مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
أحمد خطبة ثابت سورة رواية الثاني بغد العالم 0 تعديل السنة حديث ولد توثيق ديدات محمد الكلم تدوين جوامع 4موات تصنيف 06 الملك الحديث الاشهر موزلى
المواضيع الأخيرة
» نهاية السلطان سليمان القانوني في ساحات المعارك.
أمس في 9:49 pm من طرف Admin

» ((الحديث الأول)) جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018, 6:53 am من طرف القرني1408

» جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الأحد 30 سبتمبر 2018, 10:01 pm من طرف القرني1408

» (( خير الناس قرني ))
الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 10:36 am من طرف القرني1408

» ما لم تشاهده في فيلم عمر المختار
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:10 am من طرف Admin

» معركة سيكتوار بالمجر
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:08 am من طرف Admin

» هل تعرفون السلطان الذي لقبه مؤرخي الغرب بالاسكندر الثاني لكثرة فتوحاته
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:06 am من طرف Admin

» عندما دفعت الصين الجزية لدولة الخلافة الإسلامية .
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:04 am من طرف Admin

»  بعض التقديرات بالمقاييس المعاصرة عند الشافعية دمصطفى القليوبى
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 1:54 am من طرف Admin

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 منزلة العمل فى الاسلام وترتيب الاولويات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 7336
نقاط : 25085
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 46
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: منزلة العمل فى الاسلام وترتيب الاولويات   الجمعة 21 مارس 2014, 1:02 am

لكل عمل في الإسلام مرتبة أو تسعيرة، أي درجة وقيمة معيّنة، في المأمورات والمنهيات، لكني بعد ذلك رجحت أن أطلق على هذا النوع من الفقه فقه الأولويات، واشتهر وانتشر، وكتب فيه الكثيرون، والقصد هنا أن يعرف الناس التقديم، لأننا كثيرًا نؤخِّر التقديم ونقدِّم التأخير، نكبِّر الصغير ونصغِّر الكبير، نعظِّم الهيِّن ونهوّن العظيم، فلا بد أن نضع كل عمل في مرتبته التي وضعها فيها الشرع. 

من أخطر الأشياء أن نجعل ما رقمه واحد رقمه سبعين. فالنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق). 
فلا بد من المحافظة على ترتيب المنازل، وهذا أمر فرّط فيه المسلمون للأسف، لذلك احتجنا أن ننّوه إليه ونؤكد عليه ونكرره ونضرب له الأمثلة ونُدرج الأدلّة حتى يتفقّه المسلمون في هذا الأمر، فهو من أفضل ما قد يصل إليه المسلم لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين). 

جذوره الفقه الإسلامي: 
فقه الأولويات له جذور.. وإنما لم يعبر عنه مثل هذا التعبير، إنما وجد البحث في التفضيل بين الأشياء فوجدنا من يقول مثلا: (إن الله لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة، من شغله الفرض عن النفل فهو معذور، ومن شغله النفل عن الفرض فهو مغرور)، وقد رأينا من يقول: (من ضيَّع الأصول حُرم الوصول)، ورأينا ابن تيمية يقول: (جنس أعمال الجهاد أفضل من جنس أعمال الحج)، أخذًا بقوله تعالى: [أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله والله لا يهدي القوم الظالمين، الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون]. 
رأينا الإمام الغزاليّ وهو أوسع من تحدث في هذا الموضوع، في كتابه "الإحياء" وكتابه "الغرور"، حيث يتحدث عن غرور بعض الناس بحيث يقدمون أشياء لا تستحق التقديم على أشياء أهم منها وأخطر وأثقل ميزانا، وقال (إنَّ فقْدَ الترتيب بين الخَيْرات من جملة الشرور)، فقال مثلا: نقدم الفرض على النافلة، ونقدم فرض العين على فرض الكفاية، ونقدم فرض الكفاية الذي لم يقُم به أحد على فرض الكفاية الذي قام به بعض الناس، ففرض كفاية أن يوجد بعض الناس يشتغلون بالفقه، وفرض كفاية أن يوجد بعض الناس يشتغلون بالطب، ومما عابه الإمام أن يكون بالقرية الواحدة مثلا خمسون فرداً يشتغلون بالفقه، ولا يوجد مسلم واحد يشتغل بالطب، إنما يعالج المسلمين والمسلمات أناس من أهل الذمة، هذا نوع من الخلل، فهو ذكر هذه الأشياء. كذلك هناك فرض له موعد معين فلا بد أن يؤدَّى فيه ويقدم على الفرض المطلق، مثل صلاة الجمعة لا بد أن تؤدى في موعدها، وهناك فرض آخر يمكن أن يؤدى بعد الصلاة، فلا بد أن نرتب بين الخيرات . 
وقال: ترك الترتيب بين الخيرات من جملة الشرور، وهناك أئمة وعلماء تحدثوا عن الموضوع في مناسبات شتى، فمثلاً ابن القيم تحدث عن أفضل الأعمال التي يُعبد بها الله تعالى، فقال بعض الناس: أفضل الأعمال أشقّها، وقال البعض ما يتعدى نفعه للغير، وهو انتهى بأنه قال لا يوجد شيء اسمه أفضل الأعمال بإطلاق، إنما كل واحد في ظرفه المعين ووضعه الخاص يوجد أفضل عمل بالنسبة له، ليس الأفضل بالنسبة للغريب أن يصوم، بل أن ينفق ماله في سبيل الله وفي خدمة المجتمع، وبالنسبة للعالم أفضل عمل أن يعلم الناس، وأفضل عمل للحاكم أن يعدل بين الناس (يوم من والٍ عادل أفضل من عبادة ستين سنة)، وهكذا قال صلى الله عليه وسلم عندما سُئل ما أفضل الأعمال يا رسول الله؟ فكانت إجابته تختلف من شخص لآخر فكان يقول للبعض: الإيمان بالله تعالى وللبعض: الصلاة لوقتها، ولآخرين بر الوالدين وهكذا..، لأنه يعطي كل إنسان ما هو أكثر حاجة إليه، فأحدهم يقول للرسول صلى الله عليه وسلم أوصني ما أفضل عمل يدخلني الجنة، فكان يقول للبعض صل رحمك، وآخر يقول له لا تغضب...، من أجل هذا ينبغي أن يكون الداعية مع من يُعلِّمه كالطبيب مع المريض، يعطيه ما يفيده في مداواة مرضه. 

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
منزلة العمل فى الاسلام وترتيب الاولويات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: فقه الحديث-
انتقل الى: