مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
خطبة ماذا الملك الحديث رمضان ثابت العالم البسمله الكتاب 06 0 حديث د_خالد_عماره السنة أحمد موزلى منقول أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح فائدة_لغوية تفسير الاسلام رواية سورة محمد تدوين توثيق
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyأمس في 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 حادثة الإفـْـكِ :_

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

حادثة الإفـْـكِ :_ Empty
مُساهمةموضوع: حادثة الإفـْـكِ :_   حادثة الإفـْـكِ :_ Emptyالخميس 03 نوفمبر 2011, 7:29 am

حادثة الإفـْـكِ :_

كان صلى الله عليه و سلم أصبر الناس، في حادثة الإفـْـكِ :_

لما هاجر إلى المدينة تكالب عليه الأعداء، من يهودٍ و منافقين و مشركين ألـِـدّاء، جاوزوا في عدائه حدّا، و ناصَرُوا سُواعا ً و وُدّا، و كادوا له و لدعوته كيدا إدّا، تكاد تخر له الجبال هدّا، و كان بإيمانه جبلٌ لا نظير له و لا ندّا.

وهذي فِـرْيـَـة ٌ بَـلـْـهاءْ سَــيِّــدُها أبو مُـرَّة، و لا واللهِ لا أ َشَقَّ على المرء من أن يُطعَنَ في عِرْضِه، و العربُ أغـْـيَرُ الأمَم ِ على الأعراض، و كلمة العـِـرْض ِ في لسان العرب لا يـُـقابـِـلـُها كلمة في ألسِـنـَة الأمم الأخرى تـُـتـَـرْجـِـمُ عنها. و رسولُ الله صلى الله عليه و سلم أغـْـيَـرُ الـْخــَــلـْـق،

"لأنا أغـْــيَــرُ مِـنْ سَـعْــد، و الله ُ أغـْـيَـرُ مـِـنــِّي".

في حادثة الإفـْـكِ مَـرَّ صلى الله عليه و سلمَ بـمِحْـنة عظيمة، و نازِلة شاقة مُضْــنـِـيـَـة، تحمل فيها شهرا كاملا مِنَ الألم ما تـَـنـْهَـدُّ له الجبال. و أ ُضِـيْـفَ لهذه النازلة أن ِ انـْـقـَـطـَـعَ الـْـوَحـْـيُ عنه تلك المدة ليَسْرِيَ عليه البلاءُ و الامتحان و يَعْـظـُمَ الزلزال.

ظل القلب النقيُّ الكبيرُ مقرونا بآلام ٍ أخـَـفُّ منها طعنُ الرِّماح و وَقـْـعُ السُّيوفِ على الـْـهَـامْ،

و صاحِــبُه الصِّـدِّيقُ و آلُ بيته يالـَـهُـمْ... عـَـقـَـدَ هـَـوْلُ الـْــفــَـاجـِـعَـةِ ألـْـسـِــنــَــتــَـهُـمْ،

فاض الألمُ على لسان الصِّـدِّيق ِ الوقور الصابر الذي استـَـفـَـزَّ تـْـهُ ضَراوة ُ الإشاعة، فـقال كـلمة ً تـَـحْــمِــلُ مِـنَ الـْـمَـرارة ما تـَـعْـجَـزُ عــنه الــعـِـبـَـارة: "واللهِ ما رُمِــيْــنا بـِـها في الجاهليـَّـة، أفـنـرضى بها في الإسلام!".

و رسول الله صلى الله عليه و سلم في لهفةِ الإنسان و قلقه، يتألم لألم أصحابه زيادة ً على ما به،

"عزيزٌ عليه ما عـَـنِـتـُّـم حريصٌ عليكم بالمؤمنين رؤوفٌ رحيم".

صعد المنبرَ يطلـُـبُ كـفَّ أذى جرثومة النــِّــفاق قائلا: "من يَعْذرُني مِنْ رَجُل ٍ بلـَـغـَـنـِـي أذاهُ في أهلي واللهِ ما عـلِمْتُ على أهلي إلا خيرا، و لقد ذكروا رجُلا ً ما علِـمْـتُ عليه إلا خيرا"، فقام سعد ابن مُعاذ رضي الله عنه و قال: "أنا أ َعْذ ُرُك، إنْ كان مِنَ الأوْس ضربنا عـُـنـُـقـَـه، و إنْ كان مِنْ إخواننا الخـَـزْرَج أمَـرتـنا فـفـعـلـنا"، فأخـَـذتِ الـْـحَــمِــيَّـة ُ سعدَ ابنَ عُبادة فقال: "لا تـَـقـْـتـُـلـُـهُ و لا تـَـقـْـدِرُ عـَـلـَى ذلك"، فقام أسَيْدُ ابنُ حضيرٍ فـَـرَدَّ على ابن عُبادة قائلا: "كذبت، لـَـعَـمْـرُ اللهِ لـَـنـَـقــْــتــُـلـَـنــَّـه. إنـَّــكَ مُنافق تـُـجادل عن المنافقين".

تأزَّم الموقف، ورقص الشيطان طربا ً و تمايل ابنُ أ ُبَيٍّ فـَـرَحا ً. ساءتِ الأحوالُ و اخـْـتـَـلــَّــتْ، و نـَـقـَـصتِ الأفعالُ و اعـْـتـَـلــَّـت، و زاد الـْـغـَـمّ، و فـُـكَّ الـْـمـُـدْغـَـمْ، و وقعوا في تعسير، و كادت تـَـشـِـبُّ فـِـتـْـنـَة ٌ تجعل الجمعَ جمعَ تكسير.

غليانٌ في النفوس، هيجان ٌ واضطراب... ابنُ عُبَادة اجْـتالــَـتـْـه الـْـحَــمِــيَّـة فقال كلمة ً خطيرة ً دفاعا عن رأس النفاق في ساعةِ غضبٍ نسِيَ فيها نفسَه، و أ ُسَـيْدُ يُطـْـلِـقُ أخرى غضبا لله و لرسوله ينسى فيها نفسهُ فيقتحم نِـيَّـة سَعْدٍ و قلبَه و ضميرَه.

و يبقى رسول الله صلى الله عليه وسلم الشامخ العالي في السَّـبْـسَبِ الأرْحَبْ، على المِـنـْـبَرْ يقـْـتـُـل الـْـفِـتـْـنـَـة و يُعيدهم إلى الصواب و الحكمة. سَعْدُ مِلـْئُ السمع و البصر، و أ ُسَـيْدُ مِلـْئُ السمع و البصر، الأمر لا يتحمل فجْوَة ً أو جَـفـْـوَة.

فــيـا سِــحْــرَ فِــــرْعــونَ مـــاذا تـَـقــول إذا جــَـاءَ مــُـوسَــى و ألـْـقـَى الـْعَـصا

لم يَـزَلْ يُـخـَـفـِّـضُهُـم حتى سـَـكـَـتـُوا و نطقت الحِـكـْـمَـة، و نزَلَ و الألمُ يعتصِر قلبَه، و حالُ كلِّ أحـَـدٍ مِـنْ صَـحْـبـِـه:

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
حادثة الإفـْـكِ :_
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ثالثاً: دروس وعبر من حادثة الهجرة:
» حادثة الافك
» حادثة الافك
» حادثة تحويل القبلة
» فوائد من حادثة الإسراء والمعراج

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: