مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح موزلى سورة تدوين البسمله ثابت توثيق 0 فائدة_لغوية حديث خطبة الحديث أحمد الكتاب منقول الملك 06 الاسلام د_خالد_عماره العالم رواية تفسير محمد السنة رمضان ماذا
المواضيع الأخيرة
» حكم المعازف
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالجمعة 21 أكتوبر 2022, 9:55 pm من طرف Admin

» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

ديسمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7472
نقاط : 25490
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Empty
مُساهمةموضوع: استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم   استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم Emptyالثلاثاء 02 أبريل 2013, 11:17 pm

استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم 5506772136749-thumb2



لم تأتِ كثير من الدراسات لتعالج مسائل النشاط المذهبي والسياسي
للشيعة ودولتهم معاً، كما لم تفصل كثير من الأبحاث في العلاقة الارتباطية
ما بين التاريخ والحاضر، والعقيدة والسياسة.



من هنا كانت المقاربة التي بين أيدينا وهي كتاب "خريطة الشيعة في العالم..
دراسة عقدية/تاريخية/ديموجرافية/استراتيجية"، للباحث أمير سعيد لتمزج هذه
الحيثيات في كتاب واحد يقع في 240 صفحة من القطع المتوسط، محاولة أن تجيب
على تساؤلات حول دور العقدية في رسم السياسية الإيرانية، وتحليل
استراتيجيتها الخارجية لنشر المذهب الشيعي في العالم العربي والإسلامي وفي
دول العالم المؤثرة بين الجاليات المسلمة كالولايات المتحدة وغيرها، والأثر
التاريخي على الواقع، والخط الواصل ما بين الممارسات التي قامت بها الدول
الشيعية في العالم الإسلامي عبر القرون الماضية وما تنفذه الأجندة
الإيرانية في الداخل والخارج، ومد هذا الخط على امتداده لاستشراف المستقبل
الإسلامي في ظل الأحلام التوسعية للدولة الإيرانية.



والدراسة التي قدم لها الأستاذ الدكتور ناصر بن سليمان العمر المشرف العام
على موقع المسلم، والمفكر الإسلامي د.محمد العبدة، ورئيس تحرير مجلة البيان
الشيخ أحمد الصويان، تأتي ضمن إصدارات مركز الرسالة للدراسات والبحوث
الإنسانية، والذي تعرض من قبل أيضاً للحالة الشيعية في المنطقة ممثلة في
النموذج اللبناني من خلال كتاب "حرب بلا نصر..لبنان: ربيع التغيير وصيف
الحرب وشتاء الإضراب" للكاتب نفسه، تحاول أن تسعى لأن ترسم خريطة جغرافية
للوجود والتمدد الشيعي في العالم وأدواته المستخدمة في نشر هذا المذهب،
والاستراتيجية الموضوعة لهذا الانتشار والتي سميت بالخطة الخمسينية، ومدى
اقترابها أو ابتعادها مع الواقع بغض النظر عن كونها حقيقية أو مسربة عن عمد
بغرض إحداث حالة من القلق في الوسط السني رسمياً وشعبياً.



يقول الكاتب: "التوقيت إذن ضروري لاستجلاء قسمات المرحلة، والجغرافيا
السياسية التي يعاد تشكيلها من جديد وفقاً لصيغ واستراتيجيات ومشروعات
متشابكة ومعقدة أضحت تزحف في كل الاتجاهات العكسية إلى الداخل السني من دون
أن يتبلور مشروع إسلامي سني مضاد."



وحيث تبدو مسألة وجود مشروعين غربي/"إسرائيلي" وشيعي إيراني يحيطان
بالمنطقة العربية قضية ملتبسة على الباحثين والقراء على حد سواء، تسعى
الدراسة لتبيان ما يجمعهما في هذا الصدد، مؤثرة ما يصفه الباحث بـ"الاتزان
في التعاطي مع المشروعين الغربي/"الإسرائيلي" والشيعي الإيراني، ووضع كل
بحجمه الحقيقي من دون تعسف أو سوء تقدير."



وتلمح الدراسة إلى أنه في ظل حماسة وتبني من دولة بحجم إيران لنشر المذهب
الشيعي في العالم والسعي للتمكين لأتباعه، والدفاع عن أنشطتهم في الدول
الإسلامية، ورفدها بكل ما تحتاجه؛ فإن الجانب السني الرسمي ما زال مقصراً
في هذا الخصوص، ولم يحمل التهديدات الناجمة عن هذا التمدد على محمل الجد،
مؤثراً التركيز على نزاعات هامشية، ومستهلكاً ذاته فيها.



وتوصي الدراسة بالاحتفاظ بالأوراق السنية في المنطقة، ومنها القضية
الفلسطينية التي تسحب شيئاً فشيئاً ـ وغيرها ـ من الدول العربية، وتنبه إلى
أن "الاستراتيجية الإيرانية التوسعية لا يمكن مناهضتها في الحقيقة بسلة من
الأوراق ورفوف من الكتب، وإنما بجهد تأثيري فاعل ينتقل من حيز التصنيف
المبهم إلى الحركة الفاعلة؛ فأولئك الموظفون الكبار الذين هم محل استهداف
من الجانب الآخر لترويج الفكرة الشيعية أو احتضانها أو تسهيل شيوعها في
البلدان الإسلامية، لابد من وضعهم في صورة الأزمة بمفرداتها المتعددة التي
قد تغيب في زحمة العمل وتوالي الأحداث."



وتلفت إلى ضرورة "نشر أسماء المتسللين إلى مراكز صنع القرار والتوجيه
الإعلامي ممن يحملون أجندات إيرانية، ويتحينون الفرص لبثها بين الشعوب
السنية."، وهي بهذا تنبه إلى مسألة الاختراق الشيعي الكبير لوسائل إعلام
عربية لها تأثير هائل على المشاهد والمستمع والقارئ العربي المسلم، وتسوق
لأفكار تشوه عليه معتقداته وأفكاره، ورؤاه السياسية.



وقد حاول الكاتب من خلال استعراضه التاريخي أن يخلص إلى جملة من النتائج من
خلال التحليل التاريخي للأحداث وإلى تلك الدول التي تولى الشيعة الإمامية
فيها ولايتها، من أهمها الانكفاء الشيعي الدائم على الخارج، أو ما أسماه
الكاتب بـ" الإعراض عن الفتوحات الإسلامية، والنوء عن حِمل التصدي لأعداء
الخارج، واعتبار الهم الأول هو (الثورة) الداخلية ضد الأنظمة الحاكمة
الإسلامية، إعانة أعداء الخارج على المسلمين السنة"، ملاحظاً أن هذه الحالة
العدائية لم تكن مقتصرة على الأنظمة، وإنما تلظت الشعوب بنارها، معتبراً
أن هذه الإطلالة على الماضي "حيث دول الشيعة وتجمعاتهم البارزة بقدر من
الاختصار الذي تدعوه الحاجة، لمجرد الاستهداء في قراءة اللحظة من دون
الاسترسال في التاريخ الجاذب نحو مسالكه وأوديته الجاذبة للدارسة، وتحديد
الخيط الواصل بين الفكر الشيعي والسياسة الإيرانية، وتوابعها.. كيف يمكن
قراءة الفكر الشيعي بعدسة استراتيجية عصرية."



وفي تعاطي الدراسة مع الحاضر، رسمت سمات السياسة الإيرانية الحالية، والتي تلخصت في تلك النقاط:



أولاً: المزج بين الفارسية والتشيع.

ثانياً: الجمع بين المرجعية الفقهية والبراجماتية الميكيافيلية.

ثالثاً: توظيف القوة النامية في التسويق لقيادة العالم الإسلامي.

رابعاً: الصراع الدائم مع الغالبية الإسلامية السنية.

وسعت لتقريب النظام الأساسي السياسي للحكم في إيران من خلال المراجع
الرسمية الإيرانية، من دون أن تتجاهل أياً من إيجابياته وسلبياته، ولاحظت
الدراسة أن "النظام السياسي الإيراني يتكون من تركيبة تبدو في ظاهرها قريبة
من النظام الليبرالي، لكنها تستبطن نمطاً من الحكم الفردي، فهي جامعة ما
بين ثيوقراطية الروح وديمقراطية التطبيق، بحيث لا يمكن نسبتها بشكل حاسم
لأي منهما.



ويمكن النظر إلى النظام السياسي الإيراني كمقاربة مؤسسية للأنظمة الغربية
في الحكم، تحكمها عقلية صفوية تستمد شرعيتها وترسم استراتيجيتها من خلال
فرد واحد تسمو قراراته فوق كل أنظمة الرقابة على السلطة التنفيذية في أي من
نظم الحكم المتعارف عليها.



فالنظام السياسي الإيراني ذو أبعاد مؤسسية متنوعة تحاول أن توجد صيغة تضمن
قدراً من التوازن بين أركان الحكم المختلفة، لكنها مع ذلك تعجز عن تحقيق
هذه الضمانة بشكل مناسب، نظراً لانجذابها الشديد نحو نظرية "ولاية الفقيه"
التي تخذل كثيراً قدرة النظام على الاستقلال عن الرغبات الفردية للمرشد
العام للثورة".



وأخيراً؛ فإن الكتاب مزيج من الحديث الشرعي والاستراتيجي والتأريخ، وقد نبه
فيه الكاتب إلى ضرورة الحديث الجاد والجديد في هذا المضمار دفعاً للتكرار
والتسطيح المعرفي؛ فقال: "قد يكون من الواجب التساؤل عما يمكن أن يضيفه
كتاب عن الشيعة وعن دولتهم ذات الاعتبار الإقليمي في الحوض الإسلامي، وجوار
المنطقة العربية، في ظل هذا الكم الهائل من الكتب والدراسات والبحوث التي
صدرت عن هذه المسألة. إن أية إضافة في اتجاه مسبوق هي محل نظر وتمحيص،
ولذا؛ فمن غير المقبول أن نضم عدداً من الكراسات إلى أطنان من الدراسات
والخطابات والمقالات قيلت في هذا الصدد، من دون أن تعبر هذه الدراسة عن
مقاربة لرسم خريطة شيعية جديدة للحوض الإسلامي وخارجه، ومسعى لفهم
الاستراتيجية الإيرانية الآنية في ضوء قناديل السياسة والعقيدة والتاريخ
والجغرافيا، جوارا بجوار.



ولقد كان ضرورياً أن تترافق هذه المساهمة مع حالة إقليمية صاعدة للشيعة
عقيدة وسياسة، ودولية توسع لها طريقاً للامتداد، يمكن استبيان ملامحها من
خلال الوضع العراقي واللبناني والبحريني والملف النووي، والذي صبت جميع
روافده في جدول التشيع وقوته السياسية والعسكرية الصاعدة.
"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
استعراض كتاب: خريطة الشيعة في العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الروافض وخطرهم على الاسلام-
انتقل الى: