مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
ولد 0 خطبة حديث سورة أحمد السنة محمد الحديث جوامع موزلى العالم د_خالد_عماره رواية الحرم تدوين جدول الملك منقول تفسير 06 تصنيف توثيق بغد ثابت فائدة_لغوية
المواضيع الأخيرة
» الشتاء ربيع المؤمن
الأربعاء 12 ديسمبر 2018, 4:01 am من طرف القرني1408

» نهاية السلطان سليمان القانوني في ساحات المعارك.
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:49 pm من طرف Admin

» ((الحديث الأول)) جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018, 6:53 am من طرف القرني1408

» جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الأحد 30 سبتمبر 2018, 10:01 pm من طرف القرني1408

» (( خير الناس قرني ))
الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 10:36 am من طرف القرني1408

» ما لم تشاهده في فيلم عمر المختار
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:10 am من طرف Admin

» معركة سيكتوار بالمجر
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:08 am من طرف Admin

» هل تعرفون السلطان الذي لقبه مؤرخي الغرب بالاسكندر الثاني لكثرة فتوحاته
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:06 am من طرف Admin

» عندما دفعت الصين الجزية لدولة الخلافة الإسلامية .
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:04 am من طرف Admin

يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 ( العولمة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 7336
نقاط : 25085
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 46
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: ( العولمة )   الأحد 08 يونيو 2014, 8:24 am

بقلم الدكتور محسن عبد الحميد 
-تلخيص -شاكر عبد العز رد يني 


الفصل الاول 
( العولمة ) 
بين العالمية والعولمة :هنـــــــاك فـرق كبـــــير بـين المصطلـــحين فالاولــى تعــــني ان ابنـــــاء هـــــــذا العالــــم بمخـــــتلف قبائـــله وشعوبــه ولغــــاته وملله يعيشون علــــــى هــــــذا الارض 
ان جميع الكتاب يتفقون على خطورة العولمة واثارها التي بدأت تظهر على كرة الاضية للاسباب تالية: 
1- من وجهة منظري العولمة ان مجتمعات العاجزة عن انتاج غذائهـــا او شرائهـــا بعائدات صادراتها الصناعية لا تستحق البقاء وهي عبىء على البشريـــة والاقتصـــاد العالـــمي. 
2- عاد الاستعملر الاقتصــــــادي والسياســـــي والثقافــــي والاجتمــــاعي من جــديد. 
3- غدا العالم الذي خضع بدون دولة وبدون امة ووطن لانهم جميعا تابــــعمون بسياســـــات خارجية يطبقون اوامرهم وتوجيهاتــــــهم وتستـــهلك بضائعهم الغـــذائية والصنــــــاعية والالكترونية. 


جذور العولمة 
هل العولمة بنت هذا الزمان المتاخر ؟!ام لها جذور ضاربة في التاريخ حيث يذهب البعـــض ان جذورها الاولى ترجع الى بداية القرن التاسع عشر مع بدأ الاستعمار الغــــــربي لاسيـــــا وافريقيا وامريكا لاتينة ثم اقترن بتطور الصناعي والتجاري الحديث في اوربا . امــــــــــــــا الالخرون يذهبون ان مصطلح النظام العالمي كان مستخدما منذ موتمر فيينا 1815 الذي قاده مترنيخ رئيس وزراء نمسا وجدده بسمارك الالماني وكذلك كليمينصو الفرنسـي في موتمــــر فرساي 1919.والحق لدارسي التاريخ ان اقدم قوى التي ظهرت فيا الامبراطوريــــات كانت تريد دائما ان تنفرد بحكم العالم واخضاعه الى مبادئها ويرى الكاتب ان هيمة العولمة علــــى العالم اليوم بمواصفاتها الشاملة نتيجه لتطور الاوضاع السياسية والاقتصاديـــة والعلمــــــــية . وبعض الاخر يرجعون الى سياسات التى امريكا ارتئت ان تصيطر بها على العالم حيث ان الحرب الباردة اجلت تلك الهيمنة عام 1989 اما البدية الحقيقية للعولمة كانت 1995 . 


قيادة العولمة 
يجمعون الباحثون في مختلف العالم على اختلاف مشاربهم السياسية والفكرية على ان امريكا هي التى تقود العولمة الجديدة ولاسيما بعد سقوط الاتحاد السوفيتي(القط الثاني)حيـث انفردت امريكا بقوة وفرض سيادتهـا وهيمنتـها على العالـــــم ليفــــوز بالسيـــــادة المطلقة علــــــــى المعمورة.والحقيقة التاريخية تقول :ان الامريكيين كانوا يعدون انفسهم لهذا الدور منـــذ بــــدا تاسيس دولتهم .فاول رئيس امريكي يقول في خطابه الرئاسي عام 1889(انه مؤكل بمهمـــة عهدهــــا الله الـــى الشـــعب الامريكي)وكذلك تومــــاس جيفيرســــون(هذه المهمة شعب الله المختار)وكذلك ايزنهاور في خطابه السياسي العام 1952 (لموجهة تحديات عصرنا حمـــل القدر بلدنا مسوولية قيادة العالم الحر وقيل ذلك عندما انتهت الحرب العالمية الثانيــــــة(الان يجب امركة العالم).اما العامل التي جعلت امريكا سيدة العالم فهي: 
1-ان امريكا بطاقتها البشرية الكبيرة بنت نفسها بمعزل عما يدور فـي القارات الاخرى ولـــم تتعرض بسبب عزلتها الجغرافية الى حروب كاسحة . 
2-القوة الاقتصادية الهائله حيث تسيطر على نسبة كبيرة من نتاج الاقتصاد العالمى وكـــذلك البنك والنقد والتجارة العالمية ,على مثال يبلغ انتاج اجمالي امريكا الي 616ترليون دولار أي حوالي تسعة اضعاف انتاج العالم الاسلامي. 
3-سيطرتها الاعلامية على شبكة الاتصالات العالمــــية الفظائيـة ونتاجـــها الهائا للاشـــرطة الغنائية والسنمائية (حوالي 65% من مواد وبرامج الاعلام). 
4-سيطرتها على الامم المتحدة واجهزتها . 
5-قيادتها للعالم الغربي ضد الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة . 
6-تكوين الشعب الامريكي من المهاجرين من اوروبا وبلدان اخرى اما هربا من الاضطهاد او بحثا للمال والثروة. 


تفاصيال مخططات العولمة ونتائجها 
1- عولمة الاقتصاد:- 
يرى الجميع الباحثين ان عولمة الاقتصاد العالمي بدات بقيادة امريكــــا 1944 ولاتي انبثقـق عنها صندوق النقد الدولي وتبني مفهوم القطاع الخاص من خلال استخدام الســــــــوق الحـر واستعمال السوق العالمية اداة للاخلال بالتوازن في الدول القومية وجعــل الســـوق مجـــــالا للمنافسة لفتح المجال امام الشركات العملاقة التي تكون بالدرجــــة الاولــــى من الشركــــات الامريكية ثم الاوربية واليابانية.ويمكن هنا ان نعرض احصايئة اولية لقــــوة تلك الشركــــات :فهناك 350شركة كبرى لتلك الدول تستثأثر بما نسبته 40%من التجارة الدولية وقد بلــــغت الحصة المئوية لاكبر عشر شركات في قطاع الاتصالات 86% من السوق العالمي. وبلــغت هذا النسبة 85% من قطاع المبدات وما يقترب من 70% في قطاع الحاسبات و 60 % مــن الادوية البيطرية 83% من قطاع الادوية الصيدلانـية و 32% من البذور ان مبيعـــات 200 شركة كبرى تفوق ربع النشاط الاقتصاد العالمي ويفوق ذلك نشاط لكـــل الـــدول مجتمعـــــة باستثناء تسع الاوائل منها.أي انها تتعـــدى مبيعـــات 182 دولةمجتمعـــة.وثروات تلك 200 شركة تبلغ ضعف تلك التي يملكها 5/4من الفقراء العالم, ان خمسة من اهم شركات صناعة السيرات في العلم ستحوذ لوحدها على 60% من المبيعــــــات وكذلك خمسة شركــــــــات الالكترونية الكبرى تتحكم في 50% من المبيعات الكلية وان 30% من مجموع الشركــــات الطيران والفضاء والصلب والبترول والمعلومات الدقيقة والكيمياء والاعلامـــــي من نصيب خمس شركات متعددة الكبرى. 


العولمة والدولة الوطنية:- 
الليبرالية بدون حدود والداعي الى اختفاء الدولة امام السلطة المطلقة للسوق لان العولمـــــة تحتاج السيطرة على الدولة الوطنية واخضاع قوانينها لحركتها ,في العمل وذلك تؤدي الى حرمان الدل نمن حق السيادة المطلقة الى مفهوم جديد في السيادة , ويركز على العالم بصفة الوحدة السياسية التي تحل محل الدولة التقليدية المعتادة .وكأنها ادارة عامة جديدة او حكومة اعمال التي للنيل ثقة اسواق عالمية على حساب مهامها الاخرى . 


عولمة الفضاء الكوني(امبراطورية الفضاء الكوني):- 
لان مجالها الكرة الارضية كلها والتي حولها أي قريــــة واحدة عن طريق مئـــات الاقمـــار الصناعية التي تجوب الفضاء الارض وترسل برامج المنوعة في كل يوم الى كل عائلة من عوائل بلدان العالم لتسقبلها اجهزة التلفازوالانترنيت لتشكل في النهايـة سلطـــــة تكنولوجـــة منظومات معقدة لا تعترف بالحدود الوطنية او الفضائية والبحرية كــــي تتسلل الى عقـــول وقلوب البشر جميعا من دون استئذان ورقيب من دولة او امة او دين وهذه المنظومات تعود معضمها الى الامريكيين لكي يمحو ذاكرة الشعوب ويفرغها من انتمائاتها واصالتها وثقافاتها كي يقع امام مغريات الراسمالية الامريكيية وانماطها الاجتماعية والاخلاقيــــة فــــي التفكيـر واللبس والاكل .حيث عقدت اربعة ماتنمرات دولية لتسويق فكرتهم حول مجتمع المعلومــات العالمية وضغط لفتح حدود اكبر عدد ممكن من البلدان امام تدفق المعلومــات .(جنيف1992, بوينس ايرس 1994,بروكسل 1995 ,وجوهان سبيرك1996). 


عولمة الاجتماعية :- 
لما كان المبدأ الذي ينطلق منه عالم العولمـــة من جعل العالم قرية كونيـــة واحدة تخضــع لتوجهات الامريكة اذا فالوصول الي مجتمع ذي ملامح وانظمة واخلاق واحد سيكون مـن اولويات العولمة.لقد دفعت مراكز العولمة للامم المتحدة التي تسيطر عليها وعلى مقرراتها الي عقد موتمرات بعناويين متعددة لتغيير النظام العام في المجتمعات ولاسيما نظام الاسرة (1950 حول المرأة والاسرة في القاهرة ,1975مكسيك دعت الي مشروعيــــة الاجهــاص وحرية الجنس للمراهقين والمراهقات ,1985بيروت استراتجيات التطلع الي الامام من اجل تقدم المرأة ,1994_قاهرة دعت الي تغيير حياة المرأة والاسرة من الناحيةالدينية,1995بكين و 1996اسطنبول دعت فيهما الي الاعتراف رسا بالشواذ والمخنثين أي زواج الذكر بالذكــر والانثى بالانثى وتطالب وثيقة القرارات ايظا بحق الفتاة والمرأة بحرية الجنس امنة مع مــتن تشاء وفي أي سن تشاء وليس بالظرورة في اطار الزواج الشرعي ,وفي عان2000نيويورك قدمت امريكا فيها المقررات السابقة وطلبت فرضها على العالم والدول التي توقع علــتى تلك المقررات الاباحية ستكون ملزمة بما ينطبق على تلك المقررات التى تودي الى هدم الاســرة واطلاق الحرية الجنس واقرار الشذوذ وشل سلطة الابوين وحرية الاجهاض. 


الفضل الثاني 
المنظور الاسلامي للعولمة 
هل نرفض العولمة؟ 
العولمة ليست فلسفة محددة او ثقافة ضيقة او مذهبا اقتصاديا محصورا او قناة تلفازية ذات اتجاه واحد , وانما هي ظاهرة عالمية كونية شاملة حقيقية وواقيعية في عصرنا الراهن فــي ظل ثورة احلة كرة الارضية الى كرة من المعلومات تدور في جميع الاتجهات, ان العولــمة غزت الدنيا كلها , في السيياسة و الاقتصاد الاجتماع و التربية و التعليم والثافة والاعــلام و الالات العسكرية ,هناك ما يزيد على خمسمائة قمر صناعي تدور في حول الارض مرسلة المعلومات والبرامج المختلفة وجعلت العالم فضاء للاعلام بلا حدود, اذن فلا يمكن ان يدعي عاقل اننا نستطيع ان نضع الامة في العلبة ونغلق عليها الغطاء وحتى اذا استطعنا فهذا ليس في صالحنا ولا لصالح الحضارة الاسلامية, ولكي تكون هذا الظاهــرة الكونية فــي صالحــنا والاستفاد من خصائها الايجابية واستثمار تكنولوجية المتقدمــة فـــي خدمتنا فالمسألة ليســـت مسألة قبول او رفض وانما كيفية التعامل معها والية الانخراط فـــي هذا الظاهرة مـــع الـــحد الادنى من الخسارة والضرر والاستعداد المادي والثقافي والفكري والاقتـصادي والتــــعيش معها وتوظـيف بــــتعدها التكنولوجي والحضاري والاســـتفادة منها والعمل علـــى تطـــوير المؤسسأت التي يمكن من خلالها التأثير والمحافظةعلى هويتنا,اذن فالقضـية ليـــست قضـــية عولمة وانما هي هي قضية سلبية التلقي وعدم التخطيط الواعي تجاه العولمة . 
ويمكن انجاز ذلك من خلال ما يلي:- 


الفكر الاسلامي: لاب لنا ان نأكد على اصول العقيدة الثبتة القاطعة فــــي كتاب الله تعالى وسنة النبي (ص) وفصلها من فروعها أي التأكيد على الاصول وترك الفروع, التي اختلف حولها العلماء حتى لانتمزق من جديد. 


الفكر السياسي: لا بد من القيام بنقد تأريخي شامل لانظمة الحكم في المجتمعات الاسلامية منذ بدايتها الى اليوم حيث التفرد بالحكم والاستبداد فيه والذي كسائر في النظام الذي حكــــم الدول الاسلامية عبر القرون حيث كان من اعظم اسباب سقوط المجتمع الاسلامي وازماتــه قديما وحديثا , فان النظام الشورى المطلوبة هو الذي كرامة الانسان المسلم ويعيد اليه حــقه في المعارضة والتعبير عن ارائه بحرية اخلاقية منضبطة,فان بقاء هذه الانظمة التسلطي لن يكون الا في مصلحة قادة العولمة,تحت هذه الظروف فان الامة ستدور في حلقة ولا تشترك في بناء حاضرها ومستقبلها. 






الفكر الاقتصادي :- 
ان نظام الاسلامي نظام اقتصادي متكامل يحقق التوازن بين جميع التطبقات المجتمع ويتميز بما يلي: 
1-اقتصاد المرء يعالج الامور الاقتصادية معالجه جذرية . 
2-منع استغلال و الاحتكار والاستلاب . 
3-التملك مشروع ولكنه منضبط ضمن حدود بحيث يمنع التعسف في استعمال حق الملكية 
4-وجوب التكافل الاجتماعي وتكافؤ الفرص امام الجميع وعدم تعطيل طاقات البشرية. 
5-التغلب الاتجاه الاجتماعي لتحقيق مصالح الاكثرية الكادحة بالانحياز الكامل للمستضعفين. 
6-حرمة الكنز وحبس الثروات . 
7-الدولة لها حق التدخل في الاقتصاد عند الضرورة . 
8-العمل هو المعيار الاساسي وجعله عبادة . 
9-تشجيع الاستثمار والادخار والتقليل من الاسراف والتبذير.لا يرى أي مانع في ان تستفيد من تجارب الاخرين . 




الفكر الاجتماعي:-التاكيد على الامور الاتية للنظام الاجتماعي :- 


1-يقوم المجتمع على جهود الرجال والنساء . 
2-ليست هناك مفاضلة في اصل الخلق. 
3-تعامل مع الناس على قاعدة ايمانية التي تجمع بين ابناء المجتمع دون اعتبار اللون او اللغة او العرق . 
4-المسلمين وغيرهم متساوين في الحقوق والواجبات . 
5-العدالة والحق اهم مبادى الدين . 






قضية المرأة:- 
اقر الاسلام في تشريعاته انسانية المرأة واستقلالية شخصياته واحترام اختيارها للدين والعمل والعبادة او اى ميدان اخرى من الحياة,بما يتناسب مع طبيعتها ويتفق مع مقاصد الشريعة. 






الفكر التربوي:- 


امام هجمة الفضائيات العالمية وتخطيتها العلمي والفني الدقيق والذكي فــي عرض افكارهــــــا المؤثرة ,لا يمكننا الحفاظ على الذات الخصوصية الفكريــة والدينية والتراثــية الا بتربية ابــــناء المجتمع تربيا مخططة وتحصنهم فكريا وسياسيا واخلاقيا واجتماعيا واقتصاديا والاهتمام بتربية الاسرة عن طريق وسائل الاعلام والمناهج الدراسية والدورات الصيفية والندوات الاجتماعية . 


العولمة وحقوق الانسان:- 


ان عولمة الحاضرة اكبر تحد امام الانسان ,فالعولمين يريدون ان يملـكوا الكرة الارضــية مــن عليها وما عليها والسيطرة الكاملة على البشرية في ضوء منهج الامريكي الراسمالي الذى يركز ظاهريا على حقوق السياسية والثقافية مع اهمال الحديث عن الحقوق الاقتصادية . اذا فالعلاقـــة بين دول النامية والدول المتقدمة تشبه العلاقة المعروفة في اوروربا في القرون الوسطـــى بـــين طبقة النبلاء الاقطاعيين والمزارعين(التاريخ يعيد نفسها). 
في الختام ان تعاون الجميع في اطارفي شورى والاتفاق على القضايا الجوهريـة العلـــيا سيــــعيد التوازن الى كيان الامة والامل للاجيال القادمة فيشعرون بلذة التعاون والوحدة ويتحركون بمنتهى المسؤولية وحينئذ يمكن ان يقود هذا الى بداية جديدة قوية في احداث تنمية حقيقيــة شاملــة تخرج الامة من ظلمات القرون الاخيرة الى نور الخطوط المخلصة من اجل القيام والنهوض والتقدم الى الامام . 
الحمد لله رب العالمين

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
( العولمة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: مقالات اسلاميه"-
انتقل الى: