوم لها ولا معجزة فيها, فكيف عدت في عداد المعجزات؟!.

الخبر الثامن والستون:
رواه رجل مجهول وصف بأنه صاحب مولانا صاحب الزمان دون بيان اسمه ودون أن نجد ذكراً له في أي موضع آخر. وقد روى أن رجلاً كان معه سبائك كثيرة من الفضة والذهب يريد أخذها إلى «الحسين بن روح» فوقعت منه سبيكة ذهب في «سرخس» وغاصت في الرمل وفُقِدَت، ثم يقول: لما وصلتُ إلى بغداد وسلَّمتُ «الحسين بن روح» ما كان معي من السبائك «فَمَدَّ يَدَهُ مِنْ بَيْنِ السَّبَائِكِ إِلَى السَّبِيكَةِ الَّتِي كُنْتُ سَبَكْتُهَا مِنْ مَالِي بَدَلًا مِمَّا ضَاعَ مِنِّي فَرَمَى بِهَا إِلَيَّ وقَالَ لِي لَيْسَتْ هَذِهِ السَّبِيكَةُ! لَنَا سَبِيكَتُنَا ضَيَّعْتَهَا بِسَ-رَخْسَ حَيْثُ ضَرَبْتَ خَيْمَتَكَ فِي الرَّمْلِ!».
أقول: هذا الخبر مثله مثل أخبار كتاب «تذكرة الأولياء» ومعجزات الصوفية ولا يصدِّقها إلا من ليس له اطلاع كافٍ على الإسلام والقرآن. وينبغي أن نقول لهؤلاء إن أنبياء الله كانوا إذا أرادوا معرفة أمر أرسلوا من يبحث لهم عنه، فهاهو سليمان عليه السلام يرسل الهدهد ليتقصَّى له أخبار سبأ وملكتها، وهاهو حضرة يعقوب عليه السلام ما كان له علم بوجود ابنه يوسف في مصر وظل سنوات يبكيه حتى ابيضت عيناه، ولكن هؤلاء النواب المزعومين للإمام يعلمون كل شيء خاصة الأخبار المتعلقة بالذهب والفضة!

الخبر التاسع والستون:
مثله مثل الذي قبله يتحدث عن معجزة مماثلة تماماً لما ذُكِر فيه (أي قصة السبائك التي فُقِدَت منها واحدة)،
والتي تذكّرنا بمعجزات الصوفية، غير أنه أضاف إليها هنا قصة امرأة في بغداد جاءت إلى «الحسين بن رَوح» وقالت له «أَيُّهَا الشَّيْخُ أَيُّ شَيْءٍ مَعِي؟
فَقَالَ مَا مَعَكِ فَأَلْقِيهِ فِي دِجْلَةَ ثُمَّ ائْتِينِي حَتَّى أُخْبِرَكِ! قَالَ فَذَهَبَتِ الْمَرْأَةُ وحَمَلَتْ مَا كَانَ مَعَهَا فَأَلْقَتْهُ فِي دِجْلَةَ ثُمَّ رَجَعَتْ ودَخَلَتْ إِلَى أَبِي الْقَاسِمِ الرَّوْحِيِّ قَدَّسَ اللهُ رُوحَهُ فَقَالَ أَبُو الْقَاسِمِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ لِمَمْلُوكَةٍ لَهُ أَخْرِجِي إِلَيَّ الْحُقَّةَ فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ هَذِهِ الْحُقَّةُ الَّتِي كَانَتْ مَعَكِ ورَمَيْتِ بِهَا فِي دِجْلَةَ أُخْبِرُكِ بِمَا فِيهَا أَوْ تُخْبِرِينِي فَقَالَتْ لَهُ بَلْ أَخْبِرْنِي» فأخبرها بكل محتويات الحقة واحداً واحداً.

أقول: هذه الأخبار يصدقها كل ساذج جاهل ليس له علم بالإسلام والقرآن وهي أخبار تجعل أولئك الوكلاء أعلى رتبة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولعل الهدف أن يؤمن الناس بوكالتهم ويوقنوا بها.

إن حضرة موسى عليه السلام الذي كان من الأنبياء أولي العزم لم يعلم وهو في الطور بعبادة قومه العجل وبأن هارون لم يقصِّر في منعهم، كما لم يعلم بعلّة قيام صاحبه بخرق السفينة ولا بعلة بناء الجدار دون أجر، أما هؤلاء الوكلاء فهم يعلمون كل شيء ويخالفون بذلك القرآن الذي ينفي علم الغيب عن أي إنسان بما في ذلك الأنبياء. لقد كان حضرة نوح عليه السلام يقول: ﴿وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾ (الشعراء/112).

الخبر السبعون:
يرويه «مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى بْنِ أَحْمَدَ الزَّرْجِيُّ» مجهول الحال عن رجل شاب لا نعلم اسمه ولا دينه أنه صاح بجارية اسمها متردد بين غزال وزلال وقال لها حدِّثي بحديث الميل (أي الكحل) والمولود، فقالت: «كَانَ لَنَا طِفْلٌ وَجِعٌ فَقَالَتْ لِي مَوْلَاتِي ادْخُلِي إِلَى دَارِ الحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ (ع) فَقُولِي لِحَكِيمَةَ تُعْطِينَا شَيْئاً نَسْتَشْفِي بِهِ مَوْلُودَنَا فَدَخَلْتُ عَلَيْهَا وسَأَلْتُهَا ذَلِكَ فَقَالَتْ حَكِيمَةُ ائْتُونِي بِالْمِيلِ الَّذِي كُحِلَ بِهِ المَوْلُودُ الَّذِي وُلِدَ الْبَارِحَةَ يَعْنِي ابْنَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ (ع) فَأُتِيَتْ بِالْمِيلِ فَدَفَعَتْهُ إِلَيَّ وحَمَلْتُهُ إِلَى مَوْلَاتِي فَكَحَلَتِ الْمَوْلُودَ فَعُوفِيَ وبَقِيَ عِنْدَنَا وكُنَّا نَسْتَشْفِي بِهِ ثُمَّ فَقَدْنَاهُ». وهذا خبر مجهول عن مجهول آخر ثم يسمونه معجزة.

رواه شخص خرج من وطنه ليفحص عن أمر المهدي ويبحث عنه فوصلت إليه رسالة تدعوه إلى عدم الفحص. أقول: هذه الرواية لا مفهوم لها ولا معجزة فيها, فكيف عدت في عداد المعجزات؟!.

الخبر الثامن والستون:
رواه رجل مجهول وصف بأنه صاحب مولانا صاحب الزمان دون بيان اسمه ودون أن نجد ذكراً له في أي موضع آخر. وقد روى أن رجلاً كان معه سبائك كثيرة من الفضة والذهب يريد أخذها إلى «الحسين بن روح» فوقعت منه سبيكة ذهب في «سرخس» وغاصت في الرمل وفُقِدَت، ثم يقول: لما وصلتُ إلى بغداد وسلَّمتُ «الحسين بن روح» ما كان معي من السبائك «فَمَدَّ يَدَهُ مِنْ بَيْنِ السَّبَائِكِ إِلَى السَّبِيكَةِ الَّتِي كُنْتُ سَبَكْتُهَا مِنْ مَالِي بَدَلًا مِمَّا ضَاعَ مِنِّي فَرَمَى بِهَا إِلَيَّ وقَالَ لِي لَيْسَتْ هَذِهِ السَّبِيكَةُ! لَنَا سَبِيكَتُنَا ضَيَّعْتَهَا بِسَ-رَخْسَ حَيْثُ ضَرَبْتَ خَيْمَتَكَ فِي الرَّمْلِ!».
أقول: هذا الخبر مثله مثل أخبار كتاب «تذكرة الأولياء» ومعجزات الصوفية ولا يصدِّقها إلا من ليس له اطلاع كافٍ على الإسلام والقرآن. وينبغي أن نقول لهؤلاء إن أنبياء الله كانوا إذا أرادوا معرفة أمر أرسلوا من يبحث لهم عنه، فهاهو سليمان عليه السلام يرسل الهدهد ليتقصَّى له أخبار سبأ وملكتها، وهاهو حضرة يعقوب عليه السلام ما كان له علم بوجود ابنه يوسف في مصر وظل سنوات يبكيه حتى ابيضت عيناه، ولكن هؤلاء النواب المزعومين للإمام يعلمون كل شيء خاصة الأخبار المتعلقة بالذهب والفضة!

الخبر التاسع والستون:
مثله مثل الذي قبله يتحدث عن معجزة مماثلة تماماً لما ذُكِر فيه (أي قصة السبائك التي فُقِدَت منها واحدة)،
والتي تذكّرنا بمعجزات الصوفية، غير أنه أضاف إليها هنا قصة امرأة في بغداد جاءت إلى «الحسين بن رَوح» وقالت له «أَيُّهَا الشَّيْخُ أَيُّ شَيْءٍ مَعِي؟
فَقَالَ مَا مَعَكِ فَأَلْقِيهِ فِي دِجْلَةَ ثُمَّ ائْتِينِي حَتَّى أُخْبِرَكِ! قَالَ فَذَهَبَتِ الْمَرْأَةُ وحَمَلَتْ مَا كَانَ مَعَهَا فَأَلْقَتْهُ فِي دِجْلَةَ ثُمَّ رَجَعَتْ ودَخَلَتْ إِلَى أَبِي الْقَاسِمِ الرَّوْحِيِّ قَدَّسَ اللهُ رُوحَهُ فَقَالَ أَبُو الْقَاسِمِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ لِمَمْلُوكَةٍ لَهُ أَخْرِجِي إِلَيَّ الْحُقَّةَ فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ هَذِهِ الْحُقَّةُ الَّتِي كَانَتْ مَعَكِ ورَمَيْتِ بِهَا فِي دِجْلَةَ أُخْبِرُكِ بِمَا فِيهَا أَوْ تُخْبِرِينِي فَقَالَتْ لَهُ بَلْ أَخْبِرْنِي» فأخبرها بكل محتويات الحقة واحداً واحداً.

أقول: هذه الأخبار يصدقها كل ساذج جاهل ليس له علم بالإسلام والقرآن وهي أخبار تجعل أولئك الوكلاء أعلى رتبة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولعل الهدف أن يؤمن الناس بوكالتهم ويوقنوا بها.

إن حضرة موسى عليه السلام الذي كان من الأنبياء أولي العزم لم يعلم وهو في الطور بعبادة قومه العجل وبأن هارون لم يقصِّر في منعهم، كما لم يعلم بعلّة قيام صاحبه بخرق السفينة ولا بعلة بناء الجدار دون أجر، أما هؤلاء الوكلاء فهم يعلمون كل شيء ويخالفون بذلك القرآن الذي ينفي علم الغيب عن أي إنسان بما في ذلك الأنبياء. لقد كان حضرة نوح عليه السلام يقول: ﴿وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾ (الشعراء/112).

الخبر السبعون:
يرويه «مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى بْنِ أَحْمَدَ الزَّرْجِيُّ» مجهول الحال عن رجل شاب لا نعلم اسمه ولا دينه أنه صاح بجارية اسمها متردد بين غزال وزلال وقال لها حدِّثي بحديث الميل (أي الكحل) والمولود، فقالت: «كَانَ لَنَا طِفْلٌ وَجِعٌ فَقَالَتْ لِي مَوْلَاتِي ادْخُلِي إِلَى دَارِ الحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ (ع) فَقُولِي لِحَكِيمَةَ تُعْطِينَا شَيْئاً نَسْتَشْفِي بِهِ مَوْلُودَنَا فَدَخَلْتُ عَلَيْهَا وسَأَلْتُهَا ذَلِكَ فَقَالَتْ حَكِيمَةُ ائْتُونِي بِالْمِيلِ الَّذِي كُحِلَ بِهِ المَوْلُودُ الَّذِي وُلِدَ الْبَارِحَةَ يَعْنِي ابْنَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ (ع) فَأُتِيَتْ بِالْمِيلِ فَدَفَعَتْهُ إِلَيَّ وحَمَلْتُهُ إِلَى مَوْلَاتِي فَكَحَلَتِ الْمَوْلُودَ فَعُوفِيَ وبَقِيَ عِنْدَنَا وكُنَّا نَسْتَشْفِي بِهِ ثُمَّ فَقَدْنَاهُ». وهذا خبر مجهول عن مجهول آخر ثم يسمونه معجزة.
هنا انتهت أخبار ما اعتُبِرَ معاجز المهدي الغائب وننتقل الآن إلى الباب التالي الذي يتحدث عن أحوال سفراء المهدي في زمن الغيبة الذين ادَّعَوا السفارة عنه والنيابة له:

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
ما ظهر من معجزاته وفيه بعض أحواله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الروافض وخطرهم على الاسلام-
انتقل الى: