مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
تدوين رواية ثابت 06 حديث العالم ماذا موزلى 0 الكتاب الملك البسمله سورة منقول الاسلام فائدة_لغوية توثيق محمد أحمد الحديث رمضان السنة أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح د_خالد_عماره تفسير خطبة
المواضيع الأخيرة
» حكم المعازف
الأخلاق الإسلامية Emptyالجمعة 21 أكتوبر 2022, 9:55 pm من طرف Admin

» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
الأخلاق الإسلامية Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
الأخلاق الإسلامية Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
الأخلاق الإسلامية Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
الأخلاق الإسلامية Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
الأخلاق الإسلامية Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
الأخلاق الإسلامية Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
الأخلاق الإسلامية Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
الأخلاق الإسلامية Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

نوفمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 الأخلاق الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7472
نقاط : 25490
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

الأخلاق الإسلامية Empty
مُساهمةموضوع: الأخلاق الإسلامية   الأخلاق الإسلامية Emptyالجمعة 26 أبريل 2013, 1:37 am

الأخلاق الإسلامية
إعلم أخي المسلم
أن الأخلاق هي العامل الأول لتحسين المعاملات، والخلق هيئة راسخة في النفس
تصدر عنها الأفعال الإرادية الاختيارية من حسنة وسيئة وهي قابلة بطبعها
لتأثير التربية الحسنة والسيئة فيها، فإذا ما رُبِّيَت هذه الهيئة على
الفضيلة والحق، والرغبة في الخير وحب المعروف وروِّضَت على حب الجميل
وكراهية القبيح أصبح ذلك طبعا لها تصدر عنه الأفعال الجميلة بسهولة ومنها:
الصبر، والكرم، والعدل والإحسان والحياء .. وما إلى ذلك من الفضائل
الخلقية، والكمالات النفسية.
كما أنها إذا أهملت فلم تهذب التهذيب
اللائق بها ولم يعن بتنمية عناصر الخير الكامنة فيها أو رُبِّيَت تربية
سيئة حتى أصبح القبيح محبوبا لها والجميل مكروها عندها وصارت الرذائل
والنقائص من الأقوال والأفعال، تصدر عنها سميت تلك الأقوال والأفعال:
خُلقاً سيئ ومنها الخيانة والكذب والجفاء والغلظة والجزع، وغيره.
ومن
هنا نوه الإسلام بالخلق الحسن ودعا إلى تربيته بين المسلمين، وتنميته في
نفوسهم واعتبر إيمان العبد بحسب فضائله، وإسلامه بحسب خلقه ومن علامات حسن
الخلق: كف الأذى، وكثرة الحياء، وصدق اللسان، وقلة الكلام وكثرة العمل،
وكثرة الإصلاح وأن يكون وصولا وقورا صبورا شكورا لا سبابا ولا لعانا ولا
حقودا ولا بخيلا ولا حسودا.
إن أخلاق المسلم الفاضلة وكل خصاله الحميدة، إنما هي مستقاة من ينابيع الحكمة المحمدية أو مستوحاة من فيوضات الرحمة الإلهية ..
ولقد لخصت عائشة رضي الله عنها أخلاق النبي - صلى الله عليه وسلم - في كلمات قليلة فقالت: ((كان خلقه القرآن)) صحيح الجامع2/ 4811.
لقد
كان محمد - صلى الله عليه وسلم - قرآنا متحركا في دنيا الناس، رأى الناس
صدقه ونبله وعفته وشرفه وحياءه وكرمه وبطولته وشجاعته، وعزته ورجولته
وسخاءه وعبادته وخشوعه وجهده وورعه وتقواه فعلم الناس يقينا أن هذا المنهج
ما أنزله الله إلا ليتحول في دنياهم إلى واقع عملي وإلى منهج حياة.
فالإسلام
هو دين الخلق قال - صلى الله عليه وسلم - ((إنما بعثت لأتمم صالح
الأخلاق)) صحيح الجامع1/ 2349. ومن ثم زكى الله عز وجل نبيه - صلى الله
عليه وسلم - فقال تعالى {وإنك لعلى خلق عظيم} القلم: 4.
وها أنا أقدم لك في ((باب المعاملات)) النية على النحو الآتي:
1 - النية الأولى: لماذا أعمل؟ ((بر الوالدين، صلة الأرحام، معاملة الجيران .. ))
2 - النية الثانية: لأفوز بفضل ((بر الوالدين، صلة الأرحام .. مع ذكر بعض الفضائل .. ))
3 - النية الثالثة: لعدم الوقوع في التحذير المذكور عنها، وذكرنا بعض التحذيرات.

**

(1/23)

النية في الأخلاق الحسنة
* النية الأولى: لماذا نتخلق بالأخلاق الحسنة؟
1
- طاعة لأمر الرسول - صلى الله عليه وسلم - حيث يقول ((إتق الله حيثما كنت
وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن)) صحيح الجامع:1/ 97
2 - إقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم -، قال تعالى {وإنك لعلى خلق عظيم} القلم: 4.
* النية الثانية: للفوز بأجر ((حسن الخلق)):
1 - ليكمل إيمانك، قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا)) صحيح الجامع1/ 1578.
2 - لتثقيل الميزان قال - صلى الله عليه وسلم - ((أثقل شيء في الميزان الخلق الحسن)) صحيح الجامع1/ 134.
3 - لرفع الدراجات، قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار)) صحيح الجامع1/ 1620.
4
- لنيل محبة الرسول - صلى الله عليه وسلم - والقرب منه، قال - صلى الله
عليه وسلم - ((إن من أحبكم إلي، وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة، أحاسنكم
أخلاقا)) صحيح الجامع1/ 2201.
5 - لتكون من أفضل المؤمنين، قال - صلى الله عليه وسلم - ((أفضل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا) صحيح الجامع1/ 1129.
6
- لتضمن بيتا في الجنة، قال - صلى الله عليه وسلم - ((أنا زعيم ببيت في
ربض الجنة .. وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه)) صحيح الجامع:1/ 464
7 -
أن تتجمل بأجمل الصفات، قال - صلى الله عليه وسلم - ((عليك بحسن الخلق
وطول الصمت فو الذي نفسي بيده ما تجمل الخلائق بمثلهما)) صحيح الجامع:2/
4048.
8 - لتكسب أفضل عطية، قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن الناس لم يعطوا شيئا خيرا من خلق حسن)) صحيح الجامع1/ 1977.
9 - لتكون من خيار الناس، قال - صلى الله عليه وسلم - ((خياركم أحاسنكم أخلاقا)) صحيح الجامع1/ 3259.
10 - لتفوز بدخول الجنة، قال - صلى الله عليه وسلم - ((أكثر ما يدخل الجنة تقوى الله وحسن الخلق)) السلسلة الصحيحة:2/ 669
11
- لتسلك سبيل النجاة ((قيل للرسول - صلى الله عليه وسلم - ما النجاة؟ قال:
أمسك عليك لسانك)) السلسلة الصحيحة:890، وقال - صلى الله عليه وسلم - ((من
صمت نجا)) صحيح الجامع2/ 6367.
12 - لتكون من أفضل المسلمين ((سُئِل
الرسول - صلى الله عليه وسلم - أي المسلمين أفضل؟ قال: من سلم المسلمون من
لسانه ويده)) البخاري:11/ 265،مسلم:47
13 - لتبلغ إلى أفضل الأعمال
((سُئِل الرسول - صلى الله عليه وسلم -؛ أي الإسلام أفضل؟ قال: أن يسلم
المسلمون من لسانك ويدك)) صحيح الترغيب والترهيب.:2604.
14 - لاستقامة
القلب والإيمان، قال - صلى الله عليه وسلم - ((لا يستقيم إيمان عبد حتى
يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه)) صحيح الترغيب الترهيب.
2554
15 - لربط العلاقات الحسنة بين المسلمين، قال تعالى: {ولا تستوي
الحسنة ولا السيئة إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي
حميم} فصلت34.
16 - للرفعة والعزة في الدنيا والآخرة، قال - صلى الله عليه وسلم - ((وما زاد لله عبدا بعفو إلا عزا)) رواه مسلم:2588
17 - للعمل بعمل يحبه الله تعالى، قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن الله تعالى عفو يحب العفو} صحيح الجامع1/ 1779.

(1/24)

18
- للسير في طريق الجنة، قال - صلى الله عليه وسلم - ((عليكم بالصدق فإن
الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى
الصدق حتى يكتب عند الله صديقا)) البخاري:6094،مسلم:2607
* النية الثالثة: لعدم الوقوع في الوعيد المترتب على سوء الأخلاق:
1 - سوء الخلق يفسد العمل، قال - صلى الله عليه وسلم - ((إن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل)) صحيح الجامع:1/ 176
2
- سوء الخلق يمحق الحسنات، قال - صلى الله عليه وسلم - ((أتدرون ما
المفلس؟ قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، فقال - صلى الله عليه
وسلم -: المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد
شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته
وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت
عليه ثم طرح في النار)) رواه مسلم:2581
3 - سوء الخلق سبب لتجميع
السيئات، فهو يوقع في الغيبة والنميمة والكذب وسوء الظن والهمز واللمز
والسب والشتم .. وقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من كل هذا فقال ..
-
عن الغيبة ((ذكرك أخاك بما يكره)) صحيح الجامع2/ 4187، وحذر منها فقال -
صلى الله عليه وسلم - ((لما عرج بي ربي عز وجل مررت بقوم لهم أظفار من نحاس
يخمشون وجوههم وصدورهم أي يجرحونها فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء
اللذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم)) صحيح الجامع2/ 5213.
-
أما النميمة فهي نقل الحديث بين الناس لغرض الفساد، وحر مها النبي - صلى
الله عليه وسلم - فقال ((لا يدخل الجنة نمام)) البخاري:10/ 394،مسلم:105
-
وأما الكذب فهو أن تخبر الناس بخلاف الواقع، وقد حذر النبي - صلى الله
عليه وسلم - منه فقال: ((إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى
النار، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا)) البخاري:10/
423،مسلم:2607
- أما سوء الظن فقد حذر منه الرسول - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث)) البخاري:10/ 404،مسلم:2563
- أما الهمز واللمز، فقد قال الله تعالى: {ويل لكل همزة لمزة} الهمزة: 1. والويل: عذاب أو هلاك أو وادي في جهنم.
-
أما السب والشتم فقد حذر منه - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((سباب المسلم
فسوق)) البخاري:10/ 387،مسلم:64، وقال - صلى الله عليه وسلم - ((المسلم أخو
المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله)) صحيح الجامع2/ 6706.
4 - سوء
الخلق يوقع في معصية الرسول - صلى الله عليه وسلم -، فقد قال: ((لا تحاسدوا
ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا
عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره ولا يخذله، التقوى
هاهنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات، بحسب امرئ من الشر - أي يكفيه من الشر –
أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه)) رواه
مسلم:2564
5 - سوء الخلق سبب لدخول النار قال - صلى الله عليه وسلم -
((إن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى لا يلقي لها بالا يهوي بها في
جهنم)) رواه البخاري:11/ 266

(1/25)

6
- سوء الخلق من صفات المنافقين، قال - صلى الله عليه وسلم - آية المنافق
ثلاث إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان)) البخاري:6/
238،مسلم:2989،
7 - سوء الخلق ظلمة يوم القيامة قال - صلى الله عليه وسلم - ((اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) رواه مسلم:2578
8 - سوء الخلق يمنع من إعطاء كل ذي حق حقه الواجب عليك.
9
- سوء الخلق يسبب الهلاك، قال - صلى الله عليه وسلم - ((المسلم من سلم
المسلمون من لسانه ويده)) صحيح الجامع2/ 6710. فالذي يطلق لسانه ويده في
أذى الناس يوشك أن يقع في الهلاك.
10 - سوء الخلق ينشر الشحناء، قال -
صلى الله عليه وسلم - ((تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس، فيغفر
الله لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال
أنظروا هذين حتى يصطلحا. أنظروا هذين حتى يصطلحا)) رواه مسلم:2565
11 - سوء الخلق ينفر الناس من عبادة الله قال تعالى {ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك} آل عمران
159.
**
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
الأخلاق الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: انتبه فان الله تعالى يراك..-
انتقل الى: