مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
توثيق 0 موزلى تدوين الملك أحمد محمد تفسير د_خالد_عماره أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح الكتاب السنة العالم خطبة الحديث فائدة_لغوية ثابت رمضان حديث رواية الاسلام سورة الاشهر منقول 06 ماذا
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Empty
مُساهمةموضوع: القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية   القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية Emptyالخميس 08 سبتمبر 2011, 9:45 am


الحلقة رقم (5)


القومية العربية
ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية


لم تظهر القومية العربية كحركة سياسية مكتملة إلا في أواخر القرن التاسع عشر، وكانت قبل ذلك تجمعات صغيرة غالبيتها من النصارى. ويتألم ساطع الحصري –أحد كبار رواد القومية العربية – من تأخُّر ظهور القومية ملقياً اللوم على علماء المسلمين الذين وقفوا ضد هذه الدعوى، فيقول: »بدأت بشائر اليقظة الفكرية في البلاد العربية منذ أوائل القرن التاسع عشر. كان يُنتظَر أن تبدأ معها يقظة قومية تشعِر أبناء العروبة بقوميتهم الخاصة وتحملهم على العمل في سبيل تقوية القومية العربية وأنها حق الأمة العربية بكل الوسائل الممكنة، إلا أن ذلك تأخر تأخراً كبيراً لأن علماء الدين عارضوا الفكرة وقالوا إن إطاعة أوامر الخليفة واجب على المسلمين، ثم صاروا يدعون إلى الوحدة الإسلامية معتبرين الدولة العثمانية الأساس المتين لبناء صرح هذه الوحدة«.

وكانت القومية التركية دافعاً ومشجعاً للعرب في أن يبحثوا لهم عن كيان جديد مستقل عن العثمانيين. ولما انتهت الحرب العالمية الأولى وجزأت دولة الخلافة الإسلامية بدأت الحركة القومية في الظهور السياسي والاجتماعي ووجدت في غياب دولة الخلافة مجالها العملي في السطح بعد أن كانت تحاك خيوطها في الظلال لتلعب هذا الدور البغيض في تلك الفترة الحرجة.

ولقد تطور المفهوم القومي من مجرد كونه عاطفة ومحبة لأمة معينة وأرض معينة إلى عقيدة ومنهج حياة وسلوك، ولذلك يقول دعاة القومية العربية: كل ما في واقعنا اليوم يؤكد بأن انعطافنا التاريخي وانقلابنا الجذري وثورتنا الحقيقية لا يمكن أن تتم بدون عقيدة.. عقيدة تضع القيمة الحقيقية للفرد العربي وتوفر له الحياة الحرة الكريمة التي تتحقق فيها العدالة الاقتصادية عن طريق نظام اشتراكي عادل.. والعدالة السياسية عن طريق نظام ديمقراطي سليم، والعدالة الاجتماعية الخاصة عن طريق تظم تربوية بناءة.. تضع مفهوماً جديداً خلاّقاً للمرأة والأسرة والهيئات ومختلف مرافق الحياة الاجتماعية. وهكذا أصبحت القومية دينا تقوم مقام شمول الدين الإسلامي في كل نواحي الحياة، بل إنهم جعلوا الإسلام مجرد انتفاضة عربية عارضة ونزعة نحو المثل الأعلى »فالدين الإسلامي وأي دين آخر، إذا توصلنا إلى جوهره وتلمسنا روحه العامة ونظرنا إليه على أنه قيم ومثل وفضائل وتهذيب للحياة وبلورة للإحساس وثقافية محددة.. إن أي دين بالاستناد إلى هذا المفهوم هو انطلاق للعقل ودفع نحو التطور والتجديد«. ويقول آخر: »العروبة نفسها دين عندنا نحن القوميون العرب المؤمنين العريقين من مسلمين ومسيحيين.. لأنها وجدت قبل الإسلام وقبل المسيحية في هذه الحياة الدنيا مع دعوتها إلى أسمى ما في الأديان وفضائل وحسنات«.

ويقول أنيس الصايغ: »لقد سار العمل القومي التمهيدي في طريقين متطورين، تباعدا عن بعضها بعضاً مرات كثيرة وتعارضا أحياناً، ولكنهما ظلا من حيث الغاية القصوى متوازيين إلى أن وصلا إلى نقطة حديثة جداً فتلاقيا بعد فراق وكشفا عن أن العمل القومي في بلد عربي لا بد له أن يلتقي بالعمل نفسه في أي بلد آخَر في آخِر المطاف. كان أحد هذين الخطين آسيوياً (سوريا بوجه عام شاملاً لبنان وفلسطين) وعراقياً وحجازياً بالدرجة الثانية، وكان الآخر إفريقياً مصرياً. وفي بيروت تأسستْ أولى الجمعيات التي ظهرت للوجود في النصف الثاني من القرن التاسع عشر لحمل رسالة القومية، ومع أن تلك الجمعيات كانت علمية أدبية وذات طابع جامعي محدود فقد ألّفت بين عدد من رجال الفكر والثقافة ممن ينتمون إلى طبقات وطوائف متعددة، وكانت أولاها الجمعية العلمية السورية، ولحقتها جمعيات أخرى أقل أهمية منها في بيروت ودمشق إلى أن تأسست جميعة بيروت- السرية سنة 1880 التي اتخذت لنفسها منهجاً سياسياً تحررياً، وكذلك استطاعت الجمعيتان اللتان تأسستا خارج النفوذ العثماني (الجمعية الوطنية العربية في باريس 1895 وجمعية الشورى في مصر 1898) والجمعية السرية في دمشق جمعية النهضة العربية، استطاعت كلها أن تحمل الدعوة الوطنية إلى أبعد مما كانت تحمله أولى الجمعيات الأدبية الوطنية. ويعتبر مؤتمر باريس 1913 الذي اتفق مؤرخون كثيرون على اعتباره أساس الحركة القومية الحديثة خطوة أخرى في ذلك الاتجاه«. لقد كان الاستعمار وراء هذه الحركة القومية، يغذيها بكل ما يستطيع من سموم وأفكار ومبادئ ليشعلها ثورة ضد دولة الخلافة ثورة من الداخل، ومن الخارج أيضاً، ثورة ينتهي فورانها إلى ارتماء العرب في أحضان الاستعمار.
واتخذ الاستعمار شتى الأساليب لتحقيق هدفه بضرب الخلافة الإسلامية بمعول القومية العربية على الخصوص، وقام القناصل في تركيا وفي البلاد العربية بدورهم في هذا المجال ونشطت الإرساليات التبشيرية في مدارسها ومؤسساتها، وظهرت داوى التشكيك بأن مصر فرعونية وأن البربر ليسوا عرباً، وبالتالي لا صلة بين الإسلام وهؤلاء، وبدأت حركة باسم القومية العربية تدعو للفصل بين الإسلام والعروبة.
ولقد استثمرت الدول الاستعمارية الدعوة القومية وسخرت قسماً كبيراً منها لتحقيق أغراضها فيقول إلياس مرقص: »إن قسماً من تلك الثورات ضد العثمانيين كانت من عمل الدول الأجنبية أو بإيعازها«. ولم يكن الأتراك والفرنسيون يغالون كثيراً عندما كانوا يتهمون الحركة العربية بأنها على تعاون وثيق مع السلطات البريطانية..

ويقول محمد جميل بيهم: »وبقي صوت العروبة يتصاعد حيناً بعد حين، ومداره على الأكثر الخلافة وأنها للعرب دون آل عثمان، ومن المؤسف أن هذا الصوت لم يكن يصدر في أوروبا عن قوميين مخلصين استندوا إلى منظمات كما فعل الأرمن، بل كان مصدره إما موتورين أو وصلويين استغلوا هذه الحركة في سبيل بلغوغ منافعهم الخاصة أو مأجورين من الأجانب كانوا يرفعون عقيدتهم وفقاً للوحي الذي يوحى إليهم. وقام من المسيحيين »نجيب عازوري« وألّف في باريس حزباً دعي باسم »جمعية الوطن العربي« وألّف كتاباً أسماه »يقظة الأمة العربية« في آسيا التركية، وأصدر جريدة أسماها »الاستقلال العربي«، وكانت دعوته تتلخص بفصل السلطة الدينية عن السلطة المدنية وإنشاء دولة عربية مستقلة عن تركيا تحت الحماية الأوروبية تشمل سوريا والعراق ولبنان ونجد واليمن والحجاز، وكان يقول أن مصر ليست عربية، وعارض استقلالها عن بريطانيا، وأسس في مصر حزباً صغيراً تعاون مع إنجلترا، وكان هذا الرجل من أبرز الدعاة للقومية العربية وممن تموّله دولتا إنجلترا وفرنسا. ويؤرخ ساطع الحصري فيلسوف القومية اللادينية بداية العروبة بـ»نجيب عازوري«.

ويقول جميل بيهم: »على أن وجهات نظر البيروتيين كانت مختلفة خصوصاً لوجود فئة ذات وزن كانت حريصة على التخلص من الحكم العثماني، وتعمل بالاتفاق مع فرنسا في سرية كان قنصل فرنسا أحد أعضائها لضم مدن الساحل إلى لبنان والسعي لاستقلاله تحت حماية فرنسا«.

وهكذا استطاع الاستعمار الأوروبي أن يعمل إلى تحقيق هدفه في إسقاط الخلافة ليرث تركة الرجل المريض، ولم تُجْدِ في الوقوف أمام هذه الحملات المكثفة باسم القومية العربية جهود المخلصين من الداعين المبصرين للأهداف الحقيقية التي يعمل لها الاستعمار وأعوانه، وكان السلطان عبد الحميد من أوائل من أدرك خبث هذه الدعوة وكشف من وراءها ودعا إلى نبذها فقال: »إن الإنجليز قد أفسدوا عقول المصريين، لأن بعض المصريين يعتقد أن سلامة مصر ستأتي من الإنجليز وأن هذا البعض أصبح يقدم القومية على الدين، ويظن أنه يمكن مزج حضارة مصر بالحضارة الأوروبية. وإنجلترا تهدف من نشر الفكر القومي في البلاد الإسلامية إلى هزّ عرشي، وأن الفكر القومي قد تقدم تقدماً ملموساً في مصر، والمثقفون المصريون أصبحوا من حيث لا يشعرون ألعوبة في يد الإنجليز. إنهم بذلك يهزّون اقتدار الدولة الإسلامية ويهزّون معها اعتبار الخلافة«.
وهكذا عاصرت القومية التركية والقومية العربية سقوط الخلافة وكانت سبباً من أسباب سقوطها، وكانت الحركة القومية العربية على الخصوص ثمرة من ثمار هذا السقوط وأثراً من آثاره، ظل يعمل عمله في تعميق البعد بين الإسلام وواقع العرب المسلمين وباشر أبناء العرب المسلمين بأنفسهم تنفيذ مخططات الاستعمار البغيض في وأد كل ما يمت إلى الإسلام بصلة حسن نية تارة وبسوء نية تارة أخرى، حتى حقق الصليبيون ومن معهم هدفهم في إسقاط الخلافة وتركت العرب يلوكون هذه القومية النتنة التي ما زلنا نعالى منها الشيء الكثير، والتي توجهت أعمالها بالهزائم العسكرية المخزية، والبقية تأتي..

------------------------

المصدر
مجلة الفسطاط - بقلم د. عجيل النشمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
القومية العربية ثمرة لسقوط الخلافة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسباب سقوط الخلافة -2 -
» أثر سقوط الخلافة على العالم الإسلامي
» دور التقية في اسقاط الخلافة الاسلامية
» أسباب سقوط الخلافة العثمانية في تركيا :::
» الإخبار عن حال الخلافة بعد النبي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: