مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
رمضان أحمد تفسير د_خالد_عماره رواية أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح سورة الاسلام ماذا البسمله توثيق موزلى 06 محمد الكتاب العالم ثابت فائدة_لغوية حديث تدوين منقول خطبة الحديث الملك السنة 0
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

سبتمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Empty
مُساهمةموضوع: في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات   في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات Emptyالأحد 04 سبتمبر 2011, 11:25 pm

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور أسامة بن عبدالله خياط المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن، واتباع أوامره واجتناب نواهيه ابتغاء مرضاته وتذكر الوقوف بين يدي الله يوم الحساب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. وقال فضيلته في خطبة الجمعة أمس بالمسجد الحرام: «إن للمتقين من كمال الحرص على اتقاء الفتنة والحذر من سلوك سبيلها ما لا نظير له ولا مزيد عليه، يحدوهم على ذلك يقين لا يتزعزع بما جاء عن الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم بالتحذير من غوائلها والدلالة إلى سبيل السلام من شرورها والإرشاد إلى الطريق الواجب انتهاجه في زمنها من مثل

قوله تعالى: {وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}،

ومن مثل قوله عليه الصلاة والسلام (ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشي والماشي فيها خير من الساعي ومن تشرف لها تستشرفه ومن وجد ملجأ أو معاذاً فليعذ به). وأضاف فضيلته: «أن للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى، وقد جاء الكلام عليها فيما بينه أهل العلم فقال ابن القيم -رحمه الله- الفتنة نوعان: فتنة الشبهات وهي أعظم الفتنتين، وفتنة الشهوات، وقد تجتمعان في العبد وقد ينفرد بإحداهما.

ففتنة الشبهات من ضعف البصيرة وقلة العلم لا سيما إن اقترن بذلك فساد القصد وحصول الهوى، فهنالك الفتنة العظمى والمصيبة الكبرى، وقد أخبر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز أن اتباع الهوى يضل عن سبيله، وهذه الفتنة مآلها إلى الكفر والنفاق، وهي فتنة المنافقين، وفتنة أهل البدع على حسب مراتب بدعهم. ولا ينجي من هذه الفتنة إلا اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في كل شيء أمر به ونهى عنه دون تحكيم الهوى في ذلك، فلا يتلقى إلا عنه ولا يؤخذ إلا منه». ومضى فضيلته يقول «أما النوع الثاني من الفتن ففتنة الشهوات وتقديم الرأي على الشرع أصل فتنة الشبهة وتقديم الهوى على العقل أصل فتنة الشهوة والشبهات تدفع باليقين وفتنة الشهوات تدفع بالصبر، ولذلك جعل سبحانه إمامة الدين منوطة بهذين الأمرين

قال سبحانه وتعالى: {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ}

فدل على أنه بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين، فبإكمال العقل والصبر تدفع فتنة اشهوة، وبكمال البصيرة واليقين تدفع فتنة الشبهة».

وبيَّن إمام وخطيب المسجد الحرام أن الله سبحانه وتعالى حذَّر عباده من سبب هو من أعظم أسباب الفتنة في الدين ومن أظهر بواعث الفرقة بين المسلمين وهو مخالفة هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهجر سنته وطريقته.
قال سبحانه وتعالى: {لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}.

وقال فضيلته إن من خالف أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في قول أو عمل فهو مردود على صاحبه امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد).

وفي المدينة المنورة أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف الشيخ حسين آل الشيخ المسلمين بتقوى الله جل وعلا لأنها سبب الفلاح وعامل النجاح ووسيلة الفوز بالدنيا والآخرة. وقال فضيلته في خطبة الجمعة أمس: «إن أوامر القرآن كثيرة في الدعوة إلى الاستقامة على التقوى والاستمرار على الهدى، يقول الله جل وعلا: {فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ}، مضيفاً أن بالقرآن وصايا عظيمة ربانية تتضمن الأمر بالإقامة على أمور الإسلام والالتزام بمنهج الدين والاستمرار في التقيد بقيوده والوقوف عند حدوده والاستجابة لأوامره والانتهاء عن زواجره على الوجه الأكمل والطريق الأقوم، ورسولنا صلى الله عليه وسلم يوصي أمته بوصية عظيمة ذات عبارات وجيزة جليلة المعنى قليلة المبنى إنها وصية تقتضي لزوم الاعتقاد الصحيح والتمسك بالصبر على الطاعات واجتناب المنهيات، جاء سفيان بن عبد الله الثقفي إليه صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أوصني وقل لي في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً بعدك فقال (قل آمنت بالله ثم استقم)، إنها وصايا في القرآن والسنة تكفل العيشة الرضية وتضمن الحياة الطيبة والسعادة الأبدية.

يقول ربنا جل وعلا: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.

وأوصى فضيلته المسلمين بمن تفضل الله عليهم بالمسارعة إلى الخيرات في رمضان ليحمدوا الله جل وعلا ويشكروه حق الشكر وأن ييروا على الطريق المستقيم وأن يزدادوا تقرباً إلى المولى العظيم وأن يكونوا حذرين أشد الحذر من إهداء حسناتهم لغيرهم وأن يصونوا ألسنتهم عن أعراض المسلمين وأن يتحللوا من حقوق ومظالم المسلمين، في صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه أنه قال (من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه أو من شيء فليتحلل منه اليوم قبل أن لا يكون درهماً ولا ديناراً، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه). وحث الشيخ حسين آل الشيخ المسلمين على الحذر من ذلك قائلاً: « السلامة السلامة والحذر الحذر أيها المسلم فرسولنا صلى الله عليه وسلم يقول (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)، فكن يا أيها المسلم حافظا لجوارحك وأحفظ أعمالك الصالحة حتى تلقى الجزاء الحسن عند الله جل وعلا، وذلك لا يكون إلا بالاستقامة على طاعة الله، ولهذا أمر الله نبيه بقوله وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ .

المصدر: مكة المكرمة - المدينة المنورة - واس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
في خطبتي الجمعة بالحرم المكي والمسجد النبوي الشريفين د. خياط: للفتنة خطر عظيم وضرر شديد تعم به البلوى وأعظمها فتنة الشبهات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطر فتنة الشبهات والشهوات على الشباب" منتديات ملتقى الدعاه
» خطبة الجمعة في المسجد النبوي بالمدينة النبويةوهي بعنوان : حق الراعي
» قصة بلعم بن باعوراء وأول فتنة في بني إسرائيل - فتنة النساء
» فتنة الدجال
» "ألا إنها ستكون فتنة.

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: العلوم الشرعيه-
انتقل الى: