مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
الحديث أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح الاسلام البسمله تفسير خطبة حديث محمد 0 ماذا فائدة_لغوية سورة 06 د_خالد_عماره منقول موزلى الملك العالم رمضان ثابت السنة الكتاب تدوين رواية توثيق أحمد
المواضيع الأخيرة
» حكم المعازف
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالجمعة 21 أكتوبر 2022, 9:55 pm من طرف Admin

» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

ديسمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7472
نقاط : 25490
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Empty
مُساهمةموضوع: ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل"   ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل" Emptyالجمعة 19 أكتوبر 2012, 3:02 pm

من أسرار القرآن

(424) ( وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا
بِهَا إِلَى الحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ
بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ *)

(البقرة:188)

الى هؤلاء الذين يتحايلون على الشرع ويأكلون أموال الناس بالباطل

هذه الآية القرآنية الكريمة جاءت في الثلث الأخير من سورة البقرة, وهي
سورة مدنية, وآياتها مائتان وست وثمانون (286) بعد البسملة, وهي أطول سور
القرآن الكريم علي الإطلاق..

من أوجه الإعجاز التشريعي في الآية الكريمة

يقول ربنا- تبارك وتعالي- في محكم كتابه: (وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم
بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا
فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)
(البقرة:188)
وفي هذه الآية الكريمة عدد من أوجه الإعجاز التشريعي التي يمكن إيجازها فيما يلي:
أولا: في قوله- تعالي-: (وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم
بِالْبَاطِلِ): في هذا النص الكريم أمر من الله- تعالي- ألا يأكل أحد من
الناس أموال غيره بالباطل, أي: بالوجه الذي لم يبحه الله- تعالي-. كذلك
ينهي هذا النص الكريم عن دفع الأموال إلي الحكام علي سبيل الرشوة ليعينوا
الدافع لها علي أكل أموال غيره بالباطل وكلاهما يعلم أنه يأكل هذا المال
بالحرام, والمال هو وسيلة تقييم ممتلكات وجهود الناس, ولذلك فلا يجوز
الحصول عليه إلا بوسائل مشروعة, مما أحل الله, محافظة علي حقوق الناس, وعلي
قيمة المال ذاته حتى يبقي وسيلة صالحة للتقييم في مختلف مجالات الحياة,
وأهمها تقييم جهود وممتلكات الآخرين. وعلي العكس من ذلك فإنه إذا تجرأ
الناس علي أكل أموال الغير بالباطل فإن الاقتصاد ينهار والعلاقات
الاجتماعية تفسد وتنتزع البركة من المال بالكامل. ومن معاني أكل المال
بالباطل هو أكله من غير الوجه الحلال الذي أباحه الله لآكليه, ومن ذلك
التعامل بأي شكل من أشكال الربا, أو المقامرة, أو الرشوة, أو التزوير, أو
الاحتيال, أو الغش في التجارة أو الصنعة, أو السرقة المباشرة وغير
المباشرة.
ثانيا: في قوله- تعالي-: (...وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى
الحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ
بِالإِثْمِ...): قال السدي (رحمه الله) أن من معاني هذا النص الكريم أن
يظلم منكم الرجل صاحبه, ثم يخاصمه ليقطع ماله وهو يعلم أنه ظالم. ومن
معانيه أيضا النهي عن رشوة من بيده أمر من أمور الإدارة أو الحكم لأكل
طائفة من أموال الناس الخاصة أو العامة بطرق غير مشروعة. ومن معانيه كذلك
النهي عن التخاصم في الأموال عند الحكام بهدف أكل أموال الناس بالإثم أي
بالحرام الذي حرمه الله- تعالي- علي عباده.
ثالثا: في قوله- تعالي-:
(...وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ...): والخطاب هنا هو للذين يأكلون أموال الغير
بدون وجه حق وهم يعلمون ذلك, أي يعلمون أنهم يأكلون مالا حراما. أما الذين
لا يعلمون ذلك فلعل الله- تعالي- أن يعفو عنهم.
وهكذا يربط القرآن
الكريم الأمر في التقاضي بصفة عامة, وبالتقاضي في المال بصفة خاصة بتقوى
الله- تعالي- تأكيدا علي أن المال لا يجوز أن يكتسب إلا بالحلال, وألا ينفق
إلا في حلال, حثي تبقي قيمته ثابتة.
وعلي الرغم مما وهب الله- تعالي-
الإنسان من عقل, وزوده به من الهداية الربانية, فهو مستهدف دوما من الشيطان
وجنوده وأعوانه, وخاضع لقدر من شهواته التي منها حب المال. والإنسان إذا
لم يتق الله في المال, ويحكم عقله في شهواته فإن الشيطان يغريه بأكل المال
الحرام, كما يغويه بالاستعانة بالحكام من أجل تحقيق ذلك فيشيع المظالم بين
الناس.
من هنا فإن ما جاء في هذا التحذير الإلهي من أكل أموال الناس بالباطل يأتي وجها من أوجه الإعجاز التشريعي في كتاب الله.
لأن هذا الأمر الإلهي يضبط العلاقات المالية بين الناس, وهي واحدة من أخطر
العلاقات, وأكثرها إثارة للخلافات والفتن. وضبط هذه العلاقات المالية بهذه
الدقة القرآنية لما يشهد لهذا الكتاب العزيز بأنه لا يمكن أن يكون صناعة
بشرية, بل هو كلام الله الخالق الذي أنزله بعلمه علي خاتم أنبيائه ورسله
وحفظه بعهده الذي قطعه علي ذاته العلية, في نفس لغة وحيه( اللغة العربية)
علي مدي أربعة عشر قرنا, وتعهد بهذا الحفظ تعهدا مطلقا حتى يبقي القرآن
الكريم حجة الله البالغة علي جميع خلقه إلي يوم الدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
ولاتاكلوا اموالكم بينكم بالباطل"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: