مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ
نحن فى سعادة غامره بوجودكم معنا نرجوا من الله توفير كل ما يسعدكم فى هذا المنتدى ولكم جزيل الشكر

المدير العام
الشيخ محمدشوقى

مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ

ْإسلًامى يَجمَعُ أَهلَ العلم والمَعرفة وطالبى العلم الشرعى لاهل السنه والجماعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  محمدشوقىمحمدشوقى  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول      
## افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين مطلع يناير 2016م### اداره المنتدى##
### الأوقاف تبدأ في نشر خطبة الجمعة مترجمة إلى الإنجليزية من الجمعة القادمة 6 / 11 / 2015م م###
"" لجنة الفتوى بالموقع ترحب بكم وتقدم لحضراتكم فتاوى على ت01004017725""
مجمع البحوث الإسلامية ينعي وفاة د.محمود محمد عمارة
"""خطبة الجمعه القادمه 253216 - بعنوان فضائل الصحابه الكرام وحرمة الطعن فيهم"""
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
سحابة الكلمات الدلالية
سورة السنة موزلى رواية د_خالد_عماره الملك العالم محمد 7263867 خطبة الله بغد تدوين توثيق فائدة_لغوية 7465625 منقول حديث 06 المطلق الحديث 8999 0 8377466 أحمد ثابت
المواضيع الأخيرة
» الشتاء ربيع المؤمن
الأربعاء 12 ديسمبر 2018, 4:01 am من طرف القرني1408

» نهاية السلطان سليمان القانوني في ساحات المعارك.
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:49 pm من طرف Admin

» ((الحديث الأول)) جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018, 6:53 am من طرف القرني1408

» جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم
الأحد 30 سبتمبر 2018, 10:01 pm من طرف القرني1408

» (( خير الناس قرني ))
الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 10:36 am من طرف القرني1408

» ما لم تشاهده في فيلم عمر المختار
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:10 am من طرف Admin

» معركة سيكتوار بالمجر
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:08 am من طرف Admin

» هل تعرفون السلطان الذي لقبه مؤرخي الغرب بالاسكندر الثاني لكثرة فتوحاته
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:06 am من طرف Admin

» عندما دفعت الصين الجزية لدولة الخلافة الإسلامية .
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 2:04 am من طرف Admin

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الحمدلله على نعمة الاسلام
ايها الاخوه الدعاه الى الله وكذا جميع الزائرين والزائرات مرحبا بكم واهلا نتمنى من الله ان نكون عند حسن ظنكم جميا والله الموفق الى الخير وهو حسبنا ونعم الوكيل
الشيخ محمدشوقى
ُ مُنْتَدَيَاتُ مُلْتَقَى؛ الدُعَاةُ}ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الجمعة 25 مارس 2016, 12:22 am

شاطر | 
 

 كل مسكر خمر. وكل خمر حرام.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الشيخ محمدشوقى المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 7336
نقاط : 25085
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 46
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001995123161

مُساهمةموضوع: كل مسكر خمر. وكل خمر حرام.    الجمعة 21 ديسمبر 2012, 2:07 am

كل مسكر خمر. وكل خمر حرام.

الحمد لله وبعد ،،،،

فالأصل في كل مطعوم ومشروب وملبوس الحل، حتى يقوم الدليل على أنه حرام،
لقول الله تعالى: ( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً
) [البقرة:29] فأي إنسان يقول: هذا الشراب حرام، أو هذا الطعام حرام، او
هذا اللباس حرام ، فلا بد من أن يأتي بالدليل، فإن لم يأت بدليل فقوله
مردود عليه .

ولقد أجمع فقهاء الامة على حرمة الخمر . لانه قد نزل في الخمر أربع آيات .
الاولى : نزلت بمكة وهي قوله تعالى . { ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا } فكان المسلمون يشربونها .
الثانية : نزلت بعد الهجرة لما سأل سيدنا عمر بن الخطاب ومعاذ بن جبل ونفر
من الصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا رسول الله أفتنا في
الخمر فإنها مذهبة للعقل ومسلبة للمال . فنزل قوله تعالى : { يسألونك عن
الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبرمن نفعهما }
الآية . فشربها قوم وتركها آخرون .
الثالثة : نزلت لما دعا عبد الرحمن
بن عوف جماعة فشربوا وسكروا فقام بعضهم يصلي فقرأ : { قل يا أيها الكافرون
أعبد ما تعبدون } فنزل قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا
الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون } فقل من يشربها .
الرابعة :
لما دعا عثمان بن عفان جماعة من الأنصار فلما سكروا منها تخاصموا وتضاربوا
فقال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا فنزل قوله تعالى : { إنما
الخمر والميسر } إلى قوله تعالى : { فهل أنتم منتهون } فقال عمر : انتهينا
يا رب.
والحكمة في تحريم الخمر على هذا الترتيب أن الله تعالى علم أن
القوم ألفوا شرب الخمر وكان انتفاعهم بذلك كثيرا فعلم أنه لو منعهم دفعة
واحدة لشق ذلك عليهم فكان من الحكمة أن يحرمها بالتدريج والرفق.

والخمر من أفحش الذنوب . وأعظمها خطرا على المجتمع الإنساني كله لذلك حرمها
الشارع وشدد في تحريمها وأنزل فيها عدة أحكام عالج فيها حالة العرب التي
كانت تدمن الخمر وتعدها من علامات الشهامة والمروءة ثم أنزل فيها آية
التحريم { إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان
فاجتنبوه لعلكم تفلحون } فوصف الله تعالى الخمر بأنه رجس : أي قذر تنفر منه
العقول السليمة وهو لفظ يدل على القبح والخبث والميسر هو قمارهم والأنصاب
هي ألهتهم التي يعبدونها والأزلام سهام مكتوب عليها شر وخير وقد قرن الله
تعالى الخمر بالميسر والأنصاب والأزلام وهي من أعمال الوثنية والشرك فكأنه
قريب من هذه المنكرات.
وقد روى ابن ماجة عن ابي هريرة رضي الله عنه أن
رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( مدمن الخمر كعابد وثن ) . وقال صلى
الله عليه و سلم : ( من شرب الخمر خرج نور الإيمان من جوفه ) . وروى
الطبراني في الكبير من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ( الخمر أم الخبائث
وأكبر الكبائر ومن شرب الخمر ترك الصلاة ووقع على أمه وعمته ) .
وقد
جعل الله تعالى النهي عنها بلفظ الإجتناب فقال { فاجتنبوه } وهو أبلغ من
لفظ التحريم والترك لأنه يفيد الأمر بأن يكون التارك في جانب بعيد عن الشيء
لخطورته وفظاعته أي ابتعدوا عنه وخذوا حذركم منه . وذكرت الآية أنواع
المفاسد المتولدة عنها في الدنيا والدين وهي وقوع العداوة والتباغض بين
الخلق وحصول الإعراض عن ذكر الله تعالى وعن الصلاة.
واتفق الأئمة على أن الذي يوجب الحد ( وهو الجلد ثمانين جلدة ) إنما هو شرب الخمر قليلها وكثيرها
واتفقوا على أنه يثبت الحد بشهادة عدلين أو الإقرار بذلك.
كما اتفقوا على أن الخمر نجسة واتفقوا على تحريم بيعها على المسلمين
وإهدار ماليتها فمن كسر زجاجة خمر عند مسلم لا يعاقب بالضمان لقول رسول
الله صلى الله عليه و سلم : ( إن الذي حرم شربها حرم بيعها وأكل ثمنها ) .
حكم شرب الأنبذة : اتفق الفقهاء على ان النبيذ اذا اسكر كان حراماً كالخمر.
فالحنفية قالوا : الحد في غير الخمر من أنواع الأنبذة إنما يتعلق بالسكر
فقط فنقيع التمر والزبيب إذا غلي واشتد كان محرما قليله وكثيره ويسمى نبيذا
لا خمرا فإن أسكر ففي شربه الحد ويكون نجسا نجاسة مغلظة لثبوتها بالدليل
القطعي قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( الخمر من هاتين الشجرتين
وأشار إلى الكرم والنخلة ) فإن طبختا أو كانا في طبيخ حل منهما ما يغلب على
ظن الشارب منه أنه لا يسكر من غير طرب . فإن اشتد غليانهما حرم الشرب
منهما
أما نبيذ الحنطة والتين والأرز والشعير والذرة والعسل . فإنه
حلال عند الحنفية . نقيعها ومطبوخها وإنما يحرم المسكر منه ويحد فيه إذا
أسكر كثيره وكذا المتخذ من الألبان إذا اشتد.

اما المالكية
والشافعية والحنابلة - فقالوا : كل شراب يسكر كثيره فشرب قليله حرام ويسمى
خمرا وفي شربه الحد سواء أكان من عنب أو زبيب أو حنطة أو شعير أو تين أو
ذرة أو أرز أو عسل أو لبن ونحو ذلك . نيئا كان أو مطبوخا . لأن اسم الخمر
لغة - ما خامر العقل - وروي أن الرسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( كل
مسكر خمر ) فاخمر حقيقة لغوية في عصير العنب المشتد وحقيقة شرعية في غيره
مما يسكر من الأشربة أو قياس في اللغة - وروي في الصحيحين من حديث عمر رضي
الله عنه أنه قال : ( نزل تحريم الخمر وهي خمسة : من العنب والتمر والعسل
والحنطة والشعير . والخمر ما خمر العقل ) متفق عليه ووجه الاستدلال به من
ثلاثة أوجه :
أحدها : أن سيدنا عمر رضي الله عنه أخبر أن الخمر حرمت
يوم حرمت وهي تتخذ من الحنطة والشعير كما أنها تتخذ من العنب والتمر وهذا
يدل على أنهم يسمونها كلها خمرا
وثانيها : أنه قال : حرمت الخمر يوم حرمت وهي تتخذ من هذه الأشياء الخمسة وهذا كالتصريح بأن الخمر يتناول تحريم هذه الأنواع الخمسة
وثالثها : أن عمر رضي الله عنه ألحق بها كل ما خامر العقل من شراب ولا شك
أن عمر رضي الله عنه كان عالما باللغة وروايته أن الخمر اسم لكل ما خامر
العقل بتغيره
واحتجبوا ثانيا - بما روى أبو داود عن النعمان بن بشير
رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( إن من العنب
خمرا وإن من التمر خمرا وإن من العسل خمرا وإن من البر خمرا وإن من الشعير
خمرا ) والاستدلال به من وجهين :
أحدهما : أن هذا الحديث صريح في أن هذه الأشياء داخلة تحت اسم الخمر فتكون داخلة تحت الآية على تحريم الخمر
وثانيهما : أنه ليس مقصود الشارع تعليم اللغات فوجب أن يكون مراده من ذلك
بيان أن الحكم الثابت في الخمر ثابت فيها . والحكم المشهور الذي اختص به
الخمر هو حرمة الشرب فوجب أن يكون ثابتا في هذه الأشربة المذكورة
.

_______محمدشوقى__________
إلهي ♡
كم تعصف بي رياح الفتن والمصائب فأجدني كالشريد الحائر.. لكن رحمتك الواسعة ما أسرع أن تأخذ بيدي إلى دوحة الإيمان فلك الحمد على لطفك وكرمك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qqqq.forumegypt.net
 
كل مسكر خمر. وكل خمر حرام.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُلتَقى الدعوةُ والدعاةُ :: أصول الفقه&القواعد الكليه للفقه"-
انتقل الى: