مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
ماذا رمضان خطبة محمد الملك رواية منقول تدوين الاشهر الحديث تفسير د_خالد_عماره الاسلام حديث العالم توثيق أحمد ثابت 0 موزلى سورة الكتاب أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح السنة فائدة_لغوية 06
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Empty
مُساهمةموضوع: الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم   الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم Emptyالجمعة 19 أبريل 2013, 12:52 am

الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

أشهر من أنصف الإسلام فى الغرب فى القرن العشرين هو بلا شك الفيلسوف
الفرنسى روجيه جارودى الذى كان فى البداية من أكبر المتحمسين للشيوعية وللفلسفة
الماركسية المادية لكنه أصيب بصدمة عندما اكتشف زيف الشيوعية فى عام
1956بعد أن كشف الرئيس الروسى خروشوف فضائح عهد ستالين والجرائم التى كانت
ترتكب باسم الدفاع عن مصالح السبقة العاملة فأيقظه ذلك من غفوته كما يقول :
وبعد أن كان يعتقد أن الدين أفيون الشعوب كما فى الماركسية ، بدأ يستعيد
وعيه فيرى أن الغرب يجب أن يعترف بأنه مدين للحضارات الأخرى السابقة على
حضارته ثم قاده البحث فى الحضارات التى كان لها الفضل فى نهضة أروربا إلى
مرحلة أعلن فيها أن الإسلام هو الطريق لانقاذ البشرية .

وبدأ
جارودى كمفكر رحلة الشك بحثا عن اليقين بدراسة الأديان إلى أن توقف عند
الإسلام لدراسة وحضارة ،وقارن بين ما فى القرأن من إشارات علمية
والاكتشافات العلمية الحديثة وعبر عن هذه المرحلة من حياته قائلا: كلما
تعمقت فى الدراسة والمقارنة ازددت اقتناعا بأن الإسلام هو الدين الذى أبحث
عنه .

وأعلن جارودى إسلامة فى شهر رمضان عام 1982 وأصبح اسمه رجاء
جارودى وأصدر كتابه الشهير « وعود الإسلام ” فكان ذلك الكتاب بداية حرب
شعواء شنت عليه من أكثر من جهة خاصة أنه قد أعلن فى كتابه هذا ” أنه لا
توجد اليوم أمة تحمل كلمة الله بأمانة ” وصدق غير الأمة الإسلامية ولا يوجد
كتاب سماوى يمثل كلمة الله بحق دون تحريف إلا القرأن » ولا أمل فى إنقاذ
الغرب إلا بأن يعترف بأنه مدين لحضارات وغرق فى المادة فانتهى به الأمر إلى
خواء روحى وتمزق بين الأيدلوجيات .. والإسلام ليس كفرا كما روج المغرضون
القدامى فى الحرب الصليبية وليس إرهابا كما يصور المغرضون الجدد… إنه الدين
العملى الذى يقدم للإنسان نظاما كاملا شاملا لحياة إنسانية بكل احتياجاتها
، وليس مجرد عقيدة منعزلة عن دنيا الناس .

ويركز جارودى على أن
الإسلام هو الدين الذق يعترف بالديانات السماوية وقد ترك الإسلام لأهل
الكتاب حرية الاختيار بين ما هم عليه والدخول فى الإسلام والإسلام لم يقل ”
أفضل الناس عند الله المسلم ” ولكنه قال : إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ
اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ” والمبدأ الذى قرره الرسول صلى الله عليه وسلم

سبق به الدعوة إلى حقوق الانسان بقرون وهو: ” لا فضل لعربى على أعجمى ولا
لأعجمى على عربى إلا بالتقوى ” فليس فى الإسلام تمييز على أساس اللون أو
الجنس أو العقيدة وليس فيه طبقية وليس فيه شعب مختار متميز عن غيره من
الشعوب ، هو دين ضد العنصرية .

يعارض جارودى التيار الغربى الذى
يتهم الإسلام بأنه دين ينتمى إلى الماضى، فيقول : إن الاسلام قوة روحية
عظيمة للإصلاح وللتقدم فى المستقبل كما كان دائما كما يعارض الذين يقولون :
أين هو المجتمع الإسلامى الذى يمكن أن نذهب إليه ونجد فيه الإسلام حيا
وموجودا على أرض الواقع وليس مجرد وعود وأراء يرددها الناس بألسنتهم ؟

فيقول : إن على الذين يطرحون هذا السؤال فى الغرب للتشكيك فى الإسلام
لبناء مجتمع حديث صالح للقرن الحادى والعشرين ، عليهم أن يطرحوا على أنفسهم
سؤالين على الأقل بدلا من أن ينصبوا أنفسهم أوصياء على الإسلام .

السؤال الأول : ما هو نصيب الغرب المستعمر من المسئولية عن تخلف العالم
الإسلامى وظهور التعصب فيه ؟ اليس سبب التخلف هو استنزاف الاستعمار الغربى
لثروات العالم الإسلامى؟ ولقد كان العالم الإسلامى تحت الحكم الاستعمارى
الغربى فلماذا لم يساعد الغرب على التنمية الاقتصادية والاجتماعية لسد
الفجوة الحضارية ؟

هما كان ما تستطيع الشعوب الإسلامية لكى تحافظ على هويتها وتحمى دينها وبذلك ظل الإسلام محتفظا بنقائه ولم

تستطيع السيطرة الاستعمارية ان تطمس معالمه أو تغير منه شيئا. لماذا لا
يسأل الغرب نفسه هذا السؤال ويعترف بمسئوليته عما وصل إليه العالم الإسلامى
؟

والسؤال الثانى: لماذا يقارن معظم الباحثين الغربيين بين
النظام الإسلامى كما هو عليه الآن بنظام مسيحى مثالى ليس موجودا على
الإطلاق ؟

ويواجه جارودي الرأي الذي يتودد إلى الغرب بأن الإسلام
دعوة للعبادة وترك الدنيا وما يترتب علي ذاك من تخلف فى العلوم فيقول ان
القرآن يرفع شأن العلماء ويشجع علي طلب العلم ويؤكد ذلك ان المسلمين أسسوا
نهضة علمية كبري شملت جميع العلوم وقدم العلماء العرب إنجازات واكتشافات
علمية ذات قيمة عالية كانت الأساس للنهضة العلمية لأوروبا والحديث يؤكد على
طلب العلم ” من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله طريقه الى الجنة “

ويوازن مداد العلماء بدم الشهداء يوم القيامة والقرآن يوجه المسلمين الى
النهج العلمي القائم علي الملاحظة والتجربة ويدعوهم الي ان يسيروا فى الأرض
وان ينظروا في الآفاق و فى أنفسهم وبذلك يوجه الي العلوم الطبيعية
والفلكية والعلوم الإنسانية ويربط بين العلم والإيمان لان الإنسانية كلما
تقدمت في المعرفة ازدادت يقينا بقدرة الله وعظمته
.

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
الفرنسي روجيه جارودي: الإسلام قوة روحية عظيمة للإصلاح والتقدم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» يروي المفكر الفرنسي روجيه جارودي قصة إسلامه فيقول:
» شبهة انتشار الإسلام بالسيف دراسة مقارنة بين الإسلام والنصرانية
» حب أهل السنة أهل الإسلام للحسن والحسين يلخصه لنا شيخ الإسلام إبن تيمية . .
» قصة أصحاب الأخدود قصة عظيمة
» نّ لغض البصر فوائد عظيمة،

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: روائع الماضى"-
انتقل الى: