مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
خطبة منقول تفسير الاسلام موزلى محمد 0 أحمد حديث السنة الملك سورة فائدة_لغوية العالم البسمله ثابت 06 رواية الكتاب الحديث د_خالد_عماره تدوين رمضان ماذا توثيق أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 .. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Empty
مُساهمةموضوع: .. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا .   .. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا . Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:09 am

مراجعات .. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا .
--------------------------------------------------
سبيل الإستفادة من الصيام (2)

معوقات تحصيل التقوى فى رمضان
-----------------------------------------
احمد الله رب العالمين واصلى واسلم على رسوله الكريم عليه افضل الصلوات واتم التسليم – واشهد الا اله الا الله وحده لاشرك له – كان ولا مكان . قبل وجود المكان. لميتغير عما كان – كل يوم هو فى شأن – له امور يبديها ولا يبتديها يرفع اقواما ويخفض آخرين – واشهد ان محمدا عبده ورسوله الصادق الأمين – صلى الله عليه وعلى آله واصحابه والتابعين اما بعد . ايها الإخوة الكرام ايتها الأخوات الفضليات:-
* نشهد فى كل عام اقبالا من المسلمين على الطاعة والعبادة فى رمضان ونرى مظاهر الايمان والخشوع وعلامات اتباع الكتاب والسنة ، ونرى اقبال المسلمين على المساجد ونشاهد قراء القرآن فى كل مكان وما اكثر من يحملون كتاب الله ويتعاهدون قراءته فى رمضان ، فاذا انتهى الشهر الكريم وجاءت الليلة الاخيرة من رمضان ، الا وعاد الكثير من المسلمين الى ما كانوا عليه قبل رمضان . بل ان بعضهم لايبرح ليلة العيد الا عاصيا . وهذا يدل على عدم شحن القلوب بالايمان وعلى قصور فى تحصيل تقوى الله بالصيام. فما الذى يحول بين العبد وبين التقوى التى شرع الصيام من اجلها
وما الذى جعله يتحول سريعا من الطاعة الى المعصية ومن الذكر الى الغفلة ومن الجهد والعمل الى الخمول والكسل .

* ذلك كله يدل انه كان يعبد ربه ويطيعه ويذكره على هواه لا على هوى الدين . فقد قال رسولنا صلى الله عليه وسلم فيما صح من حديث ( لايؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به ) فحتى يكتمل الايمان لابد من اتباع رسول الله ليس فقط فى السيرة والصورة والسريرة – انما مطلوب ايضا اتباع الهوى فلابد ان تخرج من هواك الى هوى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كل مايصدر عنك وما يجرى عليك فمن كان يرجو رحمة ربه ويدعى محبته لله فليعلم انه لاسبيل لذلك الا باتباع حبيبه صلى الله عليه وسلم (( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم )) . فعدم الخروج من الهوى سبب من الاسباب التى تحول بين العبد وبين زيادة الايمان و تحصيل التقوى التى تكفيه ليستقيم على امر خالقه واتباع سنة نبيه بعد انقضاء رمضان.

* ثانيا :عدم هجر عادات السوء وترويض عادات الطبع . لقد اعتاد كل منا من العادات ما ينظر اليها وكأنها لاغنى عنها ولا يستطيع القيام الا بها فمثلا هناك من لايستطيع ان يخرج من بيته بغير افطار ومن يقول لا استطيع ان اواصل عملى قبل فنجان القهوة فى الصباح وهناك عادات اخرى سيئة ومخالفة للشرع وكل منا يعرف من اين يؤتى . فعلينا جميعا ان نروض هذه العادات فى ظل رمضان- فقد جاء وخرجنا جميعا بغير افطار ولم يشرب احدنا فنجان القهوة وسارت الحياة على اكمل وجه لنعلم ان هذه العادات لاقيمة لها فى حياتنا ونحن الذين نربطها بحياتنا وكأنها ضروريات وبغير حق . اما عادات السوء المخالفة للشرع فلا محالة من ضرورة القضاء عليها والانفصال عنها نهائيا والاقلاع عنها بغير رجعة مستعينا فى ذلك برمضان واحوال الصيام وادابه – وان لم يقم العبد بالتخلص من عادات السوء وترويض عادات الطبع فى رمضان خرج من رمضان دون استفادة او زيادة للإيمات او ادنى تحصيل لتقوى الملك الجليل .

* ثالثا : تعلق القلب بالأسباب – جاء رمضان ليربينا ويصلح نفوسنا بعيدا عن الاسباب فلا طعام ولا شراب انما نأخذ من صفات الملائكة الذين طعامهم وشرابهم التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل . لينقطع تعلق القلوب بلاسباب ويرى العبد نفسه قائما بالله وحده يحيا دون الاستعانة بالاسباب التى امر ان يأخذ بها دون ان يتعلق قلبه بها – فيأخذ بالسبب وقلبه معلق برب السبب ومسبب الاسباب سبحانه وتعالى فالماء لايروى الا بالله والطعام لا يشبع الا بالله والدواء لايشفى الى بالله والنار لاتحرق الى بالله – اى ان الاحداث التى نقصدها ونرجوها هى خلق من خلق الله يخلقها الله ويحدثها الفعال لما يريد عند الاسباب وان لم يفعل فلن تكون ابدا – وقد يظن البعض ان الله تعلى قد اعطى خواص ثابتة لهذه الاسباب تحدث بها نتائج معينة محتومة وهذا اعتقاد خاطىء – فلكى لاتحرق النار ابراهيم لم ييحتاج خالقها الى ان يسلبها خاصية الحرق حتى ينجى ابراهيم منها ، بل كانت تحرق الطير فى السماء وحرقت قيد ابراهيم عليه السلام ولم تمس شعرة من جسدة – فصارت النار تحرق ولا تحرق فى آن واحد – مما دل على ان الحرق حدث يخلقه الله عند النار وان لم يفعل فلن يكون. اى ان لبلوغ الخاصية التى يعرف بها السبب لابد ان يصدر امرا من الفعال جل وعلا – فلا يجوز ان يتعلق قلبك بالسبب ابدا انما تاخذ به طاعة لله وقلبك متعلق بالله متوكلا على الله متيقنا بالله تبارك وتعالى الذى لااله غيره ولارب لنا سواه . فان لم تستعين بالله فى صيامك ان تقطع تعلق قلبك بجميع اسباب السماوات والارض فى هذا الشهر الكريم – فلن تستفيد من رمضان ولن تخرج منه الا كما دخلت وما هى الا بضع حسنات تحصلت عليها دون اصلاح لنفسك وعقلك وقلبك ودون زيادة للإيمان ودون تحصيل للتقوى .

* رابعا : مساواة الليل بالنهار – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا كان يوم صوم احدكم فلا يرفث ولا يصخب ) . وكلنا يعلم ان اليوم ينقسم الى نهار وليل وفى رمضان او فى الصيام يلتزم المسلم بآداب الصيام واخلاقياته ليلا ونهارا . ولكنك تجد الكثير من المسلمين اذا افطر اطلق للسانه العنان او اطلق لبصره العنان او اطلق لسمعه العنان – فتكلم وشهد وسمع ليلا ما كان يمنعه الصيام عنه نهارا وهكذا لايوطد نفسه ويربيها على اخلاق الصيام ولا يزيد ايمانه ولايحصل اى قدر من التقوى .

* خامسا : مخالفة سنة الله الربانية الكونية فى التعامل مع الليل والنهار :-
- قال تعالى (( وجعلنا الليل لباسا والنهار معاشا )) هذه سنة ربانية كونية لله تعالى فى خلقه ان يكون الليل للنوم والنهار للعمل وممارسة شئون الحياة . واذا بك تجد الكثير او اغلب المسلمين قلبوا النهار الى ليل والليل الى نهار ، فاصبح الليل للسهر والسمر وامسى النهار للنوم ، وتظهر هذه المخافة جلية فى ايام رمضان ، فالتلفاز والقنوات الفضائية لا تحلو سهراتها الا فى الليل ويظل المسلمون اما شاشاتها يتابعون هذا الكم الهائل من المسلسلات والبرامج الى ان يأتى وقت السحور . ثم يصلون الفجر ويبدؤون النوم من اول النهار- وقد اجمع العلماء والأطباء ان ساعة واحدة ينامها الانسان فى اول الليل افضل له من ثلاث ساعات ينامهن فى اخر الليل وان ساعة واحدة فى آخر الليل افضل من ثلاث ساعات ينامهن فى نهار قد اضائت شمسه – واين حاتلنا فى رمضان وغيره من حال رسولنا الذى كان ينام ثلث الليل ثم يقوم ثلثه ثم ينام سدسه ثم يقوم سدسه وهذه موافقة للسنن – لذلك فانك تجد هذا الانسان الذى غاير تلك السنة الربانية بان سهر الليل ونام النهار يظل طيلة اليوم خبيث النفس . فلابد ان نحسن التعامل مع سنن الله الربانية والكونية فى رمضان وبعد رمضان لنتربى تربية سننية مع الصيام لنحصل التقوى ونملأ قلوبنا بالايمان .

هذه هى معوقات تحصيل التقوى فى رمضان عليك ان تعرفها وتفقهها وتعالجها فى نفسك لكى تبلغ مراد الله فيك من الايمان والتقوى فى رمضان . وان كانت التقوى هى افضل واهم واكبر مقاصد واهداف الصام ولكن ليست هى الهدف الاوحد من الصيام فثمة اهداف اخرى نتحدث عنها فيما بعد بأذن الرحمن .
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
.. قبل ان تتفلت العشر الأواخر من بين ايدينا .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: