مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
الاسلام ثابت العالم حديث محمد السنة خطبة تفسير فائدة_لغوية أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح منقول البسمله 06 الحديث الملك ماذا موزلى د_خالد_عماره تدوين توثيق رمضان 0 أحمد رواية سورة الكتاب
المواضيع الأخيرة
» موضوعات لرسائل علميه خاص بالمنتدى
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 2:07 am من طرف Admin

» سعدالهلالي غير ضابط
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7471
نقاط : 25487
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Empty
مُساهمةموضوع: جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام    Emptyالإثنين 06 فبراير 2012, 2:26 am

جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام



الدكتور الشيخ علاء الدين زعتري

أمين الفتوى ـ وزارة الأوقاف السورية



في الحديث عن عظماء الرجال، لا يكون الكلام من حيث الشكل والمظهر، بل يتعداه إلى الحديث عن السلوك والعمل والجوهر.

أشبه نبي الله (موسى) في شجاعته.

وأشبه نبي الله (هارون) في شفقته

وأشبه نبي الله (أيوب) في صبره.

وأشبه نبي الله (داود) في إقدامه.

وأشبه نبي الله (سليمان) في حكمته.

وأشبه نبي الله (يحيى) في بساطته.

وأشبه نبي الله (عيسى) في رحمته.

وترتقي
الشخصيات برفعة الأفعال، وسمو الأخلاق، ومن هنا فإن عظمة شخصية الرسول
العربي (محمد) تتجلى فيف قلبه الطاهر صفاء، ورجاحة عقله نقاء، حيث كان
فائق الذكاء، دقيق الفهم، متنور البصيرة.

عُرف الرسول الكريم: بالعقل الراجح، والكمال المطلق، والقول الصائب، والفعل الكامل، والصدق في القول، والأمانة في الفعل.

وهو رؤوف بالمؤمنين بالله الواحد، رحيم بالناس أجمعين، ولذا كان تأثيره قوياً في كل مَن اتصل به.

وقد عُرِف بالشجاعة الفائقة، والبلاغة المؤثرة، والحجة الواضحة، جمع كل خير وفضيلة، وابتعد عن كل شر ورذيلة.

وظهرت
عظمته في تمسكه بالمثل العليا طوال حياته، حيث كان يحب معالي الأمور،
ويكره سفسافها، عاش مَثَلاً سامياً في الصدق والأمانة، والحِلْم والعطف
على الضعيف، وحب الحق والعمل به وحب أتباع الحق، والمحافظة على كل خلق
نبيل، وفكر سديد.

احترمه كل مَن عرفه، ووقَّره كل مَن اتصل به، وأحبه كل مَن تعرَّف عليه.

منحه
الله عقلاً راجحاً، وذهناً حاضراً، ورأياً سديداً، ونظراً بعيداً،
وتدبيراً حسناً، وعُرِف بالذكاء النادر، وصدق الفراسة، وبُعْدِ النظر
للعواقب، وحسن التدابير عند الملمات، والصواب في التصرفات عند الأزمات.

واشتُهر
بكمال الأخلاق، ومحاسن الصفات، وحسن الشمائل، فقد عُرِف بالحُلْم عند
المقدرة، والصبر على احتمال الشدائد، وما خُيِّر بين أمرين إلا اختار
أيسرهما، ما لم يكن إثماً وحراماً؛ فإن كان إثماً كان أبعد الناس عنه.

وهو
الرجل الذي لا يُبارى في الجود والسخاء، والكرم والعطاء، ولا يجارى في
الشهامة والنجدة والشجاعة، ولا يُقارن في الحياء وحسن العشرة، والشفقة
والرحمة، ولم يكن له مثيل في صلة الرحم، ومواساة الأباعد فضلاً عن الأقارب.

بلغ
في المكارم أعلى ذراها، ووصل في المحاسن إلى منتهاها، يفي بالوعود، ويحافظ
على العقود، ويعمل بالعدل والإنصاف، غير هياب ولا وَجِل (خائف).

عُرف بنُبل الأخلاق، وجميل الصفات، والاعتدال في المعاملات (اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً وعسكرياً).

وكان
يؤثر بما في يده (يُقدِّم) غيره على نفسه، واشتُهر بالبشاشة عند اللقاء،
وصدق الحديث عند الكلام، ووصل إلى نكران الذات في التعامل مع الناس نفعاً،
وتقديم الخير لهم.

دافع عن الحق وأنصف المظلومين، وتعاطف مع الفقراء والمساكين، وعَمِل على تحسين أحوالهم، وأعطى اليتامى والأرامل جل اهتمامه بهم.

وَسِع
الناس حتى صاروا عنده في الحق سواءً متقاربين، وقَّر الكبير واحترمه، وعطف
على الصغير ورَحِمه، وساعد المحتاج وأعانه، وكان بعيداً عن الفضول؛ لا
يتدخل فيما لا يعنيه، وقال: "مِن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه".

لم يذِّم أحداً، ولم يبحث عن عيوب إنسان، ولم يُعيِّر مخلوقاً، بل قال: "الخلق كلهم عيال الله، وأحب الخلق إلى الله أنفعهم لعياله".

من أخلاقه: زيارة المرضى، وتفقد أحوال الأصدقاء، والسؤال عن أحوال الأصحاب، يواسي الجرحى ويحسن إليهم ويكرمهم.

شهادات منصفة:

لَمَّا
بلغ ملك عمان أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يدعوه إلى الإسلام، قال:
[والله، لقد دلني على هذا النبي أنه لا يأمر بخير إلا كان أول آخذ به
(عامل به)، ولا ينهى عن شيء إلا كان أول تارك له، وأنه يُغلب فلا يَبْطَر،
ويُغلَب فلا يَضجر، ويفي بالعهد، وينجز الوعد].

نماذج من حياته:

في بيته: تقول زوجته (عائشة): كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا خلا في بيته كان ألين الناس؛ بساماً ضحاكاً.

مع أصدقائه وأصحابه:
في إحدى سفراته، أمر أصحابه بإصلاح شاة وطبخها وإعدادها للطعام، فقال رجل:
يا رسول الله، عليَّ ذبحها، وقال آخر: عليَّ سلخها، وقال ثالث: عليَّ
طبخها، فقال رسول الله: "وعليَّ جمع الحطب"، فقالوا: يا رسول الله، نكفيك
العمل، فقال: "علمت أنكم تكفونني، ولكن أكره أن أتميز عليكم؛ فإن الله
يكره من عبده أن يراه متميزاً بين أصحابه.

مع الإنسان: مرت به جنازة، فقام لها، وقام أصحابه لقيامه، فقالوا له: إنها جنازة يهودي، فقال: أو ليست نفْساً!؟، إذا رأيتم الجنازة فقوموا".

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
جوانب من عظمة شخصية رسول الإسلام (محمد) عليه الصلاة والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: