مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
الملك رمضان حديث سورة 06 توثيق ثابت د_خالد_عماره منقول أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح محمد فائدة_لغوية الكتاب تفسير أحمد رواية 0 الاسلام السنة الحديث ماذا تدوين البسمله العالم خطبة موزلى
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 ( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Empty
مُساهمةموضوع: ( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها )   ( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها ) Emptyالإثنين 06 مايو 2013, 8:11 pm


لم يكن التاريخ ليسجل على صفحاته أشرف ولا أروع ولا أطهر ولا أصدق من نماذج سطرها المسلمون فى ساح جهادهم المقدس , على مر الشهور و الدهور كتبوا سطورها , و رسموا معالمها بمداد من دمائهم الزكية فكانت مشرقة كالشمس ليس دونها سحاب ولا حجاب .
ـ كان جهادهم الخالد ولا يزال نورا على الدرب يضئ طريق المستبصرين , ونارا مستعرة تحرق قلوب المارقين والمفسدين . تدمر كل باطل بأمر ربها , وتقذف بشهابها شبهتاهم , وتلفح بلهيبها وجوه ضلالهم , وتخطف ببريقها نور أبصارهم ( فهم فى ريبهم يترددون ) , ولا تزال نار الله تقذفهم من كل جانب حتى يأتى وعد الله ( إن الله لا يخلف الميعاد ) .
ـ لم يكن جهادهم العظيم جهاد الشجاعة والبطولة على أرض المعامع والزعازع فحسب , بل كان جهادا فى كل ميدان .
ــ كان جهادا فى ساح الصبر تبهر لعظمته العقول , وتنحنى من إجلاله الهامات .
ـ كان ثباتا أمام الزلازل والرياح والأعاصير تستحي الجبال الشم من قوته , وتصغر همم الأبطال أمام عظمته.
ـ كان مثالا رائعا فى جهاد النفس ـ وما أشده وأثقله ـ حتى دانت لهم أنفسهم واسلمت الزمام فساقوها الى الله طاهرة مطمئنة , وأدخلوها جنة محبته راضية مرضية .
ـ كانوا مثالا رائعا فى هجر العوائد , وقطع العلائق قبل هجر الأرض والأهل والمال , فلما هجروها لله ردها إليهم وردهم إليها , وأعطاهم من رحمته فوق المزيد . وهل أفضل من وقوع أجرهم عليه ( ومن يخرج من بيته مهاجرا الى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع اجره على الله ) .
ـ كان جهادا باسلا فى ساح القتال والنزال ـ لا يعرفون فيه الخوف , ولا يعرف الخوف إليهم سبيلا ـ لا يرون بأبصارهم و بصائرهم إلا إحدى الحسنيين ـ النصر أو الشهادة .
ـ كان أروع جهاد فى الإقدام ـ كما كان أروعه فى الإحجام ـ قهم فى الكر اسود لا تعرف الا الظفر , وهم فى الفر شجعان لا يخافون الردى , ولا يولون الأدبار بل يتحيزون الى فئة ـ يكرون بها ويقاتلون . ـ كان أروع جهاد فى طلب الجهاد فالموت فى سبيل الله أمنية , لا يشغلهم عن بلوغها عذر مانع أو واجب كفاهم الغير عهدته , واسقط عنهم كلفته , فلا تعجب من فيض دموعهم أذا اتوا رسولهم ليحملهم قال ( لا أجد ما أحملكم عليه تولوا و أعينهم تفيض من الدمع حزنا الا يجدوا ما ينفقون ) .
ـ لا تعجب فقد كانوا رجالا بكل ما تحمله الكلمة من معانى البطولة والكرامة والبذل والعطاء .
وبعد يا آخى : لعلى هيجت فيك دواعى الشوق الى معرفة أخبارهم , واثرت نوازع الغرام الى ميدان جهادهم وعطائهم وقد آن الأوان لأقطف لك أزهارا من رياضهم عساها تنشر فى وجهك العرف , ويضوع من شذاها أطيب العبير .

سيوف لها أخلاق

وهل عرف التاريخ سيوفا لها أخلاق ؟! و الحرب فى عرف أهلها لا تعرف معنى الأخلاق , ولا تؤمن بالقيم و المبادئ . تلك هى سيوف المسلمين .. السيوف الظليلة التى تحت صليلها وبريقها جنة الرحمن كما بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( الجنة تحت ظلال السيوف ) .
ـ السيوف التى لا تعرف الغدر والخيانة , والخسة والنذالة , السيوف التى تحفظ كرامة الإنسان , وتعرف قيمة الروح والجسد , يوجهها إمام المجاهدين صلى الله عليه وسلم , فيقول لسيوفه المسلولة على المارقين والمعاندين : ( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ) , وينهى عن المثلة ويشدد على من فعلها أشد النكير .
ـ السيوف الرحيمة التى لا تقتل الضعفاء والمقهورين و الآمنين والمستأمنين يوجهها رحمة الله للعالمين فيقول لأصحابه : ( انطلقوا باسم الله وعلى بركة الله , ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا صغيرا ولا امرأة , لا تقتلوا أصحاب الصوامع ) و الى خالد بن الوليد ـ سيف الله المسلول ـ ( لا تقتلن امرأة ولا عسيفا ) .
ـ والفاروق عمر الى قواد جنوده ( اتقوا الله فى الفلاحين الذين لا ينصبون لكم الحرب ) فأين هذه الأخلاق العظيمة من مدافع وقنابل , ودبابات وطائرات وصواريخ لا تعرف الرحمة و تؤمن الا بالدمار .نعم الدمار .. الدمار فى كل شئ , فى الأرواح والممتلكات فى الزرع والضرع فى الأخضر واليابس فى الصغير والكبير , ثم يزعم أبناء الافاكون أنهم أبناء الحضارة و التقدم والحرية والسلام ( سبحانك هذا بهتان عظيم ) .

ومن صبرهم أضاءت مشاعل الهدى

ها أنا ذا أقطف لك زهرة من بستان صبرهم فى الله على الجهاد فى سبيله لنعلم كيف كيف كانوا مصابيح الهدى فى دياجير الظلام .
خبيب وما أدراك ما خبيب
خير شهيد طواه الثرى ... و روحه فوق الثريا ـ مات فى الله صبرا ـ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير الشهداء من مات صبرا ) .
خرج خبيب مبعوث رسول الله صلى الله عليه وسلم فى نفر من أصحابه الى عضل والقارة ـ داعيا الى الله , مبلغا لرسالاته ـ لكن يد الغدر والخيانة أبت الا ان تمتد إليهم . فمنهم من قتل فى الله ومنهم من وقع أسيرا ـ كان خبيب منهم باعوه وهو الحر الأصيل عبدا لأهل مكة فحبسوه ؛ فما عرفت مكة أسيرا أعظم ولا أنبل ولا أكرم من خبيب .
أليس يكفيه من كرامته على الله ـ ان كانوا يدخلون عليه فى أسره فيجدونه يأكل قطف العنب ـ وما فى مكة كلها حبة ثمر . فيقولون له يا خبيب : أنى لك هذا ؟! فيقول : ( هو من عند الله , إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ) .
ترامت الأنباء إلى خبيب أن قرار الغدر والخيانة صدر من طواغيت الكفر بإعدامه صلبا على جذوع النخل , ورميا وطعنا بالسهام والرماح .
فما شغله الموت بغصصه وشدته وقسوته , وما نال من صبره و عزيمته بل سجل التاريخ مشهدين من البطوله ونبل الاخلاق ما يعجز البيان عن الوفاء بوصفهما .
ـ فأما الاول .. فإن خبيبا لما علم أنه سيقتل ؛ والأغلال قابضة على يديه ورجليه ـ أراد أن يلقى الله نعالى على الفطرة . فسأل امرأة حابسه أن تفك قيده ؛ وأن تعطيه الموسى فيستحد ثم توثقه كما كان وأ ن لها عهد الله وأمانه . ففكت قيده وأرسلت طفلها إليه بالموسى ـ قال خبيب فما كان أحد أمكن من الغلام منى و الموسى فى يدى ـ وهو ابن عدوى وحابسى ـ وغدا موعد قتلى والمرأة تنظر إلى والخوف يمزقها على ولدها ؛ فما منعنى إلا العهد والوفاء ـ فقضيت شأنى ـ وطلبتها فقيدتنى وجلست انتظر لقاء الله .
ـ أما الثانى فانه صبيحة يوم قتله ـ وحين أخذوه الى مصرعه قال دعونى حتى أركع ركعتين فتركوه فصلى فلما سلم قال : والله لولا ان تقولوا أن ما بى جزع لزدت فى صلاتى ؛ ثم رفع يديه الى السماء وقال : ( اللهم احصهم عددا ؛ واقتلهم بددا ؛ ولا تبقى منهم أحدا ).
ثم حضرته كلمات يدهش كل عاقل كيف حضرته والمنية محدقة به من كل مكان , وكأس الموت المر الزؤام بين ناظريه تدور الرأس بصاحبه عند رؤياه , لكن الإيمان يصنع بالأنفس العجائب
ولنرى ماذا قال خبيب
لقد جمع الأحزاب حولى وألــبوا قبــائلهم واستجــمعوا كــل مجمع
وقد قربوا أبنـاءهم ونســاءهم وقــربت من جــــزع طويـــــل ممنع
الى الله أشكو غربتـى بعد كربتى وما جمع الأحـزاب لى عند مضجعى
فذوالعرش صبرنى على مايراد بى فقد بضعوا لحمى وقد يأس مطمعى
وقد خيرونى الكـفر والموت دونه فقد ذرفـــت عينـى من غير مدمعى
وما حذار المـوت انى لمــــــــــيت وإن إلى ربى إيـابى ومرجــــــعى
ولست أبالى حين أقتل مســـــــلما على أى شق كان فى الله مصرعى
وذلك فى ذات الإله وإن يـــــــــشأ يبارك على أوصـال شلو مـمزع

ـ يا للبطولة .. يا للرجولة .. ويا للصبر .. ويا للثبات .. و مازال خبيب يسجل على صفحات التاريخ . يقول له أبو سفيان : أيسرك أن محمدا عندنا نضرب عنقه وأنك فى أهلك ؛ فقال : لا و الله ما يسرنى أنى فى اهلى وأن محمدا فى مكانه الذى هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه .
فهل لهؤلاء من مثيل ؟! وهل من أحد يساميهم فى رجولتهم وإيمانهم .
فقد وقع أجره على الله
لما عرفوا قدرها ؛ وحقيقتها هانت عندهم فهجروها وباعوها وقطعوا الأسفار إلى ربهم وما يملك أحدهم من حطامها من نقير ولا قطمير .
ـ هجروها بقلوبهم ؛ فهانت عليهم هجرة أوطانهم , فما ضرهم أين الممات , ولا كيف . فالمنتهى بلاد الأفراح , وهناك ( يجزون الغرفة بما صبروا ويلقون فيها تحية وسلاما ).
ـ لما علم الله منهم ذلك أوقع أجرهم عليه ؛ ومن وقع أجره على الكريم حالفته السعود وقرت عينه بدار الخلود , ( خالدين فيها حسنت مستقرا ومقاما ).
وانظر يا أخى ـ أعرض عليك حالهم لتعلم كيف كانوا فرائد عقود الزمان . يقول سعد بن أبى وقاص : إنى أول العرب رمى بسهم فى سبيل الله , ولقد كنا نغزوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام إلا ورق الحبلة وهذا السمر – الشجر- حتى إن كان أحدنا ليضع كما تضع الشاه ما له خلط .
وحسبك من ذكراهم نسيم ذاك الفتى المعطر ( مصعب بن عمير ) الذى ترك كل شئ لله ؛ ترك الديار والأوطان ؛ ترك الحرير والديباج ؛ ترك الاهل والأموال وهاجر إلى الله يدعو إليه يبلغ رسالاته ؛ يقاتل فى سبيله ويناضل حتى أتاه اليقين و وراية رسول الله صلى الله عليه وسلم بين صدره وعنقه . قطعت يمناه فتناول الراية بيسراه فقطعن فبرك عليها بصدره وعنقه حتى لقى الله فبكاه أهل الأرض وبكته من فوقهم السماء .
ـ يقول خباب بن الارت هاجرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نلتمس وجه الله تعالى فوقع أجرنا على الله فمنا من مات ولم يأكل من أجره شيئا منهم مصعب بن عمير قتل يوم أحد وترك نمرة فكنا إذا غطينا رأسه بدت رجلاه وإذا غطينا بها رجليه بدا رأسه ؛ فأمرنا رسول الله أن نغطى رأسه ونجعل على رجليه شيئا من الاذخر ؛ ومنا من أينعت له ثمرته فهو يهدبها.
فلا تسأل عن حسن جزائه ومقيله ولا تسأل عن مستقره ومنتهاه ؛ حسبه حسبه أن وقع أجره على الله ( ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله )


_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
( كلما ردوا الى الفتنة اركسوا فيها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: