مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
ولد 06 منقول خطبة العالم جوامع تصنيف موزلى د_خالد_عماره توثيق الحرم الحديث تفسير فائدة_لغوية محمد سورة ثابت 0 جدول السنة حديث الملك رواية بغد أحمد تدوين
المواضيع الأخيرة
» الشتاء ربيع المؤمن
الأربعاء 12 ديسمبر 2018, 4:01 am من طرف القرني1408

» نهاية السلطان سليمان القانوني في ساحات المعارك.
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:49 pm من طرف Admin

» ((الحديث الأول)) جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018, 6:53 am من طرف القرني1408

» جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الأحد 30 سبتمبر 2018, 10:01 pm من طرف القرني1408

» (( خير الناس قرني ))
الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 10:36 am من طرف القرني1408

» ما لم تشاهده في فيلم عمر المختار
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:10 am من طرف Admin

» معركة سيكتوار بالمجر
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:08 am من طرف Admin

» هل تعرفون السلطان الذي لقبه مؤرخي الغرب بالاسكندر الثاني لكثرة فتوحاته
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:06 am من طرف Admin

» عندما دفعت الصين الجزية لدولة الخلافة الإسلامية .
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:04 am من طرف Admin

يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 الزكوات .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 7336
نقاط : 25085
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 46
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: الزكوات .   الجمعة 06 يونيو 2014, 7:27 am

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم
الزّكاة


قالَ اللهُ تَعَالى: { وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ (٤٣)} [سورة البقرة] 
الزكاةُ معناها في اللغةِ: التطهيرُ والنماءُ. وشرعًا: اسمٌ لِمَا يُخرجُ عن مَالٍ أو بدَنٍ على وَجهٍ مخصوصٍ، وسُمّيتْ كذلك لأنَّ المالَ ينمُو بِبركةِ إخراجِهَا ولأنها تُطهِرُ مخرِجَها مِنَ الإثمِ. 
والزَّكاةُ مِنْ أعظمِ أمورِ الإسلامِ، فرضهَا اللهُ في السنةِ الثانيةِ من الهجرةِ.
الأشياءُ التي تَجِبُ فيهَا الزكاةُ :
١- الأنعامُ: وهي الإبلُ والبقرُ والغنمُ. 
٢- والزروعُ المقتاتةُ حَالَةَ الاختيارِ: أي التي يدخِرُها الإنسان عادةً ليقتات بها كالقمحِ والشعيرِ والذُّرةِ، لا الفواكه كالتفاح والبرتقال. 
٣- والثِمارُ: وَتَجِبُ في شيئينِ مِنها هُمَا: ثَمرَةُ النَّخْلِ والعنبِ. 
٤- وأموالُ التجارَةِ: وَهيَ تَقليبُ المَالَ في البيعِ وَالشراءِ لغرضِ الرِبح كأنْ يبيعَ ويشتريَ ثُمَّ يبيعَ ويشترِيَ وَهَكذا. 
٥- وَالنَّقدَانِ: وهُمَا الذَّهبُ والفضةُ.
وَتجِبُ أيضًا زكاةُ الفِطرِ: وهي زَكاةٌ عن البَدَنِ لا عنِ المالِ يدفَعه المكلفُ عن نفسِهِ وزوجتِهِ وأولادِهِ الصِغارِ ووالِديهِ الفقيرينِ في شهرِ رَمَضانَ أو يَومِ عِيد الفِطرِ.
المستَحِقونَ للزَّكاةِ:
وَلا يجوزُ دَفعُ الزكاةِ إلا إلى مُسْتَحِقّيها وهم الأصنافُ الثمانيةُ الذين ذَكَرهم اللهُ تَعَالَى في القرأنِ الكريمِ في الآيةِ: { إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ (٦٠)} [سورة التوبة] 
١- الفُقَراءُ: هُمُ الذِينَ لا يجِدُونَ نصف كِفايَتِهمْ. 
٢- المساكينُ: هُمُ الذِينَ لا يجِدُونَ كُلَّ كِفايَتِهمْ وَلكِنْ يجِدونَ نِصفَها. 
٣- العَامِلونَ عَلَيْهَا: هُمُ الذِينَ يُوَظّفُهُمُ الخَلِيفَةُ لِجمعِ الزَّكاةِ بِدونِ رَاتِبٍ. 
٤- المؤلّفةُ قُلُوبُهُم: هُمُ الذِينَ أسلموا حَديثًا ونيتُهمْ ضَعيفَةٌ أو كَان يُرجى بإعطائِهِم أنْ يسلِمَ نُظَراؤهُم. 
٥- الرِقابُ: هُمُ العَبِيدُ المكاتَبُونَ أي الذِينَ اشترط عليهِمْ أسيادُهُمْ قدرًا مِنَ المال ليصيروا أحرارًا. 
٦- الغَارِمونَ: هُم المَدِينُونَ العَاجِزونَ عَنِ الوَفَاءِ. 
٧- وأما وفي سبيلِ اللهِ: فمعناه الغزاةُ المتطَوعُونَ في سبيلِ الله وليس كُلّ عمَلٍ خيرِيٍّ. فلايجوزُ دفعُ الزكاةِ لبناءِ المسْتَشفيات والمساجدِ ونحو ذلك. 
٨ - ابنُ السَّبيلِ: هُو المسافِرُ الذِي ليسَ مَعَهُ مَا يوصِلُهُ إلى مقصِدِهِ.
شروطُ الزكاة:
شُرُوطُ الزّكاةِ قسمانِ: شُرُوطُ وُجُوبٍ وَشُرُوط صِحَّةٍ.
- شُرُوطُ وُجُوبها خمسةٌ: (١) الإسلامُ، (٢) والحُريَّةُ، (٣) وَالملْكُ التَّامُّ، (٤) وَمُضِيُّ الحَولِ في المَالِ الحَولِيّ، (٥) وَمِلكُ النِصابِ وَهُوَ قدر لا تجِبُ الزَّكاةُ إذا لمْ يبلُغْهُ المَالُ، ويُزادُ عَليهَا السَّومُ في كَلأٍ مُباحٍ لِلماشِيَةِ.
وشروطُ صِحَّتها هِيَ: 
١ - صرفُها لمستَحِقيها وهم الأصناف الثمانية الذينَ مَرَّ ذكرُهم. 
٢ - وَصَرْفُها لِمسلِمٍ وَلا يَصِحُّ دَفعُها لِكافِرٍ. 
٣ - وَدَفْعُها لِحُرّ فلا يَجُوزُ دَفعُها للرَّقِيقُ إلا المكَاتَبِ. 
٤ - وَأنْ لا يكُونَ أخِذُها من بني هَاشمٍ أو بَني المطَّلِبْ. فالمنسوب للرسول صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم لا يجوز له أكل مال الزكاة ولو كان فقيرًا.


كَيْفَ يُحَافِظُ المُسْلِمُ عَلَى إيـمَانِهِ


قال الله تعالى : ﴿قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ﴾ . وقال رسول الله  : (( طَلَبُ العِلْمِ فَرِيضَةٌ على كُلِّ مُسْلِمٍ )) .ش

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
الزكوات .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: مقالات اسلاميه"-
انتقل الى: