مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
أحمد رواية السنة الملك منقول 0 الاسلام تدوين خطبة العالم توثيق تفسير 06 الاشهر أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح سورة ثابت محمد ماذا الكتاب فائدة_لغوية د_خالد_عماره حديث موزلى الحديث رمضان
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
هذا نبينا فاعرفوه Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 هذا نبينا فاعرفوه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

هذا نبينا فاعرفوه Empty
مُساهمةموضوع: هذا نبينا فاعرفوه   هذا نبينا فاعرفوه Emptyالجمعة 31 مايو 2013, 9:13 am

( 28 ) – ( سيدنا إبراهيم – عليه السلام - ) :
( المحنة تعقبها المنحة ) :
و لا تجد هذه المقولة تصدق أكثر ما تصدق إلا في الخليل – عليه السلام –
الذي اضطهد ، و أوذي في الله ، فما جزع ، و ما سخط ، و كان واحدا في الأرض ،
و أهلها في ظلمات الشرك يعمهون ، خرج من بلده في قلة من العيش ، و الأتباع
، و المال ، و الولد ، بقلب راض مستسلم لله ، فما كان من الله – تعالى –
إلا أن مكن له في بلاده و عباده ، و أورثه الأرض هو و ذريته ، شرقا و غربا ،
و كثر أتباعه ، حتى هابته جبابرة الأرض ، و بارك له في ذريته ، فجعله أبا
الأنبياء – عليهم السلام – فكم من نبي شريف خرج من نسله ، و كم من رسول
كريم كان من عقبه ، و يكفيه أنه خرج من ولد حبيب الرحمن ، سيد ولد عدنان –
صلى الله عليه و سلم- ، و مما يدل على ذلك ما نقله العلماء فقالوا : " أوحى
الله – تعالى - إلى إبراهيم الخليل – عليه السلام - فأمره أن يمد بصره ،
وينظر شمالا وجنوبا ، وشرقا وغربا ، وبشره بأن هذه الأرض كلها سأجعلها لك
ولخلفك إلى آخر الدهر ، وسأكثر ذريتك حتى يصيروا بعدد تراب الارض " .
ثم إن طائفة من الجبارين تسلطوا على لوط - عليه السلام – فأسروه ، وأخذوا
أمواله و استاقوا أنعامه فلما بلغ الخبر إبراهيم الخليل – عليه السلام -
سار إليهم في ثلاثمائة وثمانية عشر رجلا ، فاستنفذ لوطا - عليه السلام -
واسترجع أمواله ، وقتل من أعداء الله ورسوله خلقا كثيرا ، وهزمهم وساق في
آثارهم حتى وصل إلى شمالى دمشق ، و عسكر بظاهرها عند برزة ( )
ثم رجع
مؤيدا منصورا إلى بلاده ، وتلقاه ملوك بلاد بيت المقدس معظمين له مكرمين
خاضعين ، واستقر ببلاده - صلوات الله وسلامه عليه - . ( )

(( من مناقبه عليه الصلاة والسلام ))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( الخليل - عليه السلام- أول من اختتن من البشر ) :
فكانت سنة كرم الله بها خليله و أبناءه من بعده ، رفضها البعض ، وتمسك بها
العرب ، حتى أمر النبي – صلى الله عليه و سلم – و جعلها من سنن الفطرة :
عن أبى هريرة – رضي الله عنه – قال : " قال النبي - صلى الله عليه وسلم -
: " اختتن إبراهيم النبي - عليه السلام - وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم " (
) ". ( )

( كان أكرم الناس و أجودهم يدا – عليه السلام - ) :
" وكان إبراهيم – عليه السلام - يضيف من نزل به ، وكان الله - عز و جل –
قد بسط له في الرزق والمال و كثر له في الخدم ، فلما أراد الله - عز و جل -
هلاك قوم لوط – عليه السلام - بعث إليه رسله يأمرونه بالخروج من بين
أظهرهم ، وكانوا قد عملوا من الفاحشة ما لم يسبقهم به أحد من العالمين مع
تكذبيبهم نبيهم وردهم عليه ما جاءهم به من النصيحة من ربهم ، وأمرت الرسل
أن ينزلوا على إبراهيم – عليه السلام - وأن يبشروه وسارة بإسحاق – عليه
السلام - ومن وراء إسحاق يعقوب – عليهما السلام - فلما نزلوا على إبراهيم –
عليه السلام -وكان الضيف قد حبس عنه خمس عشرة ليلة ، حتى شق ذلك عليه فيما
يذكرون ، لا يضيفه أحد ولا يأتيه ، فلما رآهم سر بهم رأى ضيفا لم يضفه
مثلهم حسنا وجمالا ، فقال : " لا يخدم هؤلاء القوم أحد إلا أنا بيدي " ،
فخرج إلى أهله فجاء كما قال الله - عز و جل - Sad( بعجل سمين )) [سورة هود
آية: 69] [سورة الذاريات آية: 26]

قد حنذه و الحناذ : الإنضاج .
يقول الله - جل ثناؤه - Sad( جاء بعجل حنيذ )) [سورة هود آية: 70] فقربه
إليهم ، فأمسكوا أيديهم عنه : (( فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس
منهم خيفة )) [سورة هود آية: 70]
حين لم يأكلوا من طعامه : (( قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط )) [ سورة هود آية : 170 ]
وامرأته سارة : (( قائمة فضحكت )) [سورة هود آية: 71] لما عرفت من أمر
الله - عز و جل - ولما تعلم من قوم لوط – عليه السلام - : (( فبشرناها
بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب )) [سورة هود آية: 71]
بابن وبابن ابن ، فقالت : وصكت وجهها يقال : " ضربت على جبينها " : (( يا ويلتى أألد وأنا عجوز عقيم )) [سورة هود آية: 73]
وكانت سارة يومئذ فيما ذكر بعض أهل العلم ابنة تسعين سنة ، و إبراهيم – عليه السلام - ابن عشرين ومائة سنة .
فلما ذهب عن إبراهيم – عليه السلام - الروع ، وجاءته البشرى بإسحاق ويعقوب
– عليهما السلام - ولد من صلب إسحاق – عليه السلام - وأمن ما كان يخاف ،
قال : (( الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع
الدعاء )) [سورة إبراهيم آية: 39] ( )


( ذكر أمر بناء البيت الحرام ) :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا ما نلتقي به في اللقاء القادم ان شاء الله تعالى .


✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱
هو (( أشرف الخلق نسبا )) الحلقة رقم [17 ]
✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱ ✿⊱
يقول الفقير إلى عفو ربه العلي / محمد رجب الأزهري الشاذلي
في رسالته المسماة : ((( إنباء الذكي بشرف أجداد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ))) :
✬.....✬.....✬.....✬ ❀➷.✬.....✬.....✬.....✬ ❀➷.
✬.....✬.....✬.....✬ ❀➷.✬.....✬.....✬.....✬ ❀➷.
( 28 ) – ( سيدنا إبراهيم – عليه السلام - ) :
( المحنة تعقبها المنحة ) :
و لا تجد هذه المقولة تصدق أكثر ما تصدق إلا في الخليل – عليه السلام –
الذي اضطهد ، و أوذي في الله ، فما جزع ، و ما سخط ، و كان واحدا في الأرض ،
و أهلها في ظلمات الشرك يعمهون ، خرج من بلده في قلة من العيش ، و الأتباع
، و المال ، و الولد ، بقلب راض مستسلم لله ، فما كان من الله – تعالى –
إلا أن مكن له في بلاده و عباده ، و أورثه الأرض هو و ذريته ، شرقا و غربا ،
و كثر أتباعه ، حتى هابته جبابرة الأرض ، و بارك له في ذريته ، فجعله أبا
الأنبياء – عليهم السلام – فكم من نبي شريف خرج من نسله ، و كم من رسول
كريم كان من عقبه ، و يكفيه أنه خرج من ولد حبيب الرحمن ، سيد ولد عدنان –
صلى الله عليه و سلم- ، و مما يدل على ذلك ما نقله العلماء فقالوا : " أوحى
الله – تعالى - إلى إبراهيم الخليل – عليه السلام - فأمره أن يمد بصره ،
وينظر شمالا وجنوبا ، وشرقا وغربا ، وبشره بأن هذه الأرض كلها سأجعلها لك
ولخلفك إلى آخر الدهر ، وسأكثر ذريتك حتى يصيروا بعدد تراب الارض " .
ثم إن طائفة من الجبارين تسلطوا على لوط - عليه السلام – فأسروه ، وأخذوا
أمواله و استاقوا أنعامه فلما بلغ الخبر إبراهيم الخليل – عليه السلام -
سار إليهم في ثلاثمائة وثمانية عشر رجلا ، فاستنفذ لوطا - عليه السلام -
واسترجع أمواله ، وقتل من أعداء الله ورسوله خلقا كثيرا ، وهزمهم وساق في
آثارهم حتى وصل إلى شمالى دمشق ، و عسكر بظاهرها عند برزة ( )
ثم رجع
مؤيدا منصورا إلى بلاده ، وتلقاه ملوك بلاد بيت المقدس معظمين له مكرمين
خاضعين ، واستقر ببلاده - صلوات الله وسلامه عليه - . ( )

(( من مناقبه عليه الصلاة والسلام ))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( الخليل - عليه السلام- أول من اختتن من البشر ) :
فكانت سنة كرم الله بها خليله و أبناءه من بعده ، رفضها البعض ، وتمسك بها
العرب ، حتى أمر النبي – صلى الله عليه و سلم – و جعلها من سنن الفطرة :
عن أبى هريرة – رضي الله عنه – قال : " قال النبي - صلى الله عليه وسلم -
: " اختتن إبراهيم النبي - عليه السلام - وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم " (
) ". ( )

( كان أكرم الناس و أجودهم يدا – عليه السلام - ) :
" وكان إبراهيم – عليه السلام - يضيف من نزل به ، وكان الله - عز و جل –
قد بسط له في الرزق والمال و كثر له في الخدم ، فلما أراد الله - عز و جل -
هلاك قوم لوط – عليه السلام - بعث إليه رسله يأمرونه بالخروج من بين
أظهرهم ، وكانوا قد عملوا من الفاحشة ما لم يسبقهم به أحد من العالمين مع
تكذبيبهم نبيهم وردهم عليه ما جاءهم به من النصيحة من ربهم ، وأمرت الرسل
أن ينزلوا على إبراهيم – عليه السلام - وأن يبشروه وسارة بإسحاق – عليه
السلام - ومن وراء إسحاق يعقوب – عليهما السلام - فلما نزلوا على إبراهيم –
عليه السلام -وكان الضيف قد حبس عنه خمس عشرة ليلة ، حتى شق ذلك عليه فيما
يذكرون ، لا يضيفه أحد ولا يأتيه ، فلما رآهم سر بهم رأى ضيفا لم يضفه
مثلهم حسنا وجمالا ، فقال : " لا يخدم هؤلاء القوم أحد إلا أنا بيدي " ،
فخرج إلى أهله فجاء كما قال الله - عز و جل - Sad( بعجل سمين )) [سورة هود
آية: 69] [سورة الذاريات آية: 26]

قد حنذه و الحناذ : الإنضاج .
يقول الله - جل ثناؤه - Sad( جاء بعجل حنيذ )) [سورة هود آية: 70] فقربه
إليهم ، فأمسكوا أيديهم عنه : (( فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس
منهم خيفة )) [سورة هود آية: 70]
حين لم يأكلوا من طعامه : (( قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط )) [ سورة هود آية : 170 ]
وامرأته سارة : (( قائمة فضحكت )) [سورة هود آية: 71] لما عرفت من أمر
الله - عز و جل - ولما تعلم من قوم لوط – عليه السلام - : (( فبشرناها
بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب )) [سورة هود آية: 71]
بابن وبابن ابن ، فقالت : وصكت وجهها يقال : " ضربت على جبينها " : (( يا ويلتى أألد وأنا عجوز عقيم )) [سورة هود آية: 73]
وكانت سارة يومئذ فيما ذكر بعض أهل العلم ابنة تسعين سنة ، و إبراهيم – عليه السلام - ابن عشرين ومائة سنة .
فلما ذهب عن إبراهيم – عليه السلام - الروع ، وجاءته البشرى بإسحاق ويعقوب
– عليهما السلام - ولد من صلب إسحاق – عليه السلام - وأمن ما كان يخاف ،
قال : (( الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع
الدعاء )) [سورة إبراهيم آية: 39] ( )

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
هذا نبينا فاعرفوه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: الحقوقٌ فىٍ الأسلام.....-
انتقل الى: