مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
مندليف موزلى بغد 4موات اسباب مالك العدد محمد تصنيف تعديل جدول هل فتوى العالم 8999 ولد 06 الإمام 0
المواضيع الأخيرة
» المسجد الأقصى
الأحد 20 أغسطس 2017, 3:42 pm من طرف Admin

» المرأة إذا أسلمت، ولا يزال زوجها غير مسلم.
الجمعة 18 أغسطس 2017, 11:49 pm من طرف Admin

»  يوم عرفة أحد أيام الأشهر الحرم
الجمعة 18 أغسطس 2017, 11:22 pm من طرف Admin

» فضل أيّام عشر ذي الحجة
الجمعة 18 أغسطس 2017, 10:27 pm من طرف Admin

»  أمثلة ما لم تبلغ مالكا رحمه الله فيه
الإثنين 03 يوليو 2017, 5:46 am من طرف Admin

»  مثال من التبصرة لأبي الحسن اللخمي؛
الإثنين 03 يوليو 2017, 5:44 am من طرف Admin

» و إنما من أجل الإتباع،
الإثنين 03 يوليو 2017, 5:43 am من طرف Admin

» مذهب الامام مالك فى صيام الستة ايام من شوال
الإثنين 03 يوليو 2017, 5:34 am من طرف Admin

» كره الإمام مالك صيام الست من شوال بعد الفطر
الإثنين 03 يوليو 2017, 5:27 am من طرف Admin

أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 رسائل الإسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 7189
نقاط : 24668
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 45
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: رسائل الإسراء والمعراج    الثلاثاء 13 مايو 2014, 12:03 am

رسائل الإسراء والمعراج
علي ضفاف مناسبة كريمة تعيشها أمة الإسلام في هذا الوقت من كل عام
والفرحة تملأ قلوبهم والبهجة مرسومة علي وجوههم فرحة بذكري تكريم السماء لأهل الأرض ذاك التكريم الذي تمثل في ليلة الحفل السماوي المجيد والذي أقيم خصيصا لتكريم حامل اللواء وسيد الأتقياء وإمام الأنبياء
ليلة حفل سماوي تزينت لها السماوات العلا واهتزت لجلالها الأرضين والثري
وتسندس العرش فرحة وسرورا واصطفت الملائكة في مظهر من أعظم مظاهر التكريم السماوي لرسول الله صلي الله عليه وسلم ولم يكن التكريم فقط لحضرة النبي وإنما كان تكريما لأمة الإسلام قاطبة
ليلة أعلن الله فيها للدنيا بأسرها عن المكانة السامية والمنزلة العإلىة لرسول الله صلي الله عليه وسلم ومن سار علي نهجه إلى يوم الدين
تأتي ذكري ليلة الإسراء والمعراج تحمل الرسائل العظيمة والدروس النافعة التي تصلح لكل زمان ومكان
مرحلة انتقالية
ليلة عظيمة انتهت فيها مرحلة الآلام والأحزان التي واجهتها الدعوة الإسلامية وبدأت منها مرحلة جديدة هي مرحلة الانتصارات والفتوحات الإسلامية فكان بحق مرحلة انتقالية أديرت بحكمة الهية علي يد خير البرية محمد صلي الله عليه وسلم
نعم كانت نقطة تحول في حياة النبي صلي الله عليه وسلم وأصحابه انتهت فيها آلام وأحزان وظلم وعناد من أهل مكة
وبدأت بعدها مرحلة المنح الالهية وما تحقق ذلك إلا بصدق النبي وأصحابه وما احوجنا إلى تطبيق هذه الرسالة في واقعنا الحالي فهاهي الأمة تمر بمرحلة انتقالية ولكنها دامت لانعدام الاخلاص ووجود الانانية وحب النفس فكل يريد أن يحظى بقطعة ميراث في هذا الوطن لو كلفه ذلك أن يطأ رقاب الضعفاء من الناس الأهم أن يكون هو فقط ولا أحد غيره فو الله لو أخلص ولاة الأمر لربهم واطلع الله علي قلوبهم ورأى فيها التقوى والصدق لاستقامت الأمور وصلح حال البلاد والعباد فقط نريد اليوم أن نطبق القاعدة القرآنية التي تقول ( إنما يتقبل الله من المتقين ) لذا اقول : إن مرحلة البناء في هذا الوطن ما تأخرت إلا لعد م الإخلاص والصدق
محبة وسلام
رسالة محبة إيمانية وأخوة إسلامية في لقاء ما اجمله بين أنبياء الله ورسله في بيت قدس الله ارضه وباركه وبارك ما حوله حيث وقفوا في اجتماع نبوي يعلمون الدنيا كيف تكون المحبة وإن اختلفت الديانات والكتب فجميعهم جاء برسالة واحدة هي رسالة التوحيد فكيف لا يجتمعون عليها وهم أرسلوا لتبليغها في تواضع جم يقدمون المصطفي لإمامتهم مع أنه صلي الله عليه وسلم آخرهم ولكن هذا ما يحدث حين توجد المحبة في القلوب نعم هذا ما يحدث حين تحرك الأفئدة عاطفة الأخوة والمحبة حين تخضع الجوارح لتنفيذ اوامر الله حين يعمل الجميع بإخلاص لهدف عظيم وغاية اسمي
ملتقي فكري ثقافي ادلي فيه كل نبي دلوه بما أفاض الله عليه من كلمات وما اعطاه الله في فترة رسالته من آيات
وهذه المرة كان آخرهم في الحديث رسول الله صاحب جوامع الكلم فبمحبة الله أفاض وبتكريم ربه تباهي وتفاخر حثى وقف جده إبراهيم يقول بهذا فضلكم محمد
هذا الاجتماع الإيماني صوره أمير الشعراء أحمد شوقى فقال:
أسرى بك الله ليلا إذ ملائكة *** والرسل فى المسجد الأقصى على قدم
لما خطرت به التفوا بسيدهم *** كالشهب بالبدر أو كالجند بالعلم
صلى وراءك منهم كل ذى خطر *** ومن يفز بحبيب الله يأتمم
وحدة الصف
بهذا الاجتماع الإيماني بين أنبياء الله ورسله وفي بيت من أعظم البيوت شانا في المسجد الأقصى الجريح
جاءت رسالة الإسراء والمعراج للأمة الإسلامية أن تتوحد وتجتمع علي كلمة واحدة
في إشارة ربانية إلى أن الرابط بين المسجد الأقصى والمسجد الحرام ليس رابط مكاني فحسب، وإنما هو رابط عقيدة واحدة لأمة واحدة يظل الأقصى في قلبها وفكرها أبد الدهر لا تفريط فيه على مر الزمان، فهو رباط بين المكانين على مر الزمان وتتابع الأجيال بآي القرآن أقدس كتاب على وجه الأرض، كلمة الله ورسالته الأخيرة إلى أبناء الرسالة الخاتمة والبشرية جمعاء
فلم يكن الربط بين المسجد الحرام والمسجد الاقصى هاتين البقعتين العظيمتين المسجد الحرام بمكة بالمسجد الأقصى بفلسطين ثم الربط بين المسجد الأقصى وبين سدرة المنتهي في السماوات العلا لم يكن مجرد ربطا سياسيا فحسب
ولكنه ربط للماضي بالحاضر ورسالة ارادها الله ان تصل للقلوب والأذهان أن يا أمة الخير وحدوا صفوفكم فان فعلتم ذلك فإن عناية الله ترعاكم وتحفظكم من مكر من يمكرون لكم وكيد من يتربصون
دعوة إلى التفاؤل
لو أن رسول الله صلي الله عليه وسلم سلم نفسه لليأس والإحباط لما وصل إلينا هذا الدين ولكنه بهذه الرحلة العظيمة علمنا معني التفاؤل ظل صامدا علي أمل أن تنفرج الكربة ويزول الهم وحقق الله له ذلك فما كان بعد محن النبي وإيذائه وتعذيبه إلا منحة التكريم والتعظيم
ولي أن اقف هنيهة مع أمر هام للغاية
ما أن تأتي ذكري الإسراء والمعراج إلا ويتبارى الخطباء والفصحاء بذكر اسباب الحدث أنه كان تسرية وتثبيتا لقلب النبي وكان المصطفي صلي الله عليه وسلم قد يأس وأصابه الإحباط فأراد الله أن يثبت قلبه وفؤاده فهل رسولنا قد وصل به الأمر إلى اليأس والإحباط حتى يعجل الله برحلتي الإسراء والمعراج ليثبّت بذلك قلبه كلا كان سبب التسرية والتثبيت جزءا من اسباب الحدث ولم يكن هو كل أسبابها فتلك الرحلة العظيمة كانت رحلة عمل لرسول الله صلي الله عليه وسلم أراد الله أن يريه فيها من آياته الباهرة عيانا بيّنات ليبلغ أمته بما رأى من آيات ربه ألم تفرض فيها الصلاة ألم يري فيها نبينا الجنة والنار إذن فكانت رحلة عمل لرسول الله ولم تكن فقط مجرد تسرية وتثبيتا لقلبه وفؤاده صلوات ربي وتسليماته عليه
تربية الرجال الأقوياء لتبليغ الرسالة
أيضا تأتي رحلة الاسراء والمعراج لتربي جيلا قويا فتيا يستطيع أن يتحمل الأمانة وان يبلغ رسالة السماء فلئن كانت حكمة الله قد اقتضت أن لا يكون هناك نبي بعد رسول الله فمن اذن سيحمل اللواء ويبلغ الرسالة إلى أن تقوم الساعة
يتجلي هذا المعني في جعل الله تبارك وتعالى معجزة الإسراء أمرا غيبيا يحدث في جزء من الليل لم يراه الناس مع ان الله قد أجرى لجميع انبيائه ورسله معجزات حسية رآها الناس أما معجزة الاسراء والمعراج أراد الله أن يجعلها أمرا غيبيا يقوم عليها دليل مادي فمن آمن وصدّق النبي صلي الله عليه وسلم حين يخبرهم عن أمر الرحلة فهؤلاء هم الذين يستحقون أن يحظون بشرف الصحبة هؤلاء هم الذين يستحقون أن يحملوا أمانة الدعوة إلى الله جل وعلا لذلك جعل الله الايمان بالغيب من صفات الأتقياء والأصفياء فقال سبحانه : " الم ذلك الكتب لا ريب فيه هدي للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يؤمنون بما انزل إليك وما انزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون أولئك علي هدي من ربهم وأولئك هم المفلحون "
رسالة ونصيحة
أوجهها لكل من سوّلت له نفسه أن يستخدم الدين للوصول إلى منصب سياسي . أقول لكل من سولت له نفسه أن يجعل المعارضين له في منزلة الخارجين عن القانون والمارقين من الملة والدين . أقول : ان يتق الله ويتعظ بما جري لمن سبق فما دامت لأحد حتى تدوم لك فكن صاحب رسالة سامية ولا تكن صاحب سلطة طاغية .
فلو حظيت بمحبة الناس فأنت من الفائزين وإن خسرت مناصب الدنيا ولئن خسرت قلوب العباد فأنت من الخاسرين وإن اجتمعت لك الدنيا بأسرها فلن تأخذ منها إلا ما يثقل كاهلك يوم القيامة عندما تجتمع الخصوم نصيحة . أقولها لكل جبار عنيد ولك متكبر لا يلين قلبه كل مهموم بهيمنة حزبه :
) قد تستطيع أن تجبر الحصان أن يذهب للنهر ، لكنك أبدأ لن تستطيع أن تجبره أن يشرب منه)
كذلك ابناء شعبك ، يمكنك إرهابهم وإخافتهم بسطوة أو مُلك .. لكنك أبدًا لن تستطيع أن تسكن في قلوبهم إلا بدفء مشاعرك .. وصفاء قلبك .. ونقاء روحك .
رسولنا - صلى الله عليه وسلم - يخبر الطامح لكسب قلوب الناس بأهمية المشاعر والأحاسيس ، فيقول :
)إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق)
كما انصح من سولت له نفسه أن يستهين بمن اوكله الله لتدبير شئون حياتهم فتحكم بسطوته في ارزاقهم وأقواتهم
لو دامت لغيرك ما وصلت إليك ولكنها زالت بألقابها ومناصبها وتحولت من غيرك لتصل اليك وعما قريب توشك ان تجرد من القابك ويصبح اللقب لغيرك فإما ان تترك المكان مكرما بذكري طيبة في القلوب وإما ان تتركه لتحصل علي لقب اخر لقب سيجعله في ذاكرة التاريخ خائن للأمانة مضيع لها
فلا تركن الي الدنيا وزينتها واستأثر بمحبة الناس فهو المكسب الذي لا خسارة فيه وهي الذكري التي لا تنتهي

اسال الله رب العلا ان يهي لنا من امرنا رشدا
وان يصلح احوالنا وان يرزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل
الا فصلوا وسلموا علي من سلمت عليه الجمادات سعدت برحلته السماوات صلي الله عليه واله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
رسائل الإسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: التراجم والسير-
انتقل الى: