مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
تدوين البسمله فائدة_لغوية سورة رمضان الحديث الاسلام أحمد رواية 06 0 توثيق خطبة منقول السنة ثابت موزلى حديث محمد د_خالد_عماره الملك أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح الكتاب تفسير العالم ماذا
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
حلاوة الإيمان Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
حلاوة الإيمان Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
حلاوة الإيمان Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
حلاوة الإيمان Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
حلاوة الإيمان Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
حلاوة الإيمان Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
حلاوة الإيمان Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
حلاوة الإيمان Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
حلاوة الإيمان Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 حلاوة الإيمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

حلاوة الإيمان Empty
مُساهمةموضوع: حلاوة الإيمان   حلاوة الإيمان Emptyالسبت 03 سبتمبر 2011, 7:28 am

حلاوة الإيمان

إِنَّ الْحَمدَ للَّهِ، نحمدُهُ، ونستعينُهُ، ونستغفرُهُ، ونعوذُ باللَّهِ مِنْ شُرُورِ أنفسنا وسيئاتِ أعمالنا، مَنْ يهده اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ له، ومَنْ يُضْلِلْ فلا هَادِي لَهُ، وأشهدُ أن لا إله إلا اللَّهُ وحده لا شريكَ لَهُ، وأشهد أنَّ مُحمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ.

أما بعد:

قال الله تعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ} [إبراهيم:24-25].

شبَّه الله سبحانه وتعالى الإيمان بالشجرة الطيبة الثابتة الأصل في الأرض الباسقة الفرع في السماء عُلوًّا وشموخًا، فإن الإيمان يثمر العمل الصالح والقول الطيب كما تثمر الشجرة الطيبة الثمر النافع.

قال العلامة السعدي رحمه الله: ((يقول تعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَة} وهي شهادة أن لا إله إلا الله، وفروعها {كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ} وهي النخلة {أَصْلُهَا ثَابِتٌ} في الأرض {وَفَرْعُهَا} منتشر {فِي السَّمَاءِ} وهي كثيرة النفع دائمًا.

{تُؤْتِي أُكُلَهَا} أي: ثمرتها {كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا} فكذلك شجرة الإيمان، أصلها ثابت في قلب المؤمن، علمًا واعتقادًا، وفرعها من الكلم الطيب والعمل الصالح والأخلاق المرضية، والآداب الحسنة في السماء دائمًا يصعد إلى الله منه من الأعمال والأقوال التي تخرجها شجرة الإيمان ما ينتفع به المؤمن وينفع غيره)).

ومن تأمل هذا الكلام الرباني رآه مطابقًا لشجرة الإيمان والتوحيد الراسخة في قلب المؤمن التي فروعها الأعمال الصالحة الصاعدة إلى السماء ولا تزال تثمر الخير في كل وقت بحسب ثباتها في القلب ومحبة القلب لها وإخلاصه فيها ومعرفته بحقيقتها وقيامه بحقها؛ فيثبت لله الألوهية له وحده لا شريك سواه، ويشهد بها لسانه، وتصدقها جوارحه، كما لا يبتغي القلب سوى معبوده الحق بدلاً.

فلا ريب أن هذه الكلمة الطيبة من هذا القلب على هذا اللسان لا تزال تؤتي ثمرتها من العمل الصالح الصاعد إلى الله آناء الليل وأطراف النهار.

إن الشجرة لابد لها من عروق وساق وفروع وثمر؛ فكذلك شجرة الإيمان:

1- عروقها: العلم واليقين.

2- وساقها: الإخلاص.

3- وفروعها: الأعمال الصالحة.

4- وثمرها: الآثار الحميدة والأخلاق الكريمة والسمت الصالح الذي يظهر على صاحبها.

قال صلى الله عليه وسلم: ((الإيمان بضع وسبعون شعبة فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان)).

والشجرة لا تبقى حية إلا بمادة تسقيها وتنميها فإذا قُطع عنها السقي أوشك أن تيبس، وهكذا شجرة الإيمان في القلب إن لَم يتعاهدها صاحبها بسقيها في كل وقت بالعلم النافع والعمل الصالح والعود بالتذكر على التفكر وبالتفكر على التذكر وإلا أوشك أن يزول من القلب.

قال صلى الله عليه وسلم: ((إن الإيمان ليَخْلَقُ في جوف أحدكم كما يَخْلَقُ الثوبُ فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم)).

والشجرة الطيبة لابد أن يخالطها نبت غريب ليس من جنسها فإن تعاهدها صاحبها ونقاها كمل الغرس والزرع وإن تركه أوشك أن يغلب على الغراس والزرع ويضعفه ويجعل الثمرة ذميمة لا طعم لها.

لذلك فالمؤمن دائمًا سعيه في أمرين:

الأول: سقي هذه الشجرة لتبقى وتدوم.

الآخر: تنقية هذه الشجرة لتكتمل وتتم.

وحينئذ يجد حلاوة الإيمان.

قال صلى الله عليه وسلم: ((ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربًّا وبالإسلام دينًا وبمحمد رسولاً)).

وقال صلى الله عليه وسلم: ((ثلاث مَن كُن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار)).

هذان الحديثان عليهما مدار مقامات الدين لأنهما قد تضمنا الرضا بربوبية الله وألوهيته، والرضا برسوله والانقياد له، والرضا بدينه والتسليم له.

ومَن اجتمعت فيه هذه الخصال فهو الصديق حقًّا وهي سهلة بالدعوى واللسان ولكنها من أصعب الأمور عند الحقيقة والامتحان ولاسيما إذا جاء ما يخالف هوى النفس.

فنخلص من هذا:

1- معرفة الله بالتوحيد الحق الذي بُعث به الأنبياء والمرسلين من رب العالمين؛ من أهم الأشياء التي تساعد على بناء هذه الشجرة.

2-تنقية النفس من حب الهوى بأن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وتنقية الأعمال من الشرك بأن تكون خالصة لوجهه الكريم من أهم الأشياء التي تساعد على أن يجد العبد حلاوة الإيمان في قلبه.

3- كثرة الرجوع إلى الله والتوبة الصادقة إليه والعلم بأن الله غفَّار الذنوب وستير العيوب من أهم الأشياء التي تساعد على استمرار الشجرة الطيبة بثمارها الطيبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
حلاوة الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: العلوم الشرعيه-
انتقل الى: