مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
أحمد د_خالد_عماره أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح تدوين السنة منقول تفسير محمد الاسلام ماذا البسمله حديث 06 0 توثيق ثابت الحديث فائدة_لغوية العالم خطبة الملك موزلى سورة رواية الكتاب رمضان
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
أحسنوا الظن بالله Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
أحسنوا الظن بالله Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
أحسنوا الظن بالله Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
أحسنوا الظن بالله Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
أحسنوا الظن بالله Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
أحسنوا الظن بالله Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
أحسنوا الظن بالله Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
أحسنوا الظن بالله Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
أحسنوا الظن بالله Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 أحسنوا الظن بالله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

أحسنوا الظن بالله Empty
مُساهمةموضوع: أحسنوا الظن بالله   أحسنوا الظن بالله Emptyالسبت 03 سبتمبر 2011, 7:24 am

أحسنوا الظن بالله

بسم الله والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه، وبعد:

ففي الحديث عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم قبل موته بثلاثة أيام يقول: ((لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله عز وجل)).

وقد ورد الظن في القرآن مجملاً على أوجه:

بمعنى اليقين: كقوله تعالى: {وظن أنه الفراق}، وكما في قوله تعالى: {ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون}، وكقوله تعالى: {وظنوا ما لهم من محيص}.

بمعنى الشك والتهمة: كقوله تعالى: {إن الظن لا يغني من الحق شيئا}، وكقوله تعالى: {وظننتم ظن السوء}، وكقوله تعالى: {من كان يظن أن لن ينصره الله}.

بمعنى الحسبان: كما في قوله تعالى: {إنه ظن أن لن يحور}، وقوله تعالى: {وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرًا مما تعملون}.

أقسام الظن:

الأول: الظن المحرم، وهو سوء الظن بالله.

الثاني: الظن السيئ بالمسلمين الذين ظاهرهم العدالة، والمطلوب حُسن الظن بهم، وهذا محرم كذلك.

الرابع: الظن المندوب إليه، وهو حسن الظن بالأخ المسلم، وعليه الثواب.

الخامس: الظن المأمور به، وهو الظن فيما لم ينص عليه دليل يوصلنا إلى العلم.

الآيات والأحاديث الواردة في حسن الظن بالله تعالى:

قال تعالى: {وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم}.

وقال سبحانه: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم}.

وقيل: أرجى آية في القرآن هي قوله تعالى: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم} الآية.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((قال رب العزة جل وعلا: أنا عند ظن عبدي بي، إن ظن بي خيرًا فله، وإن ظن شرًا فله)).

وفي حديث آخر: ((أنا عند ظن عبدي بي، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، وإن تقرب إلي شبرًا تقربت إليه ذراعًا، وإن تقرب إلي ذراعًا تقربت منه باعًا، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة)).

عن أبي بكر رضي الله عنه قال: قلت للنبي صلى الله عليه وسلم وأنا في الغار: لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا، فقال: ((ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما)).

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يدنى المؤمن يوم القيامة من ربه، حتى يضع عليه كنفه فيقرره بذنوبه فيقول: هل تعرف ذنب كذا.. وكذا؟ فيقول: أي رب أعرف، فيقول الله له: فإني قد سترتها عليك في الدنيا، وأنا اليوم أغفرها لك، وأما الكفار والمنافقون فينادى بهم على رءوس الخلائق: {هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين})).

آثار السلف في الكلام على حُسن الظن:

قال عبد الله بن مسعود: ((والذي لا إله غيره، ما أُعطي عبد مؤمن شيئًا خيرًا من حسن الظن بالله عز وجل، والذي لا إله غيره لا يحسن عبد الظن بالله عز وجل إلا أعطاه الله عز وجل ظنه ذلك بأن الخير في يده)).

وعن سفيان الثوري -رحمه الله- قال في قوله تعالى: {وأحسنوا إن الله يحب المحسنين} قال: أحسنوا الظن بالله.

ومن كلام ابن سيرين -رحمه الله-: لا تقنط من رحمة من جاد بالمغفرة على سحرة فرعون، وجعلهم كرامًا بررة.

وقد ورد في صحف إبراهيم عليه السلام أن الله عز وجل قال: ((عبدي لا تقنط من رحمتي، فإن كنت بالغدر موصوفًا فأنا بالجود معروف، وإن كنت ذا خطايا فإني ذو عطايا، وإن كنت ذا جفاء فإني ذو وفاء، وإن كنت ذا إساءة فإني ذو إحسان، وإن كنت ذا غفلة فإني ذو عفو ورحمة، وإن كنت ذا خشية وإنابة فإني ذو إجابة وقبول)).

من فوائد حسن الظن:

- طريق موصل إلى الجنة.

- دليل على كمال الإيمان وحسن الإسلام.

- برهان على سلامة القلب وطهارة النفس.

- علامة من علامات حسن الخاتمة.

- لا يأتي إلا عن معرفة قدر الله تعالى ومدى مغفرته ورحمته.

حسن الظن يكون بحسن العمل:

فإن الله تعالى يقول: {ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا}.

قال أهل التفسير: (أي: ليس ما وعد الله تعالى من الثواب يحصل بأمانيكم أيها المسلمون ولا بأماني أهل الكتاب وإنما يحصل بالإيمان والعمل الصالح، ولعل نظم أماني أهل الكتاب في سلك أماني المسلمين مع ظهور حالها للإيذان بعدم إجداء أماني المسلمين أصلاً).

وعن الحسن البصري: (ليس الإيمان بالتمني ولكن ما وقر في القلب وصدَّقه العمل؛ إن قومًا أَلهتهُم أماني المغفرة حتى خرجُوا من الدنيا ولا حسنةَ لهم، وقالوا: نُحسن الظن بالله؛ وكذبوا؛ لو أحسنوا الظن به لأحسنوا العمل).

فالعبد الصادقُ إذا أحسن ظنهُ بربه؛ فإنه لا شكَّ يُحسن العملَ، ولا يعتمد على مجرد حُسن الظن؛ وإلا فهو كاذب، لأن العمل من الإيمان، فإذا لم يعمل فما الذي يدلُّ على صدق إيمانه بربه سبحانه وتعالى.

نسأل الله سبحانه أن يرزقنا حسن العمل وحسن الظن به...

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
أحسنوا الظن بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: العلوم الشرعيه-
انتقل الى: