مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح ماذا البسمله موزلى منقول تدوين الملك فائدة_لغوية تفسير الاسلام خطبة سورة السنة أحمد رواية ثابت رمضان 06 العالم الكتاب الحديث محمد 0 توثيق حديث د_خالد_عماره
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
وقفة مع القلب Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
وقفة مع القلب Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
وقفة مع القلب Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
وقفة مع القلب Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
وقفة مع القلب Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
وقفة مع القلب Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
وقفة مع القلب Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
وقفة مع القلب Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
وقفة مع القلب Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

سبتمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 وقفة مع القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

وقفة مع القلب Empty
مُساهمةموضوع: وقفة مع القلب   وقفة مع القلب Emptyالجمعة 26 أبريل 2013, 1:28 am

وقفة مع القلب

القلب هو أهم عضو في
جسم الإنسان وهو المحرك الأساسي لجميع أعضاء الجسم والحاكم عليها والمسئول
عنها وهو محل نظر الله تعالى قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن الله لا ينظر
إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)) رواه
مسلم:2564، وهو العضو الوحيد الذي في صلاحه صلاح للجسد كله، وفي فساده فساد
للجسد كله، قال - صلى الله عليه وسلم - ((ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت
صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)) البخاري:1/ 116،
ومسلم:1599
والقلب سر كامن في الجسد لا يعلم حقيقة سره إلا الله تعالى فبه يفرق بين الكافر والمؤمن، والصادق والكاذب، والمرائي والمنافق.
وللقلب
غذاء لا يستطيع أن يحيى بغيره وهو غذاء الإيمان ولغذائه ذلك طعم لا يستطيع
أن يعيش حياة طيبة بدونه قال - صلى الله عليه وسلم - ((ذاق طعم الإيمان من
رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا)) رواه مسلم:151، كما أن
لغذائه حلاوة قال - صلى الله عليه وسلم - ((ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة
الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرئ لا يحبه
إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف
في النار)) البخاري:1/ 58،56 - مسلم:43
والقلب السليم هو سبب النجاة
الأول يوم القيامة قال تعالى {يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله
بقلب سليم} الشعراء 88. وهو سبب من أسباب دخول الجنة، قال تعالى ...
{وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد. هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ. من خشي
الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب. أدخلوها بسلام ذلك يوم الخلود. لهم ما
يشاءون فيها ولدينا مزيد} ق 31. وهو الذي يعي الموعظة ويتقبلها قال تعالى:
{إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد} ق 37.
القلوب أربعة أنواع:
1
- قلب نقي تقي فيه سراج منير، فذلك قلب المؤمن قال تعالى {أومن كان ميتا
فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج
منها} الأنعام 122.
2 - قلب أغلف مظلم وذلك قلب الكافر، قال تعالى {وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون} البقرة 88.
3
- قلب مرتكس منكوس وذلك قلب المنافق عرف الحق ثم أنكره وأبصر ثم عمي قال
تعالى {فما لكم في المنافقين فئتين والله أركسهم بما كسبوا} النساء 88.
4
- قلب تمده مادتان مادة الإيمان ومادة النفاق فهو على ما غلب عليه منهما
قال تعالى في أقوام {هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان} آل عمران 167 ..
فيجب
على كل مسلم أن يعرف حقيقة قلبه فإن معرفة القلب من أعظم مطلوبات الدين
ومن أظهر المعالم في طريق الصالحين وإن معرفته تستوجب اليقظة لخلجات القلب
وخفقاته وحركاته ولفتاته، والحذر من كل هاجس، والاحتياط من المزالق
والهواجس والتعلق الدائم بالله فهو مقلب القلوب والأبصار.
فلابد أن نحرص
على تمكين العقيدة الإسلامية في قلوبنا ونجعلها ضابطا لسلوكنا وتصرفاتنا
وحركاتنا وسكناتنا، لا أمرا ثانويا في قاموس حياتنا فإنها هي القضية العظمى
التي من أجلها نحيا ومن أجلها نموت وإليها ندعو وعنها ندافع وإننا في زمن
كثرت فيه الفتن ولا خلاص لنا منها إلا بتنمية محبة الله ورسوله صلى الله
عليه وسلم في قلوبنا وتقواه وخشيته في السر والعلن وتطهير القلب من المعاصي
والذنوب والآثام وتغذيته بالتقوى والإيمان والنظر في سير أسلافنا من
الصحابة

(1/4)

وكيف
أنهم كانوا يبذلون أنفسهم وأموالهم في سبيل الله تعالى وكيف كانت محبتهم
لله ورسوله قال - صلى الله عليه وسلم - ((تعرض الفتن على القلوب عرض الحصير
عودا عودا فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكتت فيه
نكتة بيضاء حتى يصير القلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة مادامت السموات
والأرض والآخر أسود مربدا كالكوز مجخيا لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا
ما أشرب من هواه)) صحيح الجامع 1/ 2960.
فالإنسان الذي يهمل غذاء قلبه
ويتبع هواه قد شابه قلب الحيوان لأن قيمة الإنسان الحقيقية في حياة قلبه
وما أن يموت قلبه فليست له أية قيمة لأنه لا يستطيع أن يفهم أو يعقل أو
يفكر قال تعالى {لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان
لا يسمعون بها أولائك كالأنعام بل هم أضل} الأعراف 179. كذلك قال الله
تعالى فيمن مات قلبه وعمي عن الحق {أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب
يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب
التي في الصدور} الحج 46.
وهنا تأتي معجزة عظيمة اكتشفها العلماء في هذا
العصر تبين لنا عظم أهمية القلب وأنه ليس كأمثاله من الأعضاء قال تعالى
{فتكون لهم قلوب يعقلون بها} إكتشف العلماء أن القلب هو الذي يفهم ويعقل ثم
يرسل إشارة للعقل، فمن الذي أخبر محمد - صلى الله عليه وسلم - بهذه
المعجزة العظيمة.
ولقد أجرى أحد الأطباء المسلمين حوار مع عالم مريض
كافر وكان مرضه نفسيا، فسأله الطبيب المسلم إذا أردت أن تمتع بصرك فماذا
تفعل؟ قال: أنظر إلى الحدائق والأزهار أو إلى فيلم أو مسلسل رائع. قال له
وإذا أردت أن تمتع سمعك فماذا تفعل؟ قال: أستمع إلى موسيقى هادئة أو أغنية
جميلة. قال له: وإذا أردت أن تمتع أنفك ماذا تفعل؟ قال: أستنشق رحيق
الأزهار أو العطور الزكية. قال له: وإذا أردت أن تمتع بطنك فماذا تفعل؟
قال: آكل ما أشتهي من ألوان الطعام والشراب. قال له: إن أردت أن تمتع جسدك
فماذا تفعل؟ قال: أرتدي ما أحب من أنواع الملابس المختلفة والأحذية
الأنيقة. قال له: وإذا أردت أن تمتع قلبك فماذا تفعل؟ ففوجئ العالم الكافر
بهذا السؤال ولم يستطع أن يجيب لأن قلبه ميت، فعرف سبب مرضه لأن الله تعالى
يقول: {ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا} طه 124. وهنا نجيب نحن بمقال
الشاعر:
يا خادم الإنسان كم تسعى لخدمته ... أتعبت نفسك فيما فيه خسران
أقبل على الروح واستكمل فضائلها فأنت بالروح لا بالجسم إنسان
إن
في القلوب فاقة وحاجة لا يسدها إلا الإقبال على الله تعالى والإنابة إليه
ولا يلم شعثها إلا بحفظ الجوارح واجتناب المحرمات واتقاء الشبهات.
فسبحان
من حياة القلوب في محبته وأنس النفوس في معرفته وراحة الأبدان في طاعته
ولذة الأرواح في خدمته، وكمال الألسن بالثناء عليه وذكره وعزها بالتعبد له
وشكره.
ولكي يحافظ المسلم على سلامة قلبه وصلاحه لابد له من صيانة خاصة
مستمرة حتى لا يموت القلب فأكثر الخلق يخافون من موت أبدانهم ولا يبالون
بموت قلوبهم، وأما المسلم الحقيقي فيخاف من موت قلبه لا من موت بدنه
ولصيانة القلب طرق كثيرة وأهمها:
1 - إخلاص النية في العمل لله وحده
2
- المتابعة وهي أن تبعد الله تعالى على بصيرة بما جاء به في كتابه العزيز
وعلى لسان نبيه - صلى الله عليه وسلم - وأن تبتعد عن كل البدع
3 - إعتزال أماكن الفتن والشهوات، فهي تدمر القلب تدميرا

(1/5)

4
- الدعاء بالتثبيت فإن الرسول - صلى الله عليه وسلم - كان أكثر دعائه ((يا
مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك)) صحيح الجامع 2/ 4801.، وقال - صلى الله
عليه وسلم - ((إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم - أي يبلى - كما يخلق الثوب
فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم)) صحيح الجامع:1/ 1590
5 - العلم فإن تعلم العلم والعمل به والدعوة إليه نور يضيء القلب ويطفئ ظلمة الجهل.
6 - التوبة الاستغفار
7 - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
8 - تعظيم شعائر الله تعالى، قال تعالى {ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب} الحج 32.
وفي
هذا الكتاب أنذ كر بالنية فهي من أهم الأعمال القلبية التي لا يقبل الله
تعالى أي عمل بدونها، قال تعالى {وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين} الذاريات
55
.

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
وقفة مع القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» وقفة مع عيد الحب
» وقفة لغوية)
» وقفة مع إسلام عكرمة بن أبي جهل
» ]وقفة مع الصحابي الجليل البراء بن مالك
» تفاصيل خطة وقفة الساده الائمه رجاء عدم التخلف

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: انتبه فان الله تعالى يراك..-
انتقل الى: