مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  محمدشوقىمحمدشوقى  التسجيلالتسجيل  دخول      
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
تتمني ادارة المنتدى النجاح الباهر والتفوق للدكتوره صفوه محمد شوقي وتكون من الاوائل،، كما تهنيئ ادارة المنتدى معالي المستشاره ايه محمد شوقي بالنجاح بتقدير جيد جداً،
خطبة الجمعه 20/8/2021 للشيخ محمد شوقي بمسجد الايمان بالخياطه دمياط، ،بعنوان جبر الخواطر واثره في الفرد والمجتمع،،،
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
موزلى محمد البسمله 0 06 رواية أحمد رمضان ماذا حديث الملك العالم الكتاب ثابت أبناء_يسوع_يدخلون_دين_المسيح تدوين تفسير الاسلام الحديث د_خالد_عماره توثيق منقول سورة خطبة السنة فائدة_لغوية
المواضيع الأخيرة
» سعدالهلالي غير ضابط
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالجمعة 01 يوليو 2022, 2:33 pm من طرف Admin

» اخذ المضحي من شعره،، دراسه
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالخميس 30 يونيو 2022, 2:37 am من طرف Admin

» البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم،،
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالجمعة 10 يونيو 2022, 7:00 pm من طرف Admin

» خرافة لاهوت المسيح،،،
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالأحد 29 مايو 2022, 12:06 am من طرف Admin

» شبهة حذف سورتي الخلع والحفد
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالسبت 28 مايو 2022, 11:12 pm من طرف Admin

» اي تلك الاقانيم صحيح،،
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:48 am من طرف Admin

» لمن كان يصلي المسيح
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالثلاثاء 10 مايو 2022, 4:34 am من طرف Admin

» دعوة اخواننا النصارى للتفكر
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالإثنين 02 مايو 2022, 6:42 pm من طرف Admin

» لااجتهاد مع نص،،
مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالأحد 24 أبريل 2022, 5:55 pm من طرف Admin

سبتمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

 

 مصائب الزنا ومقدماته.........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 7470
نقاط : 25484
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مصائب الزنا ومقدماته......... Empty
مُساهمةموضوع: مصائب الزنا ومقدماته.........   مصائب الزنا ومقدماته......... Emptyالسبت 08 أكتوبر 2011, 10:30 pm

اَلتَّحْذِيرُ مِنَ الزِّنَا وَمُقَدِّماتِه

اَلتَّحْذِيرُ مِنَ الزِّنَا وَمُقَدِّماتِه
إن الحمدَ للهِ نحمَدُهُ سُبحانَه وتَعالَى وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَشْكُرُه، وَنَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفُسِنَا وَسَيِّـئَاتِ أَعْمَالِنا، مَن يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ لَهُ ومن يُضلِلْ فلا هَادِيَ لهُ، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ له ولا مَثيلَ لَهُ خَلقَ السماواتِ والأرضَ وجعَلَ الظلماتِ والنورَ، خلقَ الشمسَ والقَمَرَ، خلقَ الملائكةَ والجنَّ والبشرَ، فأَنَّى يُشْبِهُ الخالقُ مخلوقَهُ يستحيلُ أن يُشبِهَ الخالقُ مخلوقَه، وأشهدُ أنَّ سيدَنا وحبيبَنا وعظيمَنَا وقائِدَنا وقرَّةَ أعيُنِنا محمدًا عبدُه ورسولُه وصفيُّه وحبيبُه بلَّغَ الرِّسالَةَ وأدَّى الأمانَةَ ونصَحَ الأُمَّةَ فجزاهُ اللهُ عنا خيرَ ما جَزَى نبيًا من أنبيائِه. الصلاةُ والسلامُ عليك يا سيدِي يا علمَ الهدَى يا مُعَلِّمَ الناسِ الخيرَ يا أبَا الزَّهراءِ يا محمد.
أما بعدُ عبادَ الله، فإني أوصيكم ونفسِي بتقوَى اللهِ العليِّ القديرِ القائِلِ في مُحكَمِ كتابِه: ﴿إنَّ لِلمُتَّقينَ عندَ ربِّهم جَنَّاتِ النَّعيم﴾ سورة القلم / 34.
﴿إنَّ للمتقينَ﴾ المؤمنينَ باللهِ ورسولِه والمجتَنِبينَ لِلشِّركِ وسائِرِ أنواعِ الكُفرِ.
﴿إنَّ لِلمُتَّقينَ عندَ ربِّهم جَنَّاتِ النَّعيم﴾ والتقيُّ هو الذِي أدَّى ما فَرَضَهُ اللهُ واجتَنَبَ مَا حرَّمَهُ اللهُ فهؤلاءِ المتَّقونَ لَهُمْ عندَ رَبِّهم في الآخرَةِ جنَّاتُ النعيمِ أيِ النعيمُ الذِي لا يَشُوبُه ما يُنَغِّصُهُ. واسمَعُوا مَعِي قولَ اللهِ تعالَى الشكورِ في كتابِه الكريم: ﴿إنَّ الذينَ ءامنُوا وعَمِلُوا الصَّالحاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أجرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً﴾ سورة الكهف / 30. فكَمْ هو عظيمٌ أن تَخْتَارَ العَمَلَ الصالِحَ وتبتَعِدَ عنِ القَبيحِ فَكَمْ هُوَ عَظِيمٌ أن تُقْبِلَ إلى الطاعَةِ وتبتَعِدَ عنِ الحرامِ فَكَمْ هُوَ عَظِيمٌ أَنْ تكونَ في رَكبِ الصَّالِحينَ وَبِرِفْقَةِ الطائِعينَ وتبتعِدَ عن رفقةِ السوءِ وصُحْبَةِ المفسدينَ وقد قالَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّم: "إنَّ اللهَ كتبَ عَلَى ابنِ ءادَمَ حَظَّهُ مِنَ الزِّنَا أَدْرَكَ ذلكَ لا مَحَالةَ فالعَيْنُ تزنِي وَزِنَاها النَّظرُ واليدُ تزنِي وَزِنَاهَا اللمسُ والرِّجلُ تزنِي وَزِنَاهَا الخُطَى واللسانُ يزنِي وَزِنَاهُ المنطِقُ والفمُ يزنِي وَزناهُ القُبَلُ والنَّفْسُ تَمَنَّى وَتَشْتَهِي وَالفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلكَ أَوْ يُكَذِّبُه".
ولا شكَّ أنَّ هذا لا ينطبقُ علَى الأَنبياءِ والمرسلينَ لأنَّ اللهَ عَصَمَهُمْ فلَيْسَ للشيطانِ عليهِمْ سَبِيل.
"فالعَينُ تزنِي وزنَاها النَّظرُ" فالنظرُ إلى وجهِ الأَجنبِيَّةِ أي غيرَ الْمَحْرَمِ وكفَّيْها إِنْ كانَ بشهوَةٍ فحرَامُ أمَّا إِنْ كانَ بِغيرِ شهوةٍ فلَيْسَ حَرامًا، أمَّا النظرُ إلَى غيرِ الوجهِ وَالكَفَّيْنِ فهُوَ حرامٌ مُطلقًا أي إن كانَ بشهوَةٍ أو بغيرِ شهوَة.
وكذلك لَمسُ المرأةِ الأجنبيةِ مِنْ غيرِ حائِلٍ حرامٌ مطلقًا سَواءٌ كانَ بِلَذَّةٍ أو بغيرِ لذةٍ وهذا معنَى قولِه عليهِ الصلاةُ والسلام: "واليدُ تزني وزِناها اللمسُ".
"والرِّجلُ تزنِي وزِناها الْخُطَى" فالَّسْيرُ للنظرِ المحرَّمِ أو الملامَسةِ المحرمةِ أو نحوِ ذلكَ مِنَ المحرَّماتِ يُقالُ لهُ زِنَا الرِّجْلِ.
"واللسانُ يزني وزناهُ الْمَنْطِقُ" فما معنَى زِنا اللسانِ إخوةَ الإيمان، معناهُ الكلامُ الذي يحصُلُ بهِ التلذُّذُ بالأجنبيةِ هذا يُقالُ لَهُ زنا اللسانِ فحديثُ الرجلِ معَ المرأةِ الأجنبيةِ على وَجهِ التَّلَذُّذِ ولو مَعَ خطيبتِه التِي لَمْ يَعْقِدْ عليها النكاحَ بعدُ هُوَ حَرامٌ.
"والفَمُ يزني وزِناهُ القُبَلُ" معناهُ من معاصي الفَمِ تَقْبِيلُ الرجلِ المرأةَ الأجنَبيةَ. وأما معنَى قولِه صلى الله عليه وسلم "والنَّفْسُ تَمَنَّى وَتَشْتَهِي وَالفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلكَ أَوْ يُكَذِّبُه" معناهُ إِنْ أَجْرَى في نفسِه تَخَيَّلَ أَنَّهُ يتلذَّذُ بِها كَأَنَّهُ الآنَ يُقَبِّلُها أو نحو ذلكَ فَهَذَا حَرامٌ وهذا يُسَمَّى زِنَا القَلبِ أما مُجَرَّدُ أنْ يَخْطُرَ في قلبِه شَىءٌ من ذلكَ بِدُونِ إِرَادَةٍ منهُ ثُمَّ يَصرفُ ذلك عن نَفْسِهِ فليسَ حَرامًا.
فاحذرُوا إِخوَةَ الإِيمانِ رَحِمَكُمُ اللهُ تعالَى مِمَّا حَذَّرَ منهُ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلم واعلموا أنَّ تسميَةَ النبيِّ لزِنا العينِ وَزِنَا اليَدِ وَزِنَا الرِّجلِ زِنًا معناهُ أنَّ هذا مقدماتٌ للزِّنا وَلَمَّا قالَ: "وَالفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلك أو يُكذِّبُه" معناهُ أنَّ الزنا الحقيقيَّ والذي هو مِنْ أكبرِ الكبائِرِ والعياذُ باللهِ تعالَى يَحْصُلُ بالفرجِ. واعلموا أنَّ مَنِ ابتلاهُ اللهُ يجبُ عليهِ التوبَةُ فورًا وينبغِي لَهُ أن يَسْـتُرَ على نفسِه ولا يُجَاهِر بِما فَعَلَ مِنَ الفُسوقِ أمامَ أصحابِه وأمامَ الناسِ يَقُولُ الرَّسولُ صلى الله عليه وسلم: "مَنِ ابْتُلِيَ بِشَىْءٍ مِنْ هذهِ القَاذُوراتِ فَلْيَسْتَتِرْ بِسِتْرِ اللهِ" رواهُ الإمامُ مالكٌ في الْمُوَطَّأِ.
يقولُ اللهُ تعالَى في القُرءانِ العَظِيمِ: ﴿إنَّ الذينَ ءامنُوا وعملُوا الصالِحَاتِ إنَّا لا نُضيعُ أجرَ منْ أحسنَ عمَلا. أولئكَ لهمْ جناتُ عدنٍ تجرِي من تحتِهم الأنهارُ يحلونَ فيهَا منْ أساورَ منْ ذهبٍ ويلبسونَ ثيابًا خضرًا من سُندسٍ وإستبرقٍ متكئينَ فيهَا على الأرائِكِ نِعْمَ الثَّوابُ وحَسُنَتْ مُرْتَفَقَا﴾ سورة الكهف / 31.
اللهمَّ إنَّا نسألُكَ الجنةَ وما قربَ إليهَا من قولٍ أو عملٍ ونعوذُ بكَ من النارِ يا ربَّ العَالمينَ.

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://qqqq.forumegypt.net
 
مصائب الزنا ومقدماته.........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الزنا و اللواط
» عقوبة الزنا
» المتولد من ماء الزنا لاحرمة له"
» دراسة : إبن الزنا يُنسب لأبيه الزانى وليس للزوج ، بالدليل من القرآن والسنة
» دراسة : إبن الزنا يُنسب لأبيه الزانى وليس للزوج ، بالدليل من القرآن والسنة 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: العلوم الشرعيه-
انتقل الى: