مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
06 خطبة محمد الاشهر حديث بغد أحمد العالم ديدات الثاني ولد تعديل 4موات تصنيف الحديث تدوين ثابت الملك سورة الكلم رواية جوامع توثيق موزلى السنة 0
المواضيع الأخيرة
» نهاية السلطان سليمان القانوني في ساحات المعارك.
أمس في 9:49 pm من طرف Admin

» ((الحديث الأول)) جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018, 6:53 am من طرف القرني1408

» جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الأحد 30 سبتمبر 2018, 10:01 pm من طرف القرني1408

» (( خير الناس قرني ))
الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 10:36 am من طرف القرني1408

» ما لم تشاهده في فيلم عمر المختار
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:10 am من طرف Admin

» معركة سيكتوار بالمجر
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:08 am من طرف Admin

» هل تعرفون السلطان الذي لقبه مؤرخي الغرب بالاسكندر الثاني لكثرة فتوحاته
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:06 am من طرف Admin

» عندما دفعت الصين الجزية لدولة الخلافة الإسلامية .
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:04 am من طرف Admin

»  بعض التقديرات بالمقاييس المعاصرة عند الشافعية دمصطفى القليوبى
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 1:54 am من طرف Admin

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 الامثال النبويه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 7336
نقاط : 25085
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 46
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: الامثال النبويه   الجمعة 20 يونيو 2014, 9:11 am

الأمثال النبوية


ـ استعان النبي صلى الله عليه وسلم في قيامه بمهمة التبيين والبلاغ التي كلفه بها ربه عز وجل بشتى أساليب الإيضاح والتعليم ، وفي الذروة من تلك الأساليب يأتي أسلوب ضرب المثل .


ـ وضرب الأمثال في البيان النبوي لم يأت لغاية فنية بحتة كغاية الأدباء في تزيين الكلام وتحسينه ، وإنما جاء لهدف أسمى ، وهو :


1ـ إبراز المعاني في صورة مجسمة محسوسة لتوضيح الغامض ، وتقريب البعيد .


2ـ أسلوب من أساليب التربية , يحث النفوس على فعل الخير والبر والفضيلة ، ويمنعها عن المعصية والإثم .


3ـ يربي العقل على التفكير الصحيح والقياس المنطقي السليم .


 


تأثير أمثال القرآن على الأمثال النبوية :


ـ كثر الاعتماد على هذا الأسلوب في القرآن الكريم , قال سبحانه :{ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون }(الزمر:27) .


ـ حتى ضربت فيه الأمثال ببعض الأشياء الدقيقة ، كما في قوله تعالى : { إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها }(البقرة:26) .


ـ والرسول عليه الصلاة والسلام كان يمر بآيات الأمثال المضروبة للناس ، ويجد أثرها في الرد والتحدي ، والترغيب والترهيب .


ـ وكان يعرف دور المثل ومكانته عند قومه .


ـ فلا غرابة إذاً أن يحظى المثل باهتمامه صلى الله عليه وسلم مادام وسيلة من الوسائل التي تعينه على أداء هذه المهمة .


 


تتميز الأمثال النبوية بالتنويع في :


ـ الممثِّل أو ضارب المثل نفسه : فتارة يسند ضرب المثل إلى نفسه صلى الله عليه وسلم , وتارة يسند ضرب المثل لله عز وجل , وتارة يسند ضربه للملائكة .


 


ـ موضوع المثل , والغرض الذي سيق لأجله , فضرب الأمثال في مواضيع متعددة ولأغراض شتى من أمور العقيدة والعبادة , والأخلاق والزهد , والعلم والدعوة , وفضائل الأعمال والترغيب والترهيب , وغير ذلك .


ـ أسلوب العرض وطريقة ضرب المثل , فاتخذ لضربه طرقاً متعددة , وأساليب مختلفة ، وسلك في ذلك كل ما من شأنه إيضاح المراد ، وإبرازه ماثلاً أمام الأعين .


 


فمن تلك الأساليب :


ـ استخدامه للإشارة التي تلفت أنظار السامعين وتعينهم على الفهم ، وفيها تشترك أكثر من حاسة في العملية التعليمية ، فالناظر يرى الإشارة ، ويسمع العبارة ، فيكون ذلك أدعى للتذكر , كما في البخاري في الحديث الذي أشار فيه النبي صلى الله عليه وسلم بإصبعيه عندما أراد أن يقرر أن بعثته مقاربة لقيام الساعة .


ـ ومن ذلك أيضاً استعانته بالرسم التوضيحي كوسيلة من وسائل التعليم والإيضاح , عندما تحدث عن قضية اتباع سبيل الله وصراطه المستقيم والتحذير من سبل الشيطان الأخرى .


 


ـ وقد حرص صلى الله عليه وسلم على ضرب المثل في الأحداث والمواقف المتعددة لأهداف تربوية :


1ـ ففي بعض المواقف كان يكفيه أن يرد رداً مباشراً لكنه آثر ضرب المثل ( عللي ) لما يحمله من توجيه تربوي وسرعة في إيصال المعنى المراد وقد لا يؤدي غيره دوره في هذا المقام .


 مثال 1 : يراه الصحابة مرة نائماً على حصير وقد أثر الحصير في جنبه فيقولون له : " يا رسول الله لو اتخذنا لك وطاء فيقول : ( مالي وللدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها ) كما في الترمذي .


2ـ حتى المشاهد التي تمر في حياة الناس ، فلا يلتفتون إليها ، يجد فيها صلى الله عليه وسلم أداة مناسبة للتوجيه والتعليم وضرب الأمثال بها .


مثال 2 : يمر ومعه الصحابة على سخلة منبوذة فيقول لهم : ( أترون هذه هانت على أهلها فيقولون يا رسول الله من هوانها ألقوها فيقول صلى الله عليه وسلم " فو الذي نفسي بيده للدنيا أهون على الله من هذه على أهلها ) رواه أحمد .


 


***********


روى البخاري بسنده عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :


( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضاً ،


فكان منها نقية قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير ،


وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا ،


 وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ،


فذلك مثل من فقُه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به ، فعلِمَ وعلَّم ،


ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به ) .


 


ـ بني الحديث على المثل ، وبدأ بكلمة ( مثل ما بعثني الله به ) .


الغرض منه : تبيين أحوال الناس واختلافهم في مقادير ما يصيبون من علم الشريعة . خرج به عما نسمعه بآذاننا إلى ما نراه بأعيننا ، وهي الأرض تحت الغيث .


********


( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضاً ) : هي الجملة الأم وجذر المعنى . مكونة من مبتدأ ( مثلُ ) وخبر ( كمثلِ الغيث ) . تداخلت في الجملة الإسمية جملتان 1ـ الصلة ( ما بعثني الله به .. ) 2ـ الحال ( أصاب أرضا ) .


الهدى : أن تهدي الآخر إلى الطريق فهو الدلالة .


والعلم هو المدلول عليه .


 ـ وعطف العلم على الهدى هنا من عطف المدلول على الدال . فكلام النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث يقصد : المادة العلمية الشرعية ومنهج الوصول إليها . وهذا هو المضروب له المثل بالغيث الذي يصيب الأرض .


        ـ عناصر المثل الأساسية هي : الغيث والأرض .


( ال ) في الغيث للجنس ، يعني جنس الغيث المشهور الذي يعم الأرض .


 أختير الغيث من بين سائر أسماء المطر ليدل على إضطرار الخلق إليه وشدة الإحتياج له . فإذا كان الغيث يحيي الأرض بعد موتها فكذلك علوم الدين تحيي كذلك قلب الميت وتعيد العلم الى الصدور  .


وصف الغيث بالكثرة : يشير إلى سعة وسخاء وعموم نفع ما بعث الله نبيه صلى الله عليه وسلم .


*********


ـ في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " أصاب أرضاً فكان منها ..الخ فيه تفضيل بعد إجمال وإيضاح بعد إبهام فقوله " أصاب أرضاً " قول مجمل مبهم لذا أفهم بالتفصيل والبيان .


ـ فتفرعت من الجذر جملة ثانية : ( فكان منها نقية قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب 
الكثير ) . وتداخلت فيها جملتان 1ـ الصفة ( قبلت الماء ) 2ـ جملة مترتبة على الصفة ( فأنبتت الكلأ .. ) 


        ـ الجملة تصف حالة تلقي الهدى والعلم ، وأن القلب الحي يتلقى ذلك بالقبول : أي بالحب والألفة وميل القلب . قبول تجد له الروح حلاوة .


        ـ لما قبلت الأرض النقية الماء تحولت بطون الأرض إلى وسائل خلق وإنشاء ، حولت الغيث إلى عمران .


الكلأ : هو النبات يابساً ورطباً . والعشب : هو النبات الرطب فقط . في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " فأنبتت الكلأ والعشب " صوره من صور الأطناب ، حيث ذكر الخاص بعد العام ، وتخصيصه للإهتمام به , نظراً لشرفه .


**********


( وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا ) معطوفة على ( فكان منها نقية ) . ودخل في تكوينها ثلاث جمل ، 1ـ الصفة ( أمسكت الماء ) 2ـ وجملة مترتبة على الصفة بالفاء ( فنفع الله به الناس ) 3ـ جملة مفسرة ( فشربوا وسقوا وزرعوا ) .


ـ أجادب : الأرض التي لاتشرب لصلابتها فلا تنبت شيئاً    .


        ـ الأجادب والنقية قسم واحد .


والأجادب تعني : الذي حفظ العلم وضبطه ورواه ، ونقله إلى من هو أقدر منه على الاستنباط والفهم .


ـ في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " فسقوا وزرعوا " إيجاز بالحذف ، فحذف المفعول به لعموم كل ما يصلح للسقاية من الدواب والزرع ، وكل ما يصلح للزراعة من صنوف الطعام والعلف وغيرها .


*********


( وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ) : الجملة وما تتعلق به معطوفة على جملة ( أصاب أرضاً ) .


ـ قيعان : جمع قاع قيل هي الأرض المشوبه الخاليه من الشجر وقيل الأرض المتسعه وقيل الأرض الملساء .
        ( إنما هي قيعان ) جاء بإنما لإفادة قصرها على كونها قيعاناً لا غير . والرسول صلى الله عليه وسلم تدرج من ذكر الأرض النقية إلى الأجادب ، ثم هذا القسم الذي لا يمسك ولا ينبت .


ـ فالأرض في الحديث قسمان ، وليس ثلاثة بدليل أنه أعاد لفظ ( أصاب ) ، فالأرض الأولى بقسميها : النقية والأجادب ذات نفع ، يقابلها القيعان التي لا نفع فيها .


**********


والناس في الحديث قسمان ، ( فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به من العلم فعلم وعلم ، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به ) : هذا هو المضروب له المثل ، بمعنى أن المثل جاء أولاً  ، ثم استخرج منه المقصود الذي تضمنه المثل ، وهذا عكس العادة في ضرب الأمثال .


ـ المقصود من المثل : ( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم ) ثم نتج بعد المثل قوله : 
( فذلك مثل من فقُه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به.. )


        ـ اسم الإشارة ( فذلك ) عائد على المثل من أوله .


ـ كرر لفظ " مثل " في قوله : " ومثل من لم يرفع " لأنه نوع آخر مقابل لما تقدم .


        ( ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ) يعني لم يقبل ما جاء به . قيل أن رفع الرأس كناية عن التكبر ، أو أنه لم يلتفت إلى ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ولم يرفع رأسه لينظر إليه . وخص الرفع من أحوال الرأس للإشعار بأن قبول الحق رفعة .


ـ تشبيه هذا الصنف بالقيعان وهي الأرض المستوية الميتة التي لا تحفظ الماء لاستوائها ولا تنبت الكلأ لموتها ، تشبيه مصيب لأنها عقول فارغة .


ـ ( فعلم وعلم ) عطف تفسيري على ( فقه ) . وقوله ( ولم يقبل هدى الله ) عطف تفسيري لقوله ( من لم يرفع بذلك رأساً ) .


 


**********


ـ وبهذا تكون المقابلة بين الأرض والناس مقابلة تامة : الأرض قسمان نافعة وغير نافعة ، والنافعة قسمان : نقية وأجادب لا تنبت لكن تمسك الماء . والناس نوعان : فقه ولم يرفع رأساً .


        ـ والحديث الشريف ترك وسائط في أحوال الناس ، فلم يذكر ما انتفع بالهدى والعلم ولم ينفع والذي نفع ولم ينتفع . فالمذكور في الحديث هما الطرفان الأعلى في الاهتداء والأعلى في الضلال ، وهذا معنى ( من فقه ) و ( من لم يرفع بذلك رأساً ) .

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
الامثال النبويه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: فقه الحديث-
انتقل الى: