مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
السنة ثابت سورة ماذا أحمد الكتاب البسمله رمضان خطبة الاسلام د_خالد_عماره تفسير فائدة_لغوية العالم منقول أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح توثيق تدوين حديث 0 الحديث محمد الملك رواية 06 موزلى
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

سبتمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

Admin

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 الحكمة من صيام يوم عاشوراء / الشيخ علاء الشال.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ علاء الشال
داعيه الى الله
داعيه الى الله
الشيخ علاء الشال


عدد المساهمات : 24
نقاط : 72
تاريخ التسجيل : 29/10/2011
العمر : 48

الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Empty
مُساهمةموضوع: الحكمة من صيام يوم عاشوراء / الشيخ علاء الشال.   الحكمة من صيام يوم عاشوراء  /  الشيخ علاء الشال. Emptyالخميس 24 نوفمبر 2011, 4:58 pm

الحكمة من صيام يوم عاشوراء

عن ابن عباس - رضي
الله عنهما - قال : قدم رسول الله  المدينة فوجد اليهود يصومون يوم
عاشوراء ، فسئلوا عن ذلك ، فقالوا : هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى
وبني إسرائيل على فرعون ، فنحن نصومه تعظيماً له ، فقال رسول الله  : (
نحن أولى بموسى منكم ، فأمر بصيامه) أخرجه البخاري ومسلم ، وفي رواية
لمسلم : ( فصامه موسى شكراً ، فنحن نصومه … )(1) .
* * *
في
الحديث بيانٌ للحكمة العظيمة من مشروعية صيام يوم عاشوراء ، وهي تعظيم هذا
اليوم وشكرُ الله تعالى على نجاة موسى عليه الصلاة والسلام وبني إسرائيل ،
وإغراق فرعون وقومه ، ولهذا صامه موسى عليه السلام شكراً لله تعالى ،
وصامته اليهود ، وأمة محمد  أحق بأن تقتدي بموسى من اليهود ، فإذا صامه
موسى شكراً لله تعالى ، فنحن نصومه كذلك ، ولهذا قال النبي  : ( نحن أولى
بموسى منكم ) وفي رواية : ( فأنا أحق بموسى منكم ) أي : نحن أثبت وأقرب
لمتابعة موسى عليه السلام منكم ، فإنا موافقون له في أصول الدين ، ومصدقون
لكتابه ، وأنتم مخالفون لهما بالتغيير والتحريف ، والرسول  أطوع وأتبع
للحق منهم ، فلذا صام يوم عاشوراء ، وأمر بصيامه تقريراً لتعظيمه ،
وتأكيداً لذلك .
وعن أبي موسى  قال : كان يوم عاشوراء يوماً تعظمه
اليهود ، وتتخذه عيداً ، فقال رسول الله  : ( صوموا أنتم ) أخرجه البخاري
ومسلم ، وفي رواية لمسلم : ( كان أهل خيبر يصومون يوم عاشوراء يتخذونه
عيداً ، ويُلبسون نساءهم فيه حليهم وشارتهم ، فقال رسول الله  : ( فصوموا
أنتم )(2) .
وظاهر هذا أن من حكمة صومه مخالفة اليهود ، وذلك بعدم
اتخاذه عيداً ، والاقتصار على صومه ، لأن يوم العيد لا يصام ، وهذا أوجه
من مخالفة اليهود في يوم عاشوراء ، وسيأتي - إن شاء الله - وجه آخر من
المخالفة ، وهو صوم التاسع قبله .
وقد ضلَّ في هذا اليوم طائفتان :
طائفة
شابهت اليهود فاتخذت عاشوراء موسم عيد وسرور ، تظهر فيه شعائر الفرح
كالاختضاب والاكتحال ، وتوسيع النفقات على العيال ، وطبخ الأطعمة الخارجة
عن العادة ، ونحو ذلك من عمال الجهال ، الذين قابلوا الفاسد بالفاسد ،
والبدعة بالبدعة .
وطائفة أخرى اتخذت عاشوراء يوم مأتم وحزن ونياحة ،
لأجل قتل الحسين بن علي - رضي الله عنهما - تُظهر فيه شعار الجاهلية من
لطم الخدود وشق الجيوب ، وإنشاد قصائد الحزن ، ورواية الأخبار التي كذبها
أكثر من صدقها ، والقصد منها فتح باب الفتنة ، والتفريق بين الأمة ، وهذا
عمل من ضلَّ سعيه في الحياة الدنيا ، وهو يحسب أنه يحسن صنعاً .
وقد
هدى الله تعالى أهل السنة ففعلوا ما أمرهم به نبيهم  من الصوم ، مع رعاية
عدم مشابهة اليهود فيه ، واجتنبوا ما أمرهم الشيطان به من البدع ، فلله
الحمد والمنة .
اللهم فقهنا في ديننا ، وارزقنا العمل به والاستقامة
عليه ، ويسِّرنا لليسرى ، وجنبنا العسرى ، واغفر لنا في الآخرة والأولى ،
وصلّى الله وسلم على نبينا محمد.

استحباب صيام اليوم التاسع مع العاشر

عن
ابن عباس - رضي الله عنهما - أن رسول الله  لما صام يوم عاشوراء وأمر
بصيامه قالوا : يا رسول الله ، إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى ، فقال رسول
الله  : ( فإذا كان العام المقبل - إن شاء الله - صمنا اليوم التاسع )
قال : فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله  . أخرجه مسلم ، وفي
رواية له : ( لئن بقية إلى قابل لأصومن التاسع )(1) .
* * *
الحديث
دليل على أنه يستحب لمن أراد أن يصوم عاشوراء أن يصوم قبله يوماً ، وهو
اليوم التاسع ، فيكون صوم التاسع سنة وإن لم يصمه النبي  ، لأنه عزم على
صومه ، والغرض من ذلك - والله أعلم - أن يضمه إلى العاشر ليكون هديه
مخالفاً لأهل الكتاب ، فإنهم كانوا يصومون العاشر فقط ، وهذا تشعر به بعض
الروايات في مسلم ، وقد صح عن ابن عباس - رضي الله عنهما - موقوفاً عليه :
( صوموا التاسع والعاشر خالفوا اليهود )(2) .
وفي هذا دلالة واضحة
على أن المسلم منهي عن التشبه بالكفار وأهل الكتاب ، لما في ترك التشبه
بهم من المصالح العظيمة ، والفوائد الكثيرة ، ومن ذلك قطع الطرق المفضية
إلى محبتهم والميل إليهم ، وتحقيق معنى البراءة منهم ، وبغضهم في الله
تعالى ، وفيه - أيضاً - استقلال المسلمين وتميزهم .
وقد ذكر أهل العلم
أن أفضل المراتب في صيام عاشوراء ، صوم ثلاثة أيام : التاسع والعاشر
والحادي عشر ، واستدلوا بحديث ابن عباس : ( خالفوا اليهود وصوموا قبله
يوماً وبعده يوماً )(3) ، وهذا حديث ضعيف ، لا يعول عليه ، إلا أن يقال إن
صيام الثلاثة يأتي فضلها زيادة على فضل عاشوراء لكونها من شهر حرام ، ورد
الحث على صيامه ، وليحصل فضل صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، وقد ورد عن
الإمام أحمد أنه قال : ( من أراد أن يصوم عاشوراء صام التاسع والعاشر إلا
أن تشكل الشهور فيصوم ثلاثة أيام ، ابن سيرين يقول ذلك )(1) .
والمرتبة الثانية : صوم التاسع والعاشر ، وعليها أكثر الأحاديث ، وتقدمت .
والمرتبة
الثالثة : صوم التاسع والعاشر أو العاشر والحادي عشر ، واستدلوا بحديث ابن
عباس مرفوعاً بلفظ : ( صوموا يوم عاشوراء ، وخالفوا فيه اليهود ، صوموا
قبله يوماً ، أو بعده يوماً ) وهو حديث ضعيف(2) .
والمرتبة الرابعة :
إفراد العاشر بالصوم ، فمن أهل العلم من كرهه ، لأنه تَشَبُّهٌ بأهل
الكتاب ، وهو قول ابن عباس على ما هو مشهور عنه ، وهو مذهب الإمام أحمد ،
وبعض الحنفية ، وقال آخرون : لا يكره ، لأنه من الأيام الفاضلة فيستحب
إدراك فضيلتها بالصوم ، والأظهر أنه مكروه في حق من استطاع أن يجمع معه
غيره ، ولا ينفي ذلك حصول الأجر لمن صامه وحده ، بل هو مثاب إن شاء الله
تعالى .
اللهم وفقنا لما يرضيك ، وجنبنا معاصيك ، واجعلنا من عبادك
الصالحين ، وحزبك المفلحين ، واعف عنا وتب علينا ، واغفر لنا ولوالدينا ،
وصلّى الله وسلم على نبينا محمد …

_______محمدشوقى__________
مع اطيب تحياتى الشيخ /علاء الشال ...........اوقاف الدقهليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكمة من صيام يوم عاشوراء / الشيخ علاء الشال.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: خطب الجمعه والدروس المفرغه.-
انتقل الى: