مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
د_خالد_عماره أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح سورة السنة 06 تدوين رواية حديث أحمد موزلى منقول محمد الحديث 0 الملك تفسير فائدة_لغوية خطبة الكتاب العالم الاسلام رمضان ماذا ثابت توثيق البسمله
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 أبواب الخير في رمضان(منقول)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

أبواب الخير في رمضان(منقول) Empty
مُساهمةموضوع: أبواب الخير في رمضان(منقول)   أبواب الخير في رمضان(منقول) Emptyالثلاثاء 07 يونيو 2016, 6:36 pm

أبواب الخير في رمضان(منقول)
الحمد لله رب البريات، عالم الخفيَّات، المطَّلع على الضمائر والنيات، أحمده سبحانه على ما خصَّنا به من جلائل النِّعَم، وأشكره على ما حبانا به من ألوان الجود والكرم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، اللهم صلِّ وسلِّم على عبدك ورسولك محمدٍ وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإن شهر رمضان شهر خير وبرٍّ وإحسان، الأعمال فيه مضاعفة، وسبل الخير فيه كثيرة، فالنفوس تنشط في هذا الشهر عن غيره من الشهور؛ لذلك رأيتُ، أخي الحبيب، أن أجمع لك باقةً عطرة من الأحاديث والآثار الصحيحة في مختلف أبواب البِرِّ والخير، مع التركيز على ما يتأكَّد منها في هذا الشهر الفضيل، بالإضافة إلى التنبيه على ضرورة المحافظة على فرائض العبادات ونوافلها، ولقد تحرَّيت أن أذكر الأمر والدليل عليه، إما من الكتاب أو السنة الصحيحة الثابتة عن النبي - صلى الله عليه وسلم، مع الاختصار الشديد؛ حتى نستوعب أكبر عدد ممكن من الفوائد، والله الهادي إلى سواء السبيل.

1 - الإخلاص: قال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ} [البينة: 5].
2 - تجديد التوبة لله تعالى: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن تاب قبل أن تطلع الشمسُ مِن مغربها، تاب الله عليه))[1]، وقال: ((إن الله يقبل توبةَ العبدِ ما لم يُغرغر))[2].
3 - الدعاء عند رؤية الهلال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا رأى الهلال يقول: ((اللهم أهلَّه علينا باليمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ربي وربك الله))[3].
4 - صيام رمضان إيمانًا واحتسابًا: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه))[4].
5 - صيام ستٍّ من شوال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صام رمضان وأتبَعه ستًّا من شوال كان كصوم الدهر))[5].
6 - قيام رمضان إيمانًا واحتسابًا: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدَّم من ذنبه)) [6].
7 - قيام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غفر له ما تقدم من ذنبه))[7].
8 - الاجتهاد في العشر الأواخر: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل العشر الأواخر أحيا ليلَه، وأيقظ أهله، وشدَّ مئزره[8].
9 - العمرة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((العمرة في رمضان تعدِل حجَّة، أو حجَّة معي))[9].
10 - الاعتِكاف: كان - صلى الله عليه وسلم - يعتكف في العشر الأواخر من رمضان[10].
11 - تفطير الصائم: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن فطَّر صائمًا كان له مثل أجره، غير أنَّه لا ينقُص من أجر الصائم شيئًا))[11].
12 - تعلُّم القرآن وتعليمه: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((خيركم مَن تعلَّم القرآن وعلَّمه))[12].
13 - ذكر الله تعالى والإكثار منه: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((ألاَ أنبئكم بِخير أعمالكم، وأزكاها عند مليكِكم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقَوْا عدوَّكم، فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم؟))، قالوا: "بلى!"، قال: ((ذِكر الله تعالى))[13].
14 - قراءة القرآن وتلاوته: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((اقرؤوا القرآن؛ فإنَّه يأتِي يومَ القِيامة شفيعًا لأصحابه))[14].
15 - الاستغفار: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن لَزِم الاستغفار، جعل الله له من كل همٍّ فرجًا، ومن كلّ ضيقٍ مَخرجًا، ورَزَقَهُ من حيثُ لا يحتسب))[15].
16 - المحافظة على الصلوات الخمس: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((ما من امرئٍ مسلمٍ تَحضره صلاةٌ مكتوبة، فيُحسِن وضوءها وخشوعَها وركوعَها، إلا كانت له كفارةً لما قبلها من الذنوب، ما لم تُؤتَ كبيرة، وذلك الدهرَ كله))[16].
17 - المحافظة على الصلاة في وقتها: سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: أيُّ العمل أفضل؟! قال: ((الصلاة لوقْتِها))[17].
18 - المحافظة على صلاة الفجر والعصر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلَّى البَرْدين دخل الجنة))[18].
19 - المحافظة على صلاة الجمعة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان - مكفراتٌ لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر))[19].
20 - تحرِّي ساعة الإجابة يوم الجمعة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((فيها ساعة لا يوافقها عبدٌ مسلم وهو قائم يصلي، يسأل الله شيئًا، إلا أعطاه إياه))[20].
21 - كثرة الذهاب إلى المساجد: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن غدا إلى مسجد أو راح أعدَّ الله له نُزُلاً في الجنة كلَّما غدا أو راح))[21].
22 - إسباغ الوضوء: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن توضَّأ فأحسن الوضوء، خرجتْ خطاياه من جسده، حتَّى تَخرج من تحت أظْفاره))[22].
23 - الشهادة بعد الوضوء: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن توضأ فأحسن الوضوء، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ مُحمَّدًا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من المتطهِّرين، فُتحت له أبواب الجنة، يدخل من أيها شاء))[23].
24 - المحافظة على الوضوء: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أنَّ خيرَ أعمالكم الصلاةُ، ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن))[24].

25 - استعمال السواك: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((لولا أن أشُقَّ على أمَّتي لأمرتُهم بالسواك مع كل صلاة))[25].
26 - الصلاة في المسجد الحرام: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((صلاة في مسجدي هذا أفضل مِن ألف صلاة فيما سواه من المساجد، إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة في هذا))[26].
27 - الصلاة في المسجد النبوي: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((صلاة في مسجدي هذا خيرٌ من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام))[27].
28 - الصلاة في مسجد قباء: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلى فيه كان كعدل عمرة))[28].
29 - المحافظة على صلاة الجماعة: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة))[29].
30 - الحرص على صلاة الضحى: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((يصبح على كل سُلاَمَى من أحدكم صدقةٌ، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويُجزِئ من ذلك كله ركعتان يركعهما في الضحى))[30].
31 - المداومة على السنن الرواتب: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((ما مِن عبدٍ يصلي لله تعالى كلَّ يوم اثنتي عشرة ركعةً تطوعًا غير الفريضة، إلا بنَى الله له بيتًا في الجنة))[31].
32 - صلاة التطوّع في البيت: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم، ولا تتخذوها قبورًا))[32].
33 - كثرة السجود: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد؛ فأكثِروا الدعاء))[33].
34 - الجلوس في المصلَّى بعد صلاة الصبح للذِّكر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلَّى الفجرَ في جماعة، ثم قعد يَذكُر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة))، وقال - صلَّى الله عليه وسلم -: ((تامَّة تامَّة تامَّة))[34].
35 - صلاة المرأة في بيتها: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا تَمنعوا نساءكم المساجد، وبيوتُهن خيرٌ لهن))[35].
36 - الحرص على صلاةِ العيدين في المصلى: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يَخرج يومَ الأضحى ويومَ الفطر إلى المصلى[36].
37 - تعويد الأولاد على الصلاة: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مُرُوا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها لعشر، وفرِّقوا بينهم في المضاجع))[37].
38 - تعويد الأولاد الصيامَ: عن الرُّبَيّع بنت معوِّذ قالت: فكنَّا نصومه بعد، ونصوِّم صبياننا، ونجعل لهم اللعبة من العهن[38].
39 - ذِكر الله عقب صلاة الفريضة: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن سبَّح دُبرَ كل صلاة ثلاثًا وثلاثين، وحمد الله ثلاثًا وثلاثين، وكبر الله ثلاثًا وثلاثين، فتلك تسعة وتسعون، ثم قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، غُفرت له خطاياه، وإن كانت مثل زبَد البحر))[39].
40 - المحافظة على صلاة التراويح: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أفضلُ الصلاة بعد الفريضة صلاةُ الليل))[40].
41 - تعجيل الفطر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يَزال الناس بِخَير ما عجَّلوا الفطر)) [41].
42 - الإفطار قبل الصلاة: كان النَّبيّ - صلى الله عليه وسلم - يُفْطِر قبل أن يصلي[42].
43 - الإفطار على تمرٍ إن وجد: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن وجد التمر فليُفْطِر عليه، ومَن لم يَجِدِ التَّمر فليفطر على الماء؛ فإنَّ الماء طهور))[43].
44 - المحافظة على دعاء الإفطار: كان النَّبيّ - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر يقول: ((ذهب الظمأ، وابتلَّت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى))[44].
45 - الدعاء عند الإفطار: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إنَّ للصائم عند فطرِه دعوةً لا تُرَدّ))[45].
46 - الدعاء مطلقًا والإكثار منه: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الله يقول: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا دعاني))[46].
47 - المواظبة على السحور: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((تسحَّروا؛ فإنَّ في السحور بركة))[47].
48 - حمد الله تعالى بعد الأكل والشرب: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إنَّ الله ليرضى عن العبد أنْ يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها))[48].
49 - تفطير الصائمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن فطَّر صائمًا كان له مثل أجره، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء))[49].
50 - الاجتهاد في العشر الأواخر: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره[50].
51 - الاعتكاف: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يعتكف العشر الأواخر في رمضان حتَّى توفَّاه الله - عزَّ وجلَّ - ثُمَّ اعتكف أزواجه من بعده[51].
52 - الصدقة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((أفضل الصدقة صدقة في رمضان))[52].
53 - فضل الصدقة عمومًا: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((الصدقة تطفئ الخطيئة كما تطفئ الماءُ النارَ))[53].
54 - صدقة المقلِّ: سُئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: يا رسول الله، أيُّ الصدقة أفضل؟ قال: ((جهد المقلّ، وابدأ بمَن تَعُول))[54].
55 - فضل صدقة السر: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((صنائعُ المعروف تقي مصارعَ السوء، وصدقةُ السرّ تطفئ غضبَ الرب، وصلةُ الرحم تزيد في العمر))[55].
56 - إخراج زكاة الفطر: فرض - صلى الله عليه وسلم - زكاة الفطر طهرةً للصائم من اللَّغو والرفث، وطعمةً للمساكين، مَن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومَن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات[56].
57 - إفشاء السلام وإطعام الطعام: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أيها الناس أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصِلُوا الأرحام، وصلُّوا بالليل والناس نيام؛ تدخلوا الجنة بسلام))[57].
58 - إماطة الأذى عن الطريق: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لقد رأيت رجلاً يتقلَّب في الجنَّة؛ في شجرة قطعها من ظهر الطريق، كانت تؤذِي الناس))[58].
59 - بر الوالدين وطاعتهما: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((رَغِم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه)) قيل: مَن يا رسول الله؟! قال: ((مَن أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما، ثم لم يَدخل الجنة))[59].
60 - طاعة المرأة لزوجها: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا صلَّت المرأة خَمسَها، وصامتْ شهرها، وحصَّنتْ فرْجَها، وأطاعت بعلها - أي: زوجها - دخلتْ من أي أبواب الجنة شاءت))[60].
61 - النفقة على الزوجة والعيال، والتوسعة عليهم في هذا الشهر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا أنفق المسلم على أهله وهو يحتسبها، كانت له صدقة))[61].
62 - النفقة على الأرملة والمساكين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله))، وأحسبه قال: (وكالقائم لا يفتر، وكالصائم لا يفطر))[62].
63 - كفالة اليتيم والنفقة عليه: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا))، وقال بإصبعيه: السبابة، والوسطى[63].
64 - مسح رأس اليتيم والشفقة عليه: شكا رجل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قسوةَ قلبه، فقال له صلى الله عليه وسلم -: ((امسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين))[64].
65 - قضاء حوائج الإخوان: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لأن يمشي أحدُكم مع أخيه في قضاء حاجته - وأشار بإصبعه - أفضل من أن يعتكف في مسجدي هذا شهرين)) [65].
66 - زيارة الإخوان في الله: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((النبي في الجنة، والصديق في الجنة، والرجل يزور أخاه في ناحية المصر، لا يزوره إلا لله، في الجنة))[66].
67 - زيارة المرضى: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن عاد مريضًا لم يزل في خُرْفَةِ الجنة))، قيل: يا رسول الله، ما خرفة الجنة؟ قال: ((جَنَاها))[67].
68 - صلة الأرحام وإن قطعوا: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((الرحم معلقة بالعرش تقول: مَن وصلني وصله الله، ومَن قطعني قطعه الله))[68].
69 - إدخال السرور على المسلم: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن لقي أخاه المسلم بما يحب ليسره بذلك، سرَّه الله - عز وجل - يوم القيامة))[69].
70 - التخفيف على الخدم والعمال في رمضان: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن خفَّف على مملوكه فيه غفر الله له، وأعتقه من النار))[70].
71 - التيسير على المعسر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن يسَّر على معسرٍ يسَّر الله عليه في الدنيا والآخرة))[71].
72 - الشفقة على الضّعفاء ورحْمتهم والرّفق بهم: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((الرَّاحِمون يرحَمُهم الرحْمن، ارْحَموا مَن في الأرض يرحَمُكم مَن في السماء))[72].
73 - الإصلاح بين الناس: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((ألا أُخْبِركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟))، قالوا: بلى يا رسول الله!! قال: ((إصلاح ذات البين))[73].
74 - حسن الخلق: سُئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن أكثر ما يدخل الناسَ الجنةَ، قال: ((تقوى الله، وحسن الخلق))[74].
75 - طيب الكلام: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((اتَّقوا النَّار ولو بشقّ تَمرة، فإن لم تَجِدْ فبكلمة طيبة))[75].
76 - الصمت وحفظ اللسان إلا من خير: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن كان يُؤْمِن بالله واليوم الآخر فليقُلْ خيرًا أو ليصمت))[76].
77 - حِفْظ اللسان من اللَّغو والرفث والسب: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((ليس الصيام من الأكل والشرب، إنَّما الصيام من اللغو والرفث، فإن سابَّك أحدٌ أو جهِل عليْكَ، فقل: إنّي صائم، إنّي صائم))[77].
78 - حفظ اللسان عن قول الزور: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((من لم يَدَع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه))[78].
79 - حفظ اللسان من أذية المسلمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((المسلم مَن سَلِم المسلمون مِن لسَانه ويده))[79].
80 - حفظ اللسان من الغيبة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((أتدرون ما الغيبة؟)) قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ((ذِكرُك أخاك بما يكره)) قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: ((إن كان فيه ما تقول فقد اغتبتَه، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهَّتَّه))[80].
81 - حفظ اللسان من النميمة والوقيعة بين الناس: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يدخل الجنة قتَّات))[81]؛ أي: نمَّام.
82 - الحلم والصفح وكظم الغيظ: قال تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران: 134]، وقال - صلى الله عليه وسلم - للأشج: ((إن فيك خصلتين يحبهما الله تعالى: الحلم، والأناة))[82].
83 - غض البصر عن محارم الله: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، مَن تركها من مخافتي أبدلته إيمانًا يجد حلاوته في قلبه))[83].
84 - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن رأى منكم منكرًا فليغيِّره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان))[84].
85 - كثرة الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صَلَّى عَلَيَّ صَلاَةً صلَّى اللهُ عليه بها عشرًا))[85].
86 - الجلوس مع الصالحين والأخيار: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يقعد قوم يَذكُرون الله - عزَّ وجلَّ - إلا حفَّتهم الملائكةُ، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، وذَكَرهم الله فيمن عنده))[86].
87 - اصطناع المعروف والدلالة على الخير، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((كلُّ معروف صدقة، والدال على الخير كفاعله))[87]، وقال: ((ومَن دل على خير فله مثل أجر فاعله))[88].
88 - الدعوة إلى الله: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن دعا إلى هدًى كان له مِن الأجر مثل أجور مَن تَبِعه، لا يَنقص ذلك من أجورهم شيئًا))[89].
89 - كفارة المجلس: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن جلس جلسة فكثر لغطُه، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، إلا غُفر له ما كان في مجلسه ذلك))[90].
90 - الستر على المسلمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة))[91].
91 - إغاثة المسلمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن نفَّس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفَّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة))[92].
92 - المداومة على العمل الصالح وإن قلَّ: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((أحبّ الأعمال إلى الله أدومها وإن قلَّ))[93].
93 - الإحسان إلى الجار: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليُكرمْ جارَه))[94].
94 - الدعاء للوالدين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الله - عز وجل - ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة، فيقول: يا ربِّ، أنَّى هذا لي؟ فيقول: باستغفار ولدِك لك))[95].
95 - رد المظالم والتحلل من أصحاب الحقوق: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن كانت عنده مظلمة لأخيه فليتحلله منها؛ فإنه ليس ثَم دينار ولا درهم، مِن قبل أن يؤخذ لأخيه من حسناته، فإن لم يكن له حسنات أُخذ من سيئات أخيه فطُرحتْ عليه))[96].
96 - اتباع السيئة الحسنة: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((اتَّقِ الله حيثما كنتَ، وأتبعِ السيّئةَ الحسنةَ تَمحُها، وخالِقِ الناسَ بخُلق حَسن))[97].
97 - أداء الأمانة والوفاء بالعهد: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا إيمانَ لمَن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له))[98].
98 - التراحم والتعاطف مع المسلمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَثَل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم؛ كمثل الجسد الواحد: إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى))[99].
99 - الذب عن أعراض المسلمين: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن ردَّ عن عرض أخيه ردَّ الله عن وجهه النارَ يوم القيامة))[100].
100 - سلامة الصدر وترك الشحناء: قال - صلى الله عليه وسلم -: ((تُفتحُ أبوابُ الجنَّة يومَ الاثنين ويوم الخميس، فيُغفرُ لكُلِّ عبدٍ لا يُشركُ بالله شيئًا، إلاَّ رجُلاً كانتْ بينه وبين أخيه شحناءُ، فيُقالُ: أَنْظِرُوا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتَّى يصطلِحا))[101].
101 - التعاون مع المسلمين فيما فيه خير: قال تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة: 2]، وفي الحديث: ((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا)) ثم شبك بين أصابعه[102].
102 - توزيع الكتاب والشريط الإسلامي النافع على الأسرة أو الأصدقاء في العمل أو المدرسة أو النادي، ونحوه من التجمعات.
103 - التنسيق مع التجار وأصحاب المحلات لشراء ملابس وما يلزم من أمور العيد، وتوزيعها في آخر رمضان على الفقراء والمحتاجين؛ لتعم الجميعَ فرحةُ العيد.
104 - حثّ كلّ بيتٍ على المُساهَمة في إفطار الصَّائم، كلّ بِما يستطيع، وإرسال ما تيسَّر لهم من طعام إلى مسجد الحيّ، أو التنسيق مع المطاعم من أجل ذلك.
105 - الاستفادة من حملات المرَّة التي تقام في شهر رمضان المبارك، بتنظيم حملة من البرامج الدعوية والعلمية والثقافية للمشاركين، مع الحرص على أن يكون مع كل رحلة شيخٌ يستفاد من علمه، أو طالب علم جيد إن تعذَّر الأول.
106 - ترتيب كلِمات تلقى خلال شهر رمضان أثناء صلاة التراويح، وتعلن في لوحة المسجد على شكل جدول بيِّن وواضح.
107 - القيام بزيارة المرضى في المستشفيات، وتشجيعهم وحثهم على الصبر والاحتساب، مع إهدائهم مجموعة من الهدايا الدعوية الهادفة النافعة المفيدة.
أخي الكريم:
هذه بعض أبواب الخير، والتي مُعْظمها يتعلَّق بشهر رمضان المبارك، وغيرها كثير، لكن ما ذُكِر فيه الكفاية لمن أراد الهداية، فاحرص أخي الكريم على فُرَص الخير، ولا تَدعْها تفوتك، فلربَّما يكون هذا آخر عهدك برمضان، فاغتنم الفرصة، واعمل لما تحب أن تراه يوم العرض على ملك الملوك وجبار السموات والأرض {يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ} [آل عمران: 30].

وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلَّمَ تسليمًا كثيرًا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] رواه مسلم.
[2] رواه الترمذي.
[3] رواه أحمد والترمذي.
[4] رواه البخاري ومسلم.
[5] رواه مسلم.
[6] رواه البخاري ومسلم.
[7] رواه البخاري ومسلم.
[8] رواه البخاري ومسلم.
[9] رواه البخاري ومسلم.
[10] رواه البخاري.
[11] رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.
[12] رواه البخاري.
[13] رواه الترمذي.
[14] رواه مسلم.
[15] رواه أبو داود والنسائي.
[16] رواه مسلم.
[17] رواه البخاري ومسلم.
[18] رواه البخاري.
[19] رواه مسلم.
[20] رواه البخاري ومسلم.
[21] رواه البخاري ومسلم.
[22] رواه مسلم.
[23] رواه مسلم.
[24] رواه ابن ماجه.
[25] رواه البخاري ومسلم.
[26] رواه أحمد وابن خزيمة.
[27] رواه مسلم.
[28] رواه ابن حبان.
[29] رواه البخاري ومسلم.
[30] رواه مسلم.
[31] رواه مسلم.
[32] رواه البخاري.
[33] رواه البخاري.
[34] رواه الترمذي وحسَّنه.
[35] رواه أبو داود.
[36] رواه مسلم.
[37] رواه أبو داود.
[38] رواه البخاري.
[39] رواه مسلم.
[40] رواه مسلم.
[41] رواه البخاري.
[42] رواه أحمد.
[43] رواه أحمد وأبو داود والترمذي.
[44] رواه أبو داود والدارقطني والحاكم.
[45] رواه ابن ماجه.
[46] رواه مسلم.
[47] رواه البخاري ومسلم.
[48] رواه مسلم.
[49] رواه أحمد والنسائي.
[50] رواه مسلم.
[51] رواه البخاري ومسلم.
[52] رواه الترمذي.
[53] رواه الترمذي.
[54] رواه أبو داود وابن خزيمة والحاكم.
[55] رواه الطبراني.
[56] رواه أبو داود.
[57] رواه الترمذي.
[58] رواه مسلم.
[59] رواه مسلم.
[60] رواه ابن حبان.
[61] رواه البخاري ومسلم.
[62] رواه البخاري.
[63] رواه البخاري.
[64] رواه أحمد.
[65] رواه الحاكم.
[66] رواه الطبراني.
[67] رواه مسلم.
[68] رواه البخاري ومسلم.
[69] رواه الطبراني.
[70] رواه ابن خزيمة مطولاً.
[71] رواه مسلم.
[72] رواه أبو داود والترمذي.
[73] رواه أبو داود والترمذي.
[74] رواه الترمذي.
[75] رواه البخاري ومسلم.
[76] رواه البخاري.
[77] رواه ابن خزيمة وابن حبان.
[78] رواه البخاري.
[79] رواه البخاري ومسلم.
[80] رواه مسلم.
[81] رواه البخاري ومسلم.
[82] رواه مسلم.
[83] رواه الطبراني.
[84] رواه مسلم.
[85] رواه مسلم.
[86] رواه مسلم.
[87] رواه البخاري ومسلم.
[88] رواه مسلم.
[89] رواه مسلم.
[90] رواه الترمذي وأبو داود.
[91] رواه مسلم.
[92] رواه مسلم.
[93] رواه مسلم.
[94] رواه مسلم.
[95] رواه أحمد.
[96] رواه البخاري.
[97] رواه أحمد والحاكم.
[98] رواه أحمد.
[99] رواه البخاري ومسلم.
[100] رواه الترمذي.
[101] رواه مسلم.
[102] رواه البخاري.

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
أبواب الخير في رمضان(منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: "جدد حياتك فى رمضان"-
انتقل الى: