مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
تفسير د_خالد_عماره حديث العالم توثيق سورة السنة 0 خطبة فائدة_لغوية تدوين أحمد منقول الملك محمد الكتاب ثابت رمضان أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح الحديث رواية ماذا 06 موزلى الاسلام الاشهر
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Empty
مُساهمةموضوع: أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود   أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود Emptyالأحد 04 سبتمبر 2011, 6:58 am


أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود

هذه رؤيا واستنتاجات توصلت إليها بعد قراءتي المستفيضة عن هذين الدينين من منهاج السنة لشيخ الإسلام ابن تيمية، وكتاب (بذل المجهود في إثبات مشابهة الرافضة لليهود)، للأخ عبد الله الجميلي. وبعض المصادر والمراجع الأخرى.
إلى جانب مشاهداتي المباشرة لواقع الرافضة واليهود، وإليك بعض هذه النقاط:
أولاً: قالت اليهود: لا يصلح الملك إلا في آل داود، وقالت الرافضة: لا تصلح الإمامة إلا في ولد علي.
ثانياً: قالت اليهود: لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المسيح الدجال و ينزل السيف، وقالت الرافضة: لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المهدي و ينادي مناد من السماء.
ثالثاً: اليهود يؤخرون المغرب إلى اشتباك النجوم، وكذلك الرافضة يؤخرون صلاة المغرب إلى اشتباك النجوم.
وقد جاء في الحديث: { لا تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب إلى اشتباك النجوم }.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضاً: { بادروا بالمغرب قبل اشتباك النجوم ولا تتشبهوا باليهود؛ فإنهم يصلون والنجوم مشتبكة }.
رابعاً: اليهود حرفوا التوراة، قال الله عن اليهود (( يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ ))[المائدة:13] وكذلك الرافضة حرفوا القرآن.
خامساً: اليهود يكتبون الكتاب بأيديهم ويقولون: هذا من عند الله، وكذلك الرافضة يكتبون الكذب ويقولون: هذا من كلام الله تعالى، ويفترون الكذب على رسول الله و أهل بيته رضي الله عنهم، ومن المعروف عند علماء الحديث أن الرافضة وضعوا النصيب الأكبر من الأحاديث الموضوعة.
سادساً: اليهود لا يرون المسح على الخفين، وكذلك الرافضة، وللعلم فإن اليهود يتوضئون كما تتوضأ الشيعة.
سابعاً: اليهود تبغض جبريل ويقولون هو عدونا من الملائكة، والرافضة الغرائبية -وهم فرع من الشيعة- يقولون: إن محمداً صلى الله عليه وسلم وعلياً يشبه أحدهما الآخر، مثل الغرابين، حاشاهما ذلك، وقاتل الله الغرابية الرافضة، فهؤلاء يقولون: غلط جبريل بالوحي وأنزله على محمد، كما يقولون: إن جبريل عليه السلام خائن؛ حيث نزل بالوحي على محمد صلى الله عليه وسلم، وكان الأولى والأحق بالرسالة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولهذا كانوا يقولون (خان الأمين وصدها عن حيدرٍ) فانظر يا رعاك الله! كيف يتهمون جبريل بالخيانة، وقد وصفه الله بالأمانة، كما قال تعالى: (( نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ ))[الشعراء:193]. وقوله: (( مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ ))[التكوير:21].
ثامناً: اليهود لا يرون العزل عن السراري، وكذلك الرافضة.
تاسعاً: اليهود يحرمون الجري وهو نوع من السمك ويسمى الفيروزأبادي، والمرماهي، وكذلك الرافضة.
عاشراً: اليهود حرموا الأرنب والطحال، وكذلك الرافضة.
الحادي عشر: واليهود إذا صلوا زالوا عن القبلة شيئاً، وكذلك الرافضة.
الثاني عشر: اليهود يدخلون مع موتاهم سعفة رطبة، وكذلك الرافضة.
الثالث عشر: اليهود رموا مريم الطاهرة بالفاحشة، والرافضة قذفوا زوجة رسول الله صلى الله علية وسلم أم المؤمنين عائشة بالبهتان، المبرأة بصريح القرآن، وقد كفرهم بذلك الإمام مالك والإمام الذهبي.
الرابع عشر: اليهود يقولون: إن دينا بنت يعقوب خرجت و هي عذراء فافترعها مشرك، والرافضة يقولون: إن عمراً رضي الله عنه اغتصب أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما.
الخامس عشر: اليهود مسخوا قردة وخنازير، وقد نقل ذلك لبعض الرافضة في المدينة المنورة وغيرها.
السادس عشر: اليهود لا يصلون إلا فرادى، وكذلك الرافضة لا يصلون الجمعة ولا يحضرون الجماعة، ومعروف قولهم: ألا جماعة حتى يأتي المهدي.
السابع عشر: اليهود كانوا يجمعون في شرع يعقوب بين الأختين، والرافضة يجمعون بين المرأة وعمتها وبين المرأة وخالتها.
الثامن عشر: اليهود لا يقولون آمين في الصلاة وراء الإمام، ويزعمون أن الصلاة تبطل به، والرافضة كذلك.
التاسع عشر: اليهود يخرجون من الصلاة بالفعل، والرافضة كذلك، بل ويتركون السلام في الصلاة، فإنهم يخرجون من الصلاة من غير سلام، بل يرفعون أيديهم و يضربون بها على ركبهم كأذناب الخيل الشمس.
العشرون: اليهود من أشد الناس عداوة للمسلمين، وأخبر الله عن اليهود بقوله: (( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ ))[المائدة:82]، وكذلك الرافضة، فهم أشد الناس عداوة لأهل السنة والجماعة، حتى إنهم يعدونهم أنجاساً، فقد شابهوا اليهود في ذلك، ومن خالطهم لا ينكر وجود ذلك فيهم.
الحادي والعشرون: قالت اليهود: لن يدخل الجنة أحد غيرهم، و ذكر الله تعالى قولهم: (( وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ ))[البقرة:111]، وكذلك الرافضة قالوا: لن يدخل أحد الجنة إلا من كان من شيعة أبي الحسن، وكذلك قولهم : إن من عداهم من الأمة لا يدخلون الجنة بل يخلدون في النار.
الثاني والعشرون: اليهود والنصارى اتخذوا الصور والتماثيل في معابدهم وبيوتهم، وكذلك الرافضة اتخذوا صوراً وأشكالاً لأهل البيت.
وقد ورد الوعيد الشديد في تصوير الصور ذات الأرواح، ففي صحيح البخاري وغيره أن رسول الله صلى الله علية وسلم قال: { لعن الله المصورين ثم قال: إن المصور يكلف يوم القيامة أن ينفخ الروح فيما صوره، وليس بنافخ } وفي حديث آخر: { لا تدخل الملائكة بيتاً فيه صورة ذات روح }.
الثالث والعشرون: اليهود تخلفوا عن نصرة موسى ومن تلاه من الأنبياء والرسل، وقد سجل الله لنا قولهم: (( فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ))[المائدة:24]، والرافضة تخلفوا عن نصر أئمتهم، كما خذلوا علياً وحسيناً وزيداً، وغيرهم رضي الله عنهم، قبحهم الله ما أعظم دعواهم في حب أهل البيت وأجبنهم عن نصرهم.
الرابع والعشرون: اليهود والرافضة لا يعدلون في حبهم ولا بغضهم، بل كلتا الطائفتين مسرفة ظالمة في هذا وذاك، فبينا ترى اليهود يغلون في بعض الأنبياء والأحبار ويتخذونهم آلهة وأرباباً ويذلون لهم أعظم الذل كقولهم: عزير ابن الله، إذا بهم يقدحون في فريق آخر من الأنبياء ويرمونهم بالخبث وبما هو فوق الخبث كذباً وزوراً، وكذلك الرافضة، فبينما ترى أنهم يغلون في علي رضي الله عنه وفي بعض ذريته ويؤلهونهم، ويزعمون أن الله حلّ في ذواتهم؛ لشرفهم وقداستهم، وفي نفس الوقت يقدحون في الفريق الآخر من الصحابة والمسلمين أمرّ القدح، ويرمونهم بالكفر والنفاق كذباً وزوراً، خلقٌ يهوديٌ، وفعلةٌ إسرائيليةٌ موروثةٌ مستعارةٌ.
الخامس والعشرون: اليهود ضربت عليهم الذلة والمسكنة أينما كانوا، وكذلك الرافضة ضربت عليهم الذلة، حتى أحيوا التقية -أي: الكذب والنفاق- من شدة خوفهم وذلهم والعزيز الأبي لا يرضى بالتقية ولا يلجأ إليها، وإنما الذي يلجأ إليها هو الأذل أو الجبان.
السادس والعشرون: اليهود ليس فيهم دعاة للدين عكس النصارى فإنك تجد المبشرين في كل مكان، وعكس المسلمين أهل السنة الذين يعتبرون الدعوة واجبة، أما الرافضة فقد شابهت اليهود في هذه الخصلة، فقد روى بخاريهم الكليني عن سليمان بن خالد، قال أبو عبد الله: [[ يا سليمان! إنكم على دين من كتمه أعزه الله، ومن أذاعه أذله الله ]]([1]).
ومن المؤسف أن تجد الرافضة لا يهتمون بنشر دين الإسلام بين غير المسلمين، ولكن يكتفون بتشييع وخداع أهل السنة وجذبهم بكل الوسائل الخبيثة، وقد نجحوا في بعض الأزمان بكل أسف، في غفلة من الأزهر ورجال الدين من أهل السنة الذين شُغِلُوا بالقضايا الفرعية التافهة، وتناسوا أعظم أمر وهو أمر العقيدة، وتركوا الساحة للرافضة يعبثون بعقول عوام أهل السنة، فالمسلمون السنة نشروا الإسلام في ربوع أفريقيا، ولكن الرافضة بدلاً من أن يكملوا المشوار أخذوا في تشييع من أسلم من أهل أفريقيا، مثل ما حدث في السودان، ونيجيريا، وغانا، وساحل العاج، وغيرها.
السابع والعشرون: لم يؤمن من اليهود وحسن إسلامه إلا القليل منهم، كعبد الله بن سلام، وصفية رضي الله عنهم، وقال تعالى: (( مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا ))[النساء:46].
والرافضة: لم يؤمن منهم إلا القليل ومن أشهرهم: آية الله البرقعي، وكسروي.
وقال الله تعالى: (( وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ))[البقرة:113].
فمن هم الذين لا يعلمون؟ ولماذا ذكر الله تعالى أنهم يأتون بعد اليهود وبعد النصارى، لكنهم لا يتلون الكتاب نفسه: العهد القديم؟ أليسوا هم الرافضة؟؟؟!
وكذلك اليهود قالوا: نحن شعب الله المختار، ونحن أولياء لله من دون الناس، ونحن أبناء الله وأحباؤه، والقرآن الكريم مليء بهذه الشواهد، التي لا تخفى على أحد.
الثامن والعشرون: اليهود والرافضة كلاهما يستحل الكذب والافتراء على مخالفيهم ويسمونهم: العامة.
التاسع والعشرون: اليهود والرافضة كلاهما له هوس في الجنس، وقد استباحوا في دينهم من القضايا الجنسية ما لا يستبيحه دين، أما اليهود فكانوا وراء كل انحلال أخلاقي، وكل دعارة تحدث في العالم، وكذلك الرافضة وحسبك من ذلك ما تراه من إعارة الفروج، ومن أثر المتعة، وكذلك جواز التمتع بالرضيعة، وهذا آخر خازوق من خوازيق الرافضة قد أتى به الخميني الهالك.
الثلاثون: اليهود حرفوا توراتهم التي أنزلها الله على نبيه موسى، وكذلك الرافضة ادعت أن القرآن محرف، بل حرفوا بعض آياته تحريفاً لفظياً واضحاً، أما عن التحريف المعنوي ومحاولة لوي أعناق الآيات كي تخدم مذهبهم فحدث ولا حرج، فالمقام هنا يضيق لسرد ذلك،
الحادي والثلاثون: كلاهما يخطط لبناء دولة دينية، فاليهود يخططون لإعادة بناء مملكة داود، والرافضة يخططون لإعادة مملكة بني ساسان الأكاسرة الفرس.
الثاني والثلاثون: اليهود أول من ابتدع تعظيم القبور وبناء المعابد عليها، وقد لعنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: { لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد }، وفي رواية: { ألا إني أنهاكم عن ذلك } وفي دين الإسلام أول من ابتدع هذه البدعة هم الرافضة، وقد عظموا القبور، وسجدوا خشوعاً لها، ونذروا لها وأقسموا بأصحابها، واستعانوا بهم، واستغاثوا بهم، وطلبوا حوائجهم منهم، وغيرها من الأمور الشركية.
الثالث والثلاثون: اليهود والرافضة بنوا عقيدتهم على الجنس والذهب، فاليهود قد سيطروا على معظم ثروات العالم بخبثهم، أما الرافضة فحدث عن الخمس ولا حرج.
الرابع والثلاثون: اليهود والرافضة كلاهما يقوم دينه على اللف والدوران والمراوغة والخبث والبهتان والسب والطعن في الأعراض والقذف، فمن يقرأ توراتهم المحرفة وتلمودهم فسيدرك أنهم لم يدعوا نبياً إلا وافتروا عليه، فقد افتروا على يعقوب ويوسف وموسى وداود وسليمان عليهم السلام، وأبناء يعقوب روبين ويهوذا، كما ملئوا تلمودهم بسب سيدنا عيسى عليه السلام، كما ملئوه بقذف مريم الصديقة البتول، واتهموها في شرفها.
وهذا عين ما فعلته الرافضة، فهم قد ملئوا كتبهم بسب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهم أصهاره وآباء زوجاته وأنصاره وأحبابه، ولم يكتفوا بذلك بل طعنوا في عرض النبي صلى الله عليه وسلم، وقالوا في أحب زوجاته إليه عائشة كلاماً تهتز له الجبال، يعف لساني وقلمي أن يذكره، وهي الصديقة بنت الصديق حبيبة رسول الله المبرأة من فوق سبع سماوات من عند الله تعالى، أم المؤمنين رضي الله عنها، المهم أنهم طعنوا في أخلاقها، ومن أراد اليقين فليقرأ (مشارق أنوار اليقين) لأحد علمائهم وهو ابن رجب البرسي.
الخامسة والثلاثون: كلاهما له خصوصية مع الرقم (12) فاليهود هم اثنا عشر سبطاً، وأرسل موسى اثنا عشر نقيباً... وهكذا، أما الرافضة فاسم دينهم: الإثنا عشرية، ويعتقدون الولاية الموهومة في اثني عشر إماماًً من ذرية سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، كما يعتقدون فيهم العصمة، وأعطوهم معظم صفات الألوهية.
السادسة والثلاثون: اليهود والرافضة كلاهما في صومه يفطر عند اشتباك النجوم، أي: عند سدول الظلام وظهور النجوم.
السابع والثلاثون: اليهود يخططون لقيام دولة ذات طابع ديني، وطبيعة هذه الدولة عنصرية، واليهودي مستعد كي يخون البلاد التي هو منها وولد فيها، وترعرع فيها،مع أنَّ لحمه ودمه من خيراتها، يخون كل ذلك وينكر الجميل من أجل إسرائيل، فاليهودي الأمريكي والفرنسي والإنكليزي، وأي يهودي في العالم مستعد كي يخون بلاده من أجل مجد وعزة إسرائيل، وكذلك الرافضة، فالرافضي العراقي والسوري واللبناني والكويتي والسعودي، وأي رافضي على وجه الأرض مستعد بأن يخون وطنه الأم الذي ولد فيه وعاش فيه، من أجل قوة وعظمة إيران، والآن الرافضي ليس عنده مشكلة لو دمرت بلاده وخربت واحتلت، المهم أن تبقى إيران سليمة، وعند الرافضي أهون ألف مرة أن يدمر الوطن العربي بأكمله، ولا تسقط حجرة من منزل في طهران أو قم.
الثامن والثلاثون: اليهود والرافضة كلاهما لديه تهمة جاهزة إن حاججته أو تعرضت لأحد أتباعه بسوء، فاليهود إن حاولت انتقاد إسرائيل أو شارون أو موفاز أونتنياهو، أو أي يهودي حتى لو كان فناناً أو رساماً، فإنهم سيتهمونك بأنك عدو للسامية، وهذه ذريعة وتهمة أخافوا بها شعوب العالم، وكذلك الرافضة فإنك إن حاججتهم، أو دافعت عن نزاهة الصحابة، أو دافعت عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، أو انتقدت سياسة الخميني أو فضحته، أو انتقدت خامنئي، أو خاتمي، وأكبر ولايتي، أو نصر الله، أو أي رافضي أو إيراني فإنهم يتهمونك بأنك عدو أهل البيت، ويقولون: أنت ناصبي، وفي العصر الحديث أضافوا تهم أخرى وهي: وهابي، ابن لادني، زرقاوي، إرهابي.
التاسع والثلاثون: اليهود والرافضة كلاهما ليس ولاؤه للبلاد التي يعيش فيها، فولاء اليهود للحاخامات القابعين في نيويورك و إسرائيل، وهم مستعدون لخيانة بلادهم الحقيقية طاعة لحاخاماتهم ورجال الدين عندهم، وكذلك الرافضة فولاؤهم لأئمتهم ورجال دينهم، فلو أمر الخميني كل شيعة العالم بأمر لأطاعوه على الفور بلا تردد، حتى لو كان فيه خيانة لأوطانهم، أو خرق لسيادة أوطانهم، أو خرق للشريعة، فكلام الإمام هو الشريعة عندهم، وبعد موت الخميني، لو أمر خامنئي شيعة العالم بأمر مهما كان نوعه لأطاعوه طاعة عمياء، حتى لو كان الأمر فيه خيانة لبلادهم، وهذا من أدل الدلائل على أن ولاء الرافضة ليس لبلادهم، فيجب على المسلمين الحذر منهم، ويجب ألاّ يمكنوا في مناصب حساسة في أجهزة الدولة؛ لأن خطرهم سيكون أعظم من غيرهم في حال صدور الأوامر من رجال الدين الرافضي.
الأربعون: اليهود يعتبرون أنفسهم شعب الله المختار، فقد قالوا: نحن شعب الله المختار، ونحن أولياء لله من دون الناس، ونحن أبناء الله وأحباؤه، والقرآن الكريم مليء بهذه الشواهد، التي لا تخفى على أحد، وكذلك الرافضة فهم يرون أنفسهم أنهم خلقوا من طينة خاصة، غير طينة أهل السنة، أظن أنكم تستغربون من هذا.
الحادي والأربعون: اليهود تسدل أثوابها في الصلاة، وكذلك الرافضة.
الثاني والأربعون: اليهود لا يرون على النساء عدة وكذلك الرافضة.
الثالث والأربعون: اليهود لا يخلصون السلام على المؤمنين إنما يقولون: السام عليكم، والسام الموت، وكذلك الرافضة.
الرابع والأربعون: اليهود يستحلون أموال الناس كلهم، وكذلك الرافضة، وقد أخبرنا الله عنهم بذلك في القرآن أنهم قالوا: (( لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ ))[آل عمران:75]، وكذلك الرافضة.
الخامس والأربعون: اليهود تسجد على قرونها في الصلاة، وكذلك الرافضة.
السادس والأربعون: اليهود لا تسجد حتى تخفق برءوسها مراراً شبه الركوع، وكذلك الرافضة.
السابع والأربعون: اليهود تنود في صلاتها، وكذلك الرافضة.
الثامن والأربعون: اليهود يرون غش الناس، وكذلك الرافضة.
التاسع والأربعون: اليهود لا يعدون الطلاق شيئاً إلا عند كل حيضة، وكذلك الرافضة.
الخمسون: اليهود ليس لنسائهم صداق إنما يمتعوهن، وكذلك الرافضة يستحلون المتعة.
الحادي والخمسون: اليهود حرموا الأرنب والطحال، وكذلك الرافضة.
الثاني والخمسون: اليهود يستحلون دم كل مسلم، وكذلك الرافضة.
الثالث والخمسون: اليهود لا يلحدون موتاهم، وكذلك الرافضة، وقد ألحد لنبينا صلى الله عليه وسلم.
الرابع والخمسون: واليهود قالوا: افترض الله علينا خمسين صلاة، وكذلك الرافضة.
ولكن يزول العجب من هذا التشابه إذا ما علمنا أن دين الرافضة هو من صنع اليهود، الذين دخلوا في دين الإسلام كي يفتتوه ويخربوه من الداخل، وهذا ما فعله عبد الله بن سبأ اليهودي مؤسس دين الرافضة.

([1]) الكافي (2/176).



اللهم اغفر لكاتبها وناقلها,وقارئها واهلهم وذريتهم واحشرهم معا سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
أربعة وخمسون وجهاً بين الرافضة واليهود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قُدرة الرافضة على التكيّف والتلوّن\"!! (صُورة لشعار الرافضة الجديد)
» علم الغيب عند الرافضة
» أقوال أهل العلم في الرافضة
» خطر الرافضة
» كتب الرافضة مثل كتب اليهود :-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الروافض وخطرهم على الاسلام-
انتقل الى: