مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
حديث توثيق العالم ثابت سورة الملك رمضان منقول محمد فائدة_لغوية 06 د_خالد_عماره الكتاب موزلى أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح أحمد السنة 0 الاسلام الاشهر تدوين رواية خطبة الحديث ماذا تفسير
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 المشهد الدامي .... سقوط بغداد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

المشهد الدامي .... سقوط بغداد Empty
مُساهمةموضوع: المشهد الدامي .... سقوط بغداد   المشهد الدامي .... سقوط بغداد Emptyالخميس 08 سبتمبر 2011, 9:56 am

المشهد الدامي .... سقوط بغداد
حاضرة الدنيا وعاصمة الخلافة الاسلامية
ــــــــــــــ
***********

كانت فاجعة التتار، وهمجية المغول من أعظم ما بُلي به المسلمون. ولعل الذين عاشوا محنتها كانوا يظنون فيها نهاية للإسلام والمسلمين...

وقد اوردنا فيما سبق الدور الذي قام به بن العلقمي والطوسي في تحالفهم مع التتار لهدم دار الاسلام وقد تم لهم ما ارادوا ...!!


منظر لعاصمة الرشيد بغداد

ونكمل بقية مخططهم الخبيث في هدم ديار الاسلام ونورد اخبارنا باقلام علماءهم ومن كتبهم حتي لايتقول اويزايد علينا احد من المنافقين اوالمدافعين عن التقريب بين اهل السنة والروافض فإن علماء الروافض لم يخجلون من كتابة

خيانتهم للمسلمين في صفحات كتبهم ودونوها بإعتزاز وكأنهم يفخرون بهذه الخيانة التي كادت ان تهدم دولة الاسلام ونري ذالك جلياً في كلام بن الاثيرعن هذه الفاجعة وفي بدايتها وهو الذي لم يشهد سقوط بغداد ......

لقد أحجم في البداية العلماء المعاصرون عن الكتابة عن محنة التتار لهول الفاجعة، فبقي بن الأثير (ت 630هـ) عدة سنين معرضا عن ذكرها استعظاما لها،وهو القائلSadفيا ليت أمي لم تلدني، وياليتني مت قبل حدوثها وكنت نسيا منسيا .)ويقول أيضا: ( فلو قال قائل إن العالم منذ خلق الله سبحانه وتعالى أدم وإلى الآن لم يبتلي بمثلها لكان صادقا، فإن التواريخ لم تتضمن ما يقاربها ولا ما يدانيها).
وهي عنده أعظم من فـتنة الدجال، بل لقد اقسم أن من سيجئ بعدها سينكرها وُحق له ذلك: وتالله لا شك أن من يجئ بعدنا إذا بعد العهد ويرى هذه الحادثة مسطورة ينكرها ويستبعدها والحق بيده... ولم ينل المسلمين أذى وشدة مذ جاءالنبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا الوقت مثل ما دفعوا إليه الآن .

هذا الوصف كله من بن الأثير وهو لم يشهد فاجعتهم الكبرى بسقوط بغداد سنة (656هـ) وقتل الخليفة العباسي وسفك دماء المسلمين، وهي فاجعة تضاهي ماسبقها بل تـزيد، ويمكن القول إنها فتن يرقق بعضها بعضها وسيتضح حين الحديث عنها حجم مآسيها وضخامة أحداثها.

كما أن بن الأثير لم يشهد كذلك أحداث التتر في نهاية القرن السابق الهجري (699هـ) حين عبروا الفرات إلى بلاد الشام وما حولها،وما حصل للمسلمين في هذه الفترة من البلاء والمحن .. فكيف لو شاهد ..!!!
لقد قامت جيوش التتار بمحاصرة بغداد , بعدما تبين لهم من خلال المراسلات مع بن العلقمي , انه لا يوجد ببغداد جيوش ذات بأس , تذود عن عاصمة الاسلام ونأتي هنا لرويات علماء الروافض ومن كتبهم وهم يصورون دخول التتار لارض المسلمين ..




مخطوطة تصور حصار المغول لبغداد عام 1258 ميلادية قبل اقتحامها

وها هي روايات الروافض من كتبهم تشهد بحقدهم وتدبيرهم علي الاسلام واهله وخلافته .!!
يروي علامة الروافض ميثم البحراني في كتابه(النجاة في القيامة )
ما نصه (وفي أوائل المحرم سنة 655 هـ 1257 م حاصر هولاكو بغداد، وقد استصحب الخواجة نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي (597 - 672) وقررهولاكو إرسال المحقق الطوسي سفيرا إلى الخليفة العباسي المستعصم

للتفاوض معه، وحاول الطوسي أن يقنع الخليفة بالتنازل للأمر الواقع لتهدئة الأوضاع والحد من إراقة الدماء، إلا أن الخليفة أصر على رفض كل الحلول المطروحة، فرجع الطوسي صفر اليدين، وبدأ هولاكو بتضييق الحصار على بغداد.

وحيث تصدى وزير الخليفة مؤيد الدين العلقمي القمي لزوال آل العباس، آملا في أن يليها أحد السادة العلويين، فقد كاتب التتاروراسلهم خفية، وأطمعهم في الاستيلاء على بغداد بغير قتال وجلاد، وفرق جيش المستعصم، وأبلغه أن

هولاكو يريد أن يزوج ابنته ابنك أبا بكر، ثم يكون لك كما كان لك السلاجقة وتبقى أنت الخليفة، فإن رأيت أن تخرج إليهم وتصالحهم وتصاهرهم، فلا تراق الدماء وينتهي الأمر بالسلام والوئام!

وحيث لم يكن للخليفة تدبير إلا في تطيير الطيور، لذلك فقد نجحت فيه خدعة الوزير، واستدعى الوزير من فقهاء بغداد وسائر علمائها أن يحضروا مجلس السلام، وخرج الخليفة وبيده قضيب النبي (صلى الله عليه وآله) وعليه بردته مع جماعة من العلماء والأعيان وأكابر الدولة إلى بلاط هولاكو، وأدخلهم هولاكو في مخيمه، وحيث اجتمع جمعهم جرد جنوده سيوف الخيانة والحتوف فيهم.
أما المستعصم وابنه أبو بكر فقد وضعوهما في جولقين (خرجين) وضربوهما بمكدم الجص حتى ماتا، وكان ذلك في اليوم الثامن والعشرينمن شهر محرم سنة 656 ه ثم استباحوا بغداد أربعين يوما، وقتلوا سائر أولادالمستعصم واسترقوا بناته، وكأن دخولهم بغداد كان بعد أسبوع من قتل المستعصمومن اعتصم به، في الخامس من شهر صفر سنة 656 هـ 1258 م.

وأوكل هولاكو إلى الطوسي ولاية الأوقاف والتفتيش العام في شؤون البلاد.) انتهي .....

ويحدد بن القيم دور الطوسي مع التتر في محنة بغداد ويقول إثر حديث عن الرافضة عموما(ولماانتهت النوبة إلى نصير الشرك والكفر الملحد وزير الملاحدة، النصير الطوسيوزير هولاكو، شفا نفسه من أتباع الرسول وأهل دينه فعرضهم على السيف حتى شفى إخوانه من الملاحدة واشتفى هو؛ فقتل الخليفة والقضاة والفقهاء والمحدثين،واستبقى الفلاسفة والمنجمين والطبائعيين والسحرة ونقل أوقاف المدارس والمساجد والربط إليهم وجعلهم خاصته وأولياءه) ...


مواقـف وأدوار أخـرى
ـــــــــــ
*************


لم يكن دور الرافضة ينتهي عنـد حد هؤلاء، فثمـة شخصيات ومواقـف أخرى نذكـر منها
موقف الشيخ الرافضي(الفخـر محمد بن يوسف بن محمد الكنجـي) الذي كان يصانع التتر على أمـوال الناس، وكان كما قال ابن كثير خبيث الطويـة مشرقيـا ممالئا لهم على أموال المسلمين، فقتلته العامة وسط الجامع إثرانتصار المسلمين في معركة عين جالوت

( وموقف محمـد بن الحسن المعروف بابن طاووس الحلي) الذي أهدى كتابه البشارة إلى هولاكو المغولي، فسلم الحلة والنيل والمشهدين من القتل والنهب حين سقوط بغـداد سنة 656هـ، وردّ إليه هولاكو النقابـة بالبلاد الفراتية فحكم في ذلك قليلا ثم مات دارجاً.
ومحمـد بن أبي العـز الحلي الذي نقل الرافضة أنفسهم أنه اشترك مع سديد الدين والد العلامـة الحلي، في كتابة الرسالة إلى هولاكووطلب الأمان لأهل الحلة.
ويعترف الرافضة مرة أخرى أن بلدة كاشان قد نجت من فتنة هولاكو بسبب أفضل الدين الكاشاني الذي كان معاصرا للطوسي ويقال إنه خاله.
وهل تسلم ديار الرافضة ومشاهدهم من بطش التتر لولا المصانعة والمواطأة والمكاتبة ؟



ولقد بلغ الأمر مناداة التتار أن من دخـل دور الرافضة فهو آمن، وكذلك تخلّص ابن أبي الحديد صاحب شرح نهج البلاغة من مقتلة المغول لكونه في دارابن العلقمي، ثم حضر عند الخواجة نصير الدين الطوسي ففوّض إليه خزائن الكتب ببغداد مع غيره . .



مصير بن العلقمي بعد خيانته التاريخية
ــــــــــــ
************

لا يحيق المكر السيء إلا بأهله دخل التتار وجندهم بغداد ووقع ما وقع من الظلم والفساد وسفك الدماء وهتك الأعراض، ولم يكن ابن العلقمي بعيدا عن ذلك كله ولا سالما منه ألبتة،
وقد أحسن الظن الذهبي في تعبيره وكان دقيقا في وصف حالته حين قال: وحفر للأمة قليبا فأُوقِع فيه قريبا، وذاق الهوان، وبقي يركب كديشا وحده بعد أن كانت ركبته تضاهي موكب السلطان؛ فمات غبنا وغما، وفي الآخرة أشد خزيا وأشد تنكيل.
ونقل الصفدي ندم ابن العلقمي حيث لا ينفعه الندم وكان كثيرا ما يقول: وجرى القضاء بعكس ما أمّلته لأنه عومل بأنواع الهوان من أراذل التتار والمرتدة؛ حكي أنه كان في الديوان جالسا فدخل بعض التتار ممن لا وجاهة له راكبا فرسه، فساق إلى أن وقف بفرسه على بساط الوزير وخاطبه بما أراد، وبال الفرس على البساط وأصاب الرشاش ثياب الوزير وهو صابر لهذا الهوان يظهر قوة النفس وأنه بلغ مراده ...

ولم تكن الشيعة بشكل عام وهم أهل وعشيرته بمنأى عن هذه الجرائم والمآثم، وعجيب أن يكون حنقه على أهل السنة، وحميته للشيعة تبيح له ذلك كله.

ويروى أن بعض أهل بغداد قال له: يا مولانا أنت فعلت هذا جميعه وحميت الشيعة حميّة لهم، وقد قتل من الأشراف الفاطميين خلق لا يحصون، واُرتكب من الفواحش مع نسائهم وفضّت أبكارهم مما لا يعلمه إلا الله تعالى، فقال: بعد أن قتل الدوادار ومن كان على مثل رأيه لا مبالاة بذلك.



باب البرج الشرقي ببغداد

ويقول ابن الوردي:أراد ابن العلقمي نصرة الشيعة فنصر عليهم،وحاول الدفع عنهم فدفع إليهم، وسعى ولكن في فسادهم، وعاضد ولكن على سبي حريمهم وأولادهم، وجاء بجيوش سلبت عنهم النعمة ونكبت الإمام والأمة،وسفكت
دماء الشيعة والسنة.
وأخيرا ذهب ابن العلقمي ضحية مااقترفته يداه، ومات بعد دخول التتر بغداد بثلاثة أشهر غما وغبنا. ويقال إن امرأة رأته وهو في الذل والهوان وهو راكب في أيام التتر برذونا وهو مرسم عليه، وسائق يسوق به ويضرب فرسه فوقفت إلى جانبه وقالت له: يا ابن العلقمي،هكذا كان بنو العباس يعاملونك ؟ فوقعت كلمتها في قلبه وانقطع في داره إلى أن مات كمدا وغبينة وضيقا وقلة وذلة.
وبلغ إذلال التتر له أن جعلوه تابعا لشخص يدعى ابن عمران كان خادما في دولة المستعصم.
بل نقل النويري ما هو أشد من ذلك، إذ استدعاه هولاكو فلما مثل بين يديه سبّه ووبخه على عدم موافاته لمن هو غذي نعمته، وأمر بقتله فقتل، وقيل لم يقتله وذكر السيوطي أنه صار معهم في صورة بعض الغلمان، وأنه مات كمدا.


الخائن بدر الدين لؤلؤ
او الملك الرحيم
ـــــــــــ
*****************

وهذا ايضا ً له دور كبير في سقوط الخلافة واستباحة التتار لها
البدر لؤلؤ صاحب الموصل والملقب بالملك الرحيم،ملك الموصل نحوا من خمسين سنة، وهو الذي أزال الدولة الأتابكية عن الموصلوهم أسياده وكان فيه نزعة تشيع إذ كان يبعث في كل سنة إلى (مشهد علي) قنديلا ذهبا زنته ألف دينار، قال ابن كثير: وهذا دليل على قلة عقله وتشيعه.

أما أصله فكان أرمنيا حتى نقل عنه الذهبي أنه كان يحتفل لعيدالشعانين لبقايا فيه من شعار أهله، وكان يمد سماطا عظيما للغاية ويحضرالمغاني وتدار في غضون ذلك أواني الخمور، ويتخاطف الناس ما ينثره من الذهب فيذلك اليوم، فمقت لإحياء شعار النصارى وقيل فيه:
يعظم أعياد النصارى محبةويزعم أن الله عيسى ابن مريم

أما عن مساهمته في دخول التتر بلاد المسلمين، فقد ذكرالحافظ ابن كثير أن جنود التتر حين نازلت بغداد سنة ست وخمسين وستمائة جاءت إليهم أمداد صاحب الموصل يساعدونهم على البغاددة وميرته وهداياه وتحفه؛وكل ذلك خوفا على نفسه من التتار ومصانعة لهم.
وقال الذهبي عنه: وكاني صانع التتار وملوك الإسلام.
بل نقل بعض المؤرخين أن صاحب الموصل كان من بين المحرضين لهولاكو على قتل الخليفة العباسي.

وحين انفصل هولاكوخان عن بغداد بعد الوقعة الفظيعة العظيمة سار الملك الرحيم إلى خدمته طاعة له ومعه الهدايا والتحف، فأكرمه واحترمه ورجع من عنده فمكث بالموصل أياما يسيرة، ثم مات.

ونقل الذهبي أنه قلد هولاكو جوهرة يتيمة قدمهاهدية له وطلب أن يضعها في أذن هولاكو فأتكأ ففرك أذنه وأدخل الحلقة في أذنه،وأن الملك الرحيم عاد إلى بلاده الموصل متوليا من قبل هولاكو، وقرر عليه مالاً يحمله.

بل زاد مستوى العلاقة بين الملك الرحيم وأسرته وبين التتر حتى بلغ المصاهرة فقد تزوج ولده الملك الصالح إسماعيل ابنة هولاكوا،لكن ذلك لم يدم طويلا إذ أغضب الصالح إسماعيل ابنة هولاكو وأغارها، فنازلت التتر الموصل واستمر الحصار عشرة أشهر ثم أخذت، وخرج إليهم الصالح بالأمان فغدروا به واستباحوا الموصل.
وتلك عاقبة المواطأة مع الكفار، ونتيجة معجلة لممالأة الفجار، ممن لا يرقبون في المسلمين إلاًّ ولا ذمة، فلا حول ولاقوة إلا بالله.
وقد اطنب شيخ الاسلام بن تيمية في وصفه للحدث الفاجع الذي إبتلُيت به بلاد الاسلام في كلام طويل محزن وهوشاهد عيان في وصف الحدث وهوله، وموقف الناس بإزائه فقال:فينبغي للعقلاء أن يعتبروا بسنة الله وأيامه في عباده، ودأب الأمم وعاداتهم لا سيما في مثل هذه الحادثة العظيمة التيطبق الخافقين

خبرها، واستطار في جميع ديار الإسلام شررها، وأطلع فيهاالنفاق ناصية رأسه، وكشر فيها الكفر عن أنيابه وأضراسه، وكاد فيها عمود الكتاب أن يُجتث ويخترم، وحبل الإيمان أن ينقطع ويصطلم، وعقر دار المؤمنين أن يحل بهاالبوار،

وأن يزول هذا الدين بإستيلاء الفجرة التتار. وظن المنافقون والذين في قلوبهم مرض أن ما وعدهم الله ورسوله إلا غرورا، وأن لن ينقلب حزب الله ورسوله إلى أهليهم أبدا، وزين ذلك في قلوبهم، وظنوا ظن السوء وكانوا قومابورا،

ونزلت فتنة تركت الحليم فيها حيران، وأنزلت الرجل الصاحي منزلة السكران، وتركت الرجل اللبيب لكثرة الوسواس ليس بالنائم ولا اليقظان،وتناكرت فيها قلوب المعارف والإخوان، حتى بقي للرجل بنفسه شغل عن أن يُغيث اللهفان.

ومّيز الله فيها أهل البصائر والإيقان من الذين في قلوبهم مرض أو نفاق وضعف إيمان، ورفع بها أقواما إلى الدرجات العالية،كما خفض بها أقواما إلى المنازل الهاوية، وكفر بها عن آخرين أعمالهم الخاطئة، وحدث من أنواع البلوى ما جعلها قيامة مختصرة من القيامة الكبرى.
فإن الناس تفرقوا فيها ما بين شقي وسعيـد، كمايتفرقـون كذلك في اليوم الموعود، وفـر الرجل فيها من أخيـه وأمـه وأبيـه،وإذ كان لك امـرئ منهم شأن يغنيه.
وانقسم الناس ما بين مأجور ومعذور، وآخر قد غره بالله الغرور. وكان هذا الإمتحان تمييزا من الله وتقسيما؛{لِيَجْزِيَاللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءأَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا} [الأحزاب:24]











بعض الصور للمدرسة المستنصرية ببغداد بجانب قصر الخلافة شاهدة علي حضارتها العريقة
-
وهكذا دارات الدائرة علي بغداد حاضرة الخلافة العباسية بل وحاضرة الدنيا أنذاك
وخُربت دورها وشُرد اهلها بفضل خيانات الرافضة ومن تبعهم من ملوك المسلمين الخونة وبعض طوائف اليهود والنصاري وزال ملك بني العباس
وليت شعري اين ذالك الشاعر حيث قال حين جلس ابو العباس السفاح علي عرش الخلافة حين قال

اصبح المُلك ثابت الاساس :: بالبهاليل من بني العباس

سار الامر الي زوال فسبحان مقلب الليل والنهار
وأقل ما قيل في قتلي بغداد انه قتل بها ثمان مائة ألف نفس، وأكثر ما قيل: بلغوا ألف ألف وثمانمائة ألف، وجرت السيول من الدماء، فإنا لله وإنا إليه راجعون"
وخربت بغداد وقتل أهلها حتى قال شاعرهم:

بادتْ وأهلوها معاً فبيوتهم ** ببقاء مولانا الوزير خرابُ
وقال آخرون
يا عصبة الإسلام نوحي واندبي ** حزناً على ما تم للمستعصم
دستُ الوزارة كان قبل زمانه ** لابن الفرات فصار لابن العلقم

ومن أحسن ما قيل في بغداد قصيدة لتقي الدين أبي اليسر

لسائل الدمع عن بغداد أخبارُ ** فما وقوفك والأحبابُ قد ساروا
يا زائرين إلى الزوراء لا تفدوا ** فما بذاك الحمى والدارُ ديّارُ
تاج الخلافة والربع الذي شرفتْ ** به المعالم قد عفّاه إقفارُ

أضحى لعصف البلى في ربعه أثرٌ ** وللدموع على الآثار آثارُ
يا نار قلبيَ من نار لحرب وغى ** شبت عليه ووافى الربعَ إعصارُ

علا الصليبُ على أعلى منابرها ** وقام بالأمر مَنْ يحويه زُنّارُ
وكم حريم سبته التركُ غاصبةً ** وكم من دون ذاك الستر أستارُ
وكم بدورٍ على البدرية انخسفت ** ولم يعد لبدور منه إبدارُ

وكم ذخائر أضحتْ وهي شائعة ** من النهاب وقد حازته كفارُ
وكم حدود أقيمت من سيوفهم ** على الرقاب وحُطتْ فيه أوزارُ
ناديتُ والسبيُ مهتوك تجرّ بهم ** إلى السّفاح من الأعداء دُعَّارُ

فإنا لله وإنا إليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
المشهد الدامي .... سقوط بغداد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ((( كلمات مهمة جداً في فقه الموقف والتعامل مع المشهد )))
» أسباب سقوط الخلافة -2 -
» علاج سقوط الشعر
» أثر سقوط الخلافة على العالم الإسلامي
» سقوط الأندلس وأمل النصر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: